Revue de presse des principaux journaux Marocains

Sport

الرجاء‭… ‬موسم‭ ‬المعاناة‭ ‬

01.06.2018 - 15:02

الفوز‭ ‬بكأس‭ ‬العرش‭ ‬ورحيل‭ ‬حسبان‭ ‬وإياب‭ ‬كارثي‭ ‬أهم‭ ‬إفرازاته

أنهى‭ ‬الرجاء‭ ‬الرياضي‭ ‬موسما‭ ‬جديدا‭ ‬من‭ ‬المعاناة،‭ ‬محتلا‭ ‬الرتبة‭ ‬السادسة‭ ‬برصيد‭ ‬48‭ ‬نقطة،‭ ‬وهي‭ ‬أسوأ‭ ‬حصيلة‭ ‬للفريق‭ ‬الأخضر‭ ‬منذ‭ ‬سنوات،‭ ‬علما‭ ‬أنه‭ ‬قضى‭ ‬مرحلة‭ ‬إياب‭ ‬صعبة‭ ‬جدا،‭ ‬عجز‭ ‬فيها‭ ‬عن‭ ‬فرض‭ ‬نفسه‭ ‬منافسا‭ ‬قويا‭ ‬على‭ ‬اللقب،‭ ‬بل‭ ‬لم‭ ‬يقدر‭ ‬حتى‭ ‬على‭ ‬ضمان‭ ‬رتبة‭ ‬مؤهلة‭ ‬إلى‭ ‬منافسة‭ ‬قارية،‭ ‬ليكون‭ ‬كأس‭ ‬العرش‭ ‬الذي‭ ‬فاز‭ ‬به‭ ‬في‭ ‬نونبر‭ ‬الماضي،‭ ‬نقطة‭ ‬الضوء‭ ‬الوحيدة‭ ‬تحت‭ ‬قيادة‭ ‬المدرب‭ ‬الإسباني‭ ‬كارلوس‭ ‬غاريدو‭.‬

وواصل‭ ‬جمهور‭ ‬الرجاء‭ ‬ومنخرطوه‭ ‬محاولاتهم‭ ‬للإطاحة‭ ‬بالرئيس‭ ‬السابق‭ ‬سعيد‭ ‬حسبان،‭ ‬تكللت‭ ‬بالنجاح،‭ ‬في‭ ‬جمع‭ ‬لم‭ ‬يحضره‭ ‬المكتب‭ ‬المسير‭ ‬السابق‭ ‬في‭ ‬أبريل‭ ‬الماضي،‭ ‬ليصعد‭ ‬محمد‭ ‬أوزال‭ ‬رئيسا‭ ‬للجنة‭ ‬مؤقتة‭ ‬أعادت‭ ‬بعض‭ ‬الرؤساء‭ ‬السابقين‭ ‬إلى‭ ‬الأضواء،‭ ‬بغرض‭ ‬زرع‭ ‬نفس‭ ‬جديد‭ ‬بالفريق‭ ‬وتصحيح‭ ‬أخطاء‭ ‬الماضي،‭ ‬والتعامل‭ ‬مع‭ ‬المشاكل‭ ‬المالية‭ ‬التي‭ ‬أثرت‭ ‬على‭ ‬مسيرة‭ ‬الفريق‭ ‬كثيرا‭.‬

وإلى‭ ‬جانب‭ ‬المشاكل‭ ‬المالية‭ ‬والديون‭ ‬التي‭ ‬قدرتها‭ ‬اللجنة‭ ‬المؤقتة‭ ‬في‭ ‬10‭ ‬ملايير،‭ ‬فإن‭ ‬مشاكل‭ ‬تقنية‭ ‬أخرى‭ ‬بات‭ ‬عليها‭ ‬معالجتها‭ ‬قبل‭ ‬بداية‭ ‬الموسم‭ ‬المقبل،‭ ‬في‭ ‬مقدمتها‭ ‬ضعف‭ ‬التركيبة‭ ‬البشرية‭ ‬وغموض‭ ‬مستقبل‭ ‬المدرب‭ ‬كارلوس‭ ‬غاريدو،‭ ‬علما‭ ‬أن‭ ‬تجديد‭ ‬عقده‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬حسبان‭ ‬صعب‭ ‬مهمة‭ ‬الاستغناء‭ ‬عنه‭ ‬بعد‭ ‬نهاية‭ ‬الموسم،‭ ‬رغم‭ ‬الاحتجاجات‭ ‬الجماهيرية‭ ‬الكبيرة‭ ‬التي‭ ‬رافقته‭ ‬طيلة‭ ‬مرحلة‭ ‬الإياب‭.‬

حصيلة‭ ‬متواضعة‭ ‬

سجل‭ ‬الأخضر‭ ‬45‭ ‬هدفا‭ ‬محتلا‭ ‬بذلك‭ ‬ثاني‭ ‬أفضل‭ ‬هجوم‭ ‬بالبطولة،‭ ‬ساهم‭ ‬فيها‭ ‬محسن‭ ‬ياجور‭ ‬بالقسط‭ ‬الكبير،‭ ‬منتزعا‭ ‬لقب‭ ‬هداف‭ ‬البطولة‭ ‬ب‭ ‬13‭ ‬هدفا‭.‬

بالمقابل،‭ ‬تلقى‭ ‬الخضر‭ ‬33‭ ‬هدفا،‭ ‬وهي‭ ‬أسوأ‭ ‬حصيلة‭ ‬دفاعية‭ ‬منذ‭ ‬سنوات،‭ ‬إذ‭ ‬برر‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬الرجاويين‭ ‬ذلك‭ ‬برحيل‭ ‬جواد‭ ‬اليميق‭ ‬إلى‭ ‬جنوى‭ ‬الإيطالي‭ ‬في‭ ‬يناير‭ ‬الماضي،‭ ‬فيما‭ ‬تراجع‭ ‬مستوى‭ ‬بدر‭ ‬بانون‭ ‬في‭ ‬إياب‭ ‬البطولة‭.‬

وفي‭ ‬الوقت‭ ‬الذي‭ ‬أنهى‭ ‬فيه‭ ‬الرجاء‭ ‬مرحلة‭ ‬الذهاب‭ ‬ثالثا‭ ‬على‭ ‬بعد‭ ‬4‭ ‬نقاط‭ ‬من‭ ‬المتصدر‭ ‬حسنية‭ ‬أكادير،‭ ‬فإن‭ ‬التغيرات‭ ‬التي‭ ‬حدثت‭ ‬في‭ ‬فترة‭ ‬الانتقالات‭ ‬أضعفت‭ ‬المجموعة،‭ ‬خاصة‭ ‬برحيل‭ ‬عصام‭ ‬الراقي‭ ‬إلى‭ ‬الرائد‭ ‬السعودي،‭ ‬ناهيك‭ ‬عن‭ ‬احتراف‭ ‬اليميق‭ ‬بإيطاليا،‭ ‬وتوتر‭ ‬العلاقة‭ ‬بين‭ ‬الرئيس‭ ‬السابق‭ ‬والمدرب‭ ‬واللاعبين،‭ ‬والتي‭ ‬أثرت‭ ‬على‭ ‬التحضيرات‭ ‬للجزء‭ ‬الثاني‭ ‬من‭ ‬الموسم‭.‬

وبخصوص‭ ‬النتائج،‭ ‬فإن‭ ‬حصيلة‭ ‬الإياب‭ ‬كانت‭ ‬الأضعف‭ ‬منذ‭ ‬سنوات،‭ ‬إذ‭ ‬تعرض‭ ‬فيها‭ ‬الرجاء‭ ‬إلى‭ ‬خمس‭ ‬هزائم‭ ‬أمام‭ ‬سريع‭ ‬وادي‭ ‬زم‭ ‬وحسنية‭ ‬أكادير‭ ‬والدفاع‭ ‬الجديدي‭ ‬والفتح‭ ‬الرياضي‭ ‬والجيش‭ ‬الملكي،‭ ‬فيما‭ ‬تعادل‭ ‬أمام‭ ‬الوداد‭ ‬الرياضي‭ ‬واتحاد‭ ‬طنجة‭ ‬والمغرب‭ ‬التطواني‭ ‬وشباب‭ ‬الحسيمة‭ ‬وأولمبيك‭ ‬آسفي،‭ ‬ولم‭ ‬يفز‭ ‬سوى‭ ‬في‭ ‬خمس‭ ‬مباريات‭ ‬أمام‭ ‬الراسينغ‭ ‬البيضاوي‭ ‬وشباب‭ ‬خنيفرة‭ ‬الهابطين‭ ‬إلى‭ ‬القسم‭ ‬الثاني،‭ ‬وأمام‭ ‬نهضة‭ ‬بركان‭ ‬والكوكب‭ ‬المراكشي‭ ‬وأولمبيك‭ ‬خريبكة‭.‬

خصاص‭ ‬في‭ ‬اللاعبين‭ ‬

عانى‭ ‬المدرب‭ ‬غاريدو‭ ‬خصاصا‭ ‬مهولا‭ ‬في‭ ‬اللاعبين‭ ‬في‭ ‬مرحلة‭ ‬إياب‭ ‬البطولة،‭ ‬جعلته‭ ‬يعتمد‭ ‬على‭ ‬بعض‭ ‬لاعبي‭ ‬الأمل‭ ‬على‭ ‬غرار‭ ‬سعد‭ ‬الكوحال‭ ‬وحمزة‭ ‬التومي‭ ‬وأيوب‭ ‬جولال‭ ‬ومحمد‭ ‬الدويك‭ ‬ومحمد‭ ‬خلدان،‭ ‬خاصة‭ ‬بعدما‭ ‬غيبت‭ ‬الإصابات‭ ‬والإنذارات‭ ‬لاعبين‭ ‬أساسيين،‭ ‬لتظهر‭ ‬سلبيات‭ ‬السياسة‭ ‬التي‭ ‬اتبعها‭ ‬الفريق‭ ‬خلال‭ ‬فترة‭ ‬الانتقالات‭ ‬الشتوية‭ ‬السابقة،‭ ‬والتي‭ ‬أضعفت‭ ‬الفريق‭ ‬بشريا‭.‬

ولهذا‭ ‬السبب،‭ ‬فإن‭ ‬أول‭ ‬ورش‭ ‬أعلنت‭ ‬عنه‭ ‬اللجنة‭ ‬المؤقتة‭ ‬التي‭ ‬تقود‭ ‬الرجاء‭ ‬حاليا،‭ ‬هو‭ ‬التنقيب‭ ‬عن‭ ‬لاعبين‭ ‬شباب،‭ ‬يمكنهم‭ ‬حمل‭ ‬قميص‭ ‬الفريق‭ ‬الأخضر،‭ ‬إذ‭ ‬باشرت‭ ‬اللجنة‭ ‬التقنية‭ ‬بقيادة‭ ‬فتحي‭ ‬جمال‭ ‬العملية‭ ‬بأقسام‭ ‬الهواة،‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬متابعة‭ ‬بعض‭ ‬الفرق‭ ‬التي‭ ‬تألقت‭ ‬خلال‭ ‬الموسم‭ ‬المنتهي،‭ ‬وذلك‭ ‬قبل‭ ‬التركيز‭ ‬على‭ ‬الانتدابات‭ ‬بالبطولة‭ ‬الوطنية‭.‬

وسيكون‭ ‬أكبر‭ ‬عائق‭ ‬أمام‭ ‬الخضر‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬تقوية‭ ‬المجموعة‭ ‬بلاعبين‭ ‬جيدين،‭ ‬هو‭ ‬الجانب‭ ‬المالي،‭ ‬إذ‭ ‬تنكب‭ ‬اللجنة‭ ‬المؤقتة‭ ‬الحالية‭ ‬على‭ ‬التقليص‭ ‬من‭ ‬الديون‭ ‬وصرف‭ ‬مستحقات‭ ‬اللاعبين‭ ‬العالقة،‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬إعادة‭ ‬الاستقرار‭ ‬للفريق‭ ‬قبل‭ ‬التفكير‭ ‬في‭ ‬ضخ‭ ‬أموال‭ ‬لتقوية‭ ‬الجانب‭ ‬التقني‭ ‬والبشري‭ ‬للفريق‭ ‬الأول‭.‬

موسم‭ ‬رحيل‭ ‬حسبان‭ ‬

يعتبر‭ ‬بعض‭ ‬الرجاويين‭ ‬أن‭ ‬أول‭ ‬فوز‭ ‬للخضر‭ ‬هذا‭ ‬الموسم،‭ ‬يتمثل‭ ‬في‭ ‬رحيل‭ ‬الرئيس‭ ‬السابق‭ ‬سعيد‭ ‬حسبان،‭ ‬والذي‭ ‬رافقته‭ ‬موجهة‭ ‬احتجاجية‭ ‬كبيرة‭ ‬منذ‭ ‬توليه‭ ‬رئاسة‭ ‬الفريق‭.‬

واحتاج‭ ‬منخرطو‭ ‬الرجاء‭ ‬إلى‭ ‬جموع‭ ‬عامة‭ ‬كثيرة،‭ ‬ألغيت‭ ‬بعضها‭ ‬ومر‭ ‬بعضها‭ ‬الآخر‭ ‬دون‭ ‬رحيل‭ ‬حسبان،‭ ‬ليقرر‭ ‬في‭ ‬جمع‭ ‬أبريل‭ ‬بعث‭ ‬استقالته،‭ ‬وفسح‭ ‬المجال‭ ‬أمام‭ ‬لجنة‭ ‬مؤقتة‭ ‬يقودها‭ ‬محمد‭ ‬أوزال‭ ‬لقيادة‭ ‬الفريق‭ ‬في‭ ‬المرحلة‭ ‬المقبلة،‭ ‬والتي‭ ‬ستكون‭ ‬هامة‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬تصحيح‭ ‬المسار‭ ‬ماليا‭ ‬وتقنيا‭.‬

وإذا‭ ‬أدخل‭ ‬رحيل‭ ‬حسبان‭ ‬السعادة‭ ‬إلى‭ ‬قلوب‭ ‬جل‭ ‬أنصار‭ ‬الخضر،‭ ‬فإن‭ ‬ما‭ ‬تلاه‭ ‬من‭ ‬نتائج‭ ‬في‭ ‬مرحلة‭ ‬الإياب‭ ‬أعاد‭ ‬الشك‭ ‬والغضب‭ ‬مجددا،‭ ‬إذ‭ ‬تراجعت‭ ‬النتائج‭ ‬بشكل‭ ‬كبير‭ ‬وابتعد‭ ‬النادي‭ ‬عن‭ ‬المنافسة‭ ‬على‭ ‬لقب‭ ‬البطولة‭ ‬مبكرا‭.‬

وإذا‭ ‬قاد‭ ‬حسبان‭ ‬المرحلة‭ ‬السابقة‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬مشاكل‭ ‬مالية‭ ‬كبيرة‭ ‬جدا،‭ ‬فإنه‭ ‬ترك‭ ‬للجنة‭ ‬المؤقتة‭ ‬إرثا‭ ‬من‭ ‬المشاكل‭ ‬المالية،‭ ‬بات‭ ‬عليها‭ ‬مواجهتها،‭ ‬وفي‭ ‬مقدمتها‭ ‬إيجاد‭ ‬حلول‭ ‬لصرف‭ ‬مستحقات‭ ‬اللاعبين‭ ‬العالقة،‭ ‬إذ‭ ‬توصلوا‭ ‬ببعضها‭ ‬أخيرا‭ ‬قبل‭ ‬نهاية‭ ‬الموسم‭ ‬الحالي،‭ ‬ناهيك‭ ‬عن‭ ‬إيجاد‭ ‬تسوية‭ ‬للنزاعات‭ ‬مع‭ ‬بعض‭ ‬اللاعبين‭ ‬الدوليين‭ ‬بالاتحاد‭ ‬الدولي‭ ‬لكرة‭ ‬القدم‭ ‬‮«‬فيفا‮»‬،‭ ‬إذ‭ ‬بلغت‭ ‬قيمتها‭ ‬ما‭ ‬يقارب‭ ‬4‭ ‬ملايير‭ ‬سنتيم،‭ ‬وهو‭ ‬رقم‭ ‬كبير‭ ‬جدا‭.‬

ديون‭ ‬10‭ ‬ملايير‭ ‬

أنهت‭ ‬اللجنة‭ ‬المؤقتة‭ ‬إحصاءها‭ ‬لديون‭ ‬الرجاء،‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬التعامل‭ ‬معها‭ ‬في‭ ‬المرحلة‭ ‬المقبلة،‭ ‬علما‭ ‬أنها‭ ‬صرفت‭ ‬جزءا‭ ‬كبيرا‭ ‬من‭ ‬ديون‭ ‬اللاعبين‭ ‬والعاملين‭ ‬بالنادي‭ ‬في‭ ‬الفترة‭ ‬السابقة،‭ ‬لتصل‭ ‬إلى‭ ‬رقم‭ ‬10‭ ‬ملايير‭ ‬سنتيم‭ ‬مع‭ ‬نهاية‭ ‬الموسم‭ ‬الحالي‭.‬

وتكلف‭ ‬محمد‭ ‬غلام‭ ‬بإحصاء‭ ‬ديون‭ ‬الرجاء،‭ ‬خاصة‭ ‬تلك‭ ‬المتعلقة‭ ‬بالنزاعات‭ ‬الموضوعة‭ ‬لدى‭ ‬‮«‬فيفا‮»‬‭ ‬ثم‭ ‬مع‭ ‬بعض‭ ‬المؤسسات‭ ‬التي‭ ‬تعامل‭ ‬معها‭ ‬النادي‭ ‬في‭ ‬فترة‭ ‬المكاتب‭ ‬المسيرة‭ ‬السابقة،‭ ‬إذ‭ ‬بات‭ ‬ورش‭ ‬تسويتها‭ ‬من‭ ‬بين‭ ‬الأهم‭ ‬في‭ ‬المرحلة‭ ‬المقبلة،‭ ‬لإعادة‭ ‬الثقة‭ ‬في‭ ‬الفريق‭ ‬الأخضر‭.‬

واعتبرت‭ ‬أزمة‭ ‬الديون‭ ‬الأكثر‭ ‬أهمية‭ ‬في‭ ‬الفترة‭ ‬السابقة،‭ ‬إذ‭ ‬اختلفت‭ ‬الآراء‭ ‬حول‭ ‬قيمتها،‭ ‬بل‭ ‬كانت‭ ‬سببا‭ ‬في‭ ‬غضب‭ ‬جزء‭ ‬كبير‭ ‬من‭ ‬الجماهير‭ ‬الرجاوية‭ ‬على‭ ‬الرئيس‭ ‬السابق‭ ‬سعيد‭ ‬حسبان،‭ ‬والذي‭ ‬أعلن‭ ‬في‭ ‬أول‭ ‬أيام‭ ‬توليه‭ ‬رئاسة‭ ‬الخضر‭ ‬عن‭ ‬ديون‭ ‬بقيمة‭ ‬16‭ ‬مليار‭ ‬سنتيم،‭ ‬فيما‭ ‬رفض‭ ‬محمد‭ ‬بودريقة‭ ‬الرئيس‭ ‬السابق‭ ‬هذا‭ ‬الرقم‭ ‬معتبرا‭ ‬إياه‭ ‬‮«‬مبالغا‭ ‬فيه‭ ‬بشكل‭ ‬كبير‮»‬،‭ ‬وقدر‭ ‬الديون‭ ‬في‭ ‬4‭ ‬ملايير‭ ‬فقط‭.‬

ولحسم‭ ‬الجدل‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الموضوع،‭ ‬الذي‭ ‬شكل‭ ‬الأزمة‭ ‬الأكبر‭ ‬للفريق،‭ ‬لجأت‭ ‬اللجنة‭ ‬المؤقتة‭ ‬إلى‭ ‬بعض‭ ‬الخبراء‭ ‬التقنيين‭ ‬والماليين،‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬تقييم‭ ‬الديون،‭ ‬لتصل‭ ‬إلى‭ ‬رقم‭ ‬10‭ ‬ملايير‭ ‬سنتيم،‭ ‬والذي‭ ‬بات‭ ‬على‭ ‬اللجنة‭ ‬تسوية‭ ‬جزء‭ ‬مهم‭ ‬منها‭ ‬في‭ ‬أقرب‭ ‬الآجال،‭ ‬لتفادي‭ ‬عقوبات‭ ‬مالية‭ ‬ورياضية‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬الاتحاد‭ ‬الدولي‭ ‬قبل‭ ‬بداية‭ ‬الموسم‭ ‬الجديد‭.‬

غاريدو‭ … ‬المستقبل‭ ‬الغامض‭ ‬

تراجعت‭ ‬شعبية‭ ‬المدرب‭ ‬الإسباني‭ ‬غاريدو‭ ‬في‭ ‬الشطر‭ ‬الثاني‭ ‬من‭ ‬الموسم‭ ‬المنتهي‭ ‬لدى‭ ‬جماهير‭ ‬الرجاء‭.‬

ورغم‭ ‬أن‭ ‬غاريدو‭ ‬يصر‭ ‬على‭ ‬البقاء‭ ‬بالرجاء،‭ ‬فإن‭ ‬مستقبله‭ ‬بات‭ ‬غامضا،‭ ‬إذ‭ ‬لم‭ ‬تتطرق‭ ‬اللجنة‭ ‬المؤقتة‭ ‬إلى‭ ‬مصيره‭ ‬بعد،‭ ‬رغم‭ ‬أن‭ ‬بعض‭ ‬المصادر‭ ‬أكدت‭ ‬أن‭ ‬رغبة‭ ‬جل‭ ‬أعضائها‭ ‬في‭ ‬رحيله‭ ‬كبيرة،‭ ‬لكن‭ ‬الشرط‭ ‬الجزائي‭ ‬لفسخ‭ ‬العقد‭ ‬بات‭ ‬أكبر‭ ‬عائق،‭ ‬بعدما‭ ‬جدد‭ ‬له‭ ‬أخيرا‭ ‬الفريق‭ ‬الأخضر‭ ‬بشروط‭ ‬جديدة،‭ ‬أهمها‭ ‬راتب‭ ‬شهري‭ ‬يصل‭ ‬إلى‭ ‬40‭ ‬مليون‭ ‬سنتيم‭.‬

وأبدى‭ ‬غاريدو‭ ‬رغبة‭ ‬في‭ ‬البقاء‭ ‬بالرجاء،‭ ‬وبناء‭ ‬فريق‭ ‬قوي‭ ‬ينافس‭ ‬على‭ ‬الألقاب‭ ‬الموسم‭ ‬المقبل،‭ ‬رغم‭ ‬كل‭ ‬المعاناة‭ ‬التي‭ ‬مر‭ ‬بها‭ ‬خلال‭ ‬الموسم‭ ‬المنتهي،‭ ‬إذ‭ ‬اعتبر‭ ‬طرفا‭ ‬في‭ ‬النزاع‭ ‬بين‭ ‬اللاعبين‭ ‬والرئيس‭ ‬السابق‭ ‬حسبان،‭ ‬فيما‭ ‬اعتبره‭ ‬البعض‭ ‬الآخر‭ ‬معارضا‭ ‬له‭ ‬بحكم‭ ‬احتجاجه‭ ‬المتكرر‭ ‬على‭ ‬تأخر‭ ‬مستحقاته‭ ‬ورواتبه،‭ ‬وانضمامه‭ ‬إلى‭ ‬اللاعبين‭ ‬في‭ ‬احتجاجاتهم‭.‬

وساهمت‭ ‬البداية‭ ‬المتعثرة‭ ‬للرجاء‭ ‬في‭ ‬كأس‭ ‬الكونفدرالية‭ ‬الإفريقية‭ ‬لكرة‭ ‬القدم‭ ‬‮«‬كاف‮»‬‭ ‬في‭ ‬الرفع‭ ‬من‭ ‬منسوب‭ ‬الغضب‭ ‬الجماهيري‭ ‬على‭ ‬غاريدو،‭ ‬إذ‭ ‬تعادل‭ ‬في‭ ‬أول‭ ‬مباراتين‭ ‬لحساب‭ ‬دور‭ ‬المجموعات،‭ ‬الأولى‭ ‬أمام‭ ‬فيتا‭ ‬كلوب‭ ‬بالبيضاء‭ (‬0-0‭) ‬والثانية‭ ‬في‭ ‬غانا‭ ‬أمام‭ ‬أدوانا‭ ‬ستارز‭ ‬في‭ ‬مباراة‭ ‬مثيرة‭ (‬3-3‭)‬،‭ ‬قبل‭ ‬أن‭ ‬ينهي‭ ‬الموسم‭ ‬بفوز‭ ‬على‭ ‬‮«‬الراك‮»‬‭ ‬الهابط‭ ‬إلى‭ ‬القسم‭ ‬الثاني‭ ‬لحساب‭ ‬الجولة‭ ‬الأخيرة‭ ‬من‭ ‬البطولة،‭ ‬على‭ ‬وقع‭ ‬احتجاجات‭ ‬الجماهير‭.‬

» مصدر المقال: assabah

Autres articles