Revue de presse des principaux journaux Marocains

Sport

هفوات تقض مضجع رونار

12.06.2018 - 15:01

فوز معنوي على إيستونيا المتواضع والشروع في التحضير لإيران
أظهرت مباراة المنتخب الوطني أمام نظيره الإيستوني، والتي انتهت بفوز الأسود بثلاث أهداف لواحد أول أمس (السبت) بتالين، ضمن المحطة الأخيرة من تحضيراته للمونديال، العديد من الهفوات، وذلك قبل أقل من أسبوع من مباراة إيران في مونديال روسيا.

ثغرات في الدفاع

رغم أن الدفاع كان مبعث اطمئنان للناخب الوطني هيرفي رونار في المباريات الأخيرة، إلا أنه ارتكب بعض الهفوات كلفت المنتخب الوطني هدفا ضد مجرى اللعب، خاصة بعد دخول مروان داكوسطا في الجولة الثانية بدل المهدي بنعطية.
وبدا رومان سايس وداكوسطا غير منسجمين، ما يطرح إشكالا حقيقيا لرونار في حال إصابة بنعطية أو سايس في إحدى المباريات المقبلة.
وارتكب دفاع المنتخب الوطني أخطاء في بعض المناسبات، رغم ضعف منتخب إيستونيا، كما أن الحارس منير المحمدي لم يظهر بالمستوى الجيد الذي أبانه في مباريات سابقة.

صداع الظهير الأيسر

بات مركز الظهير الأيسر صداعا في رأس هيرفي رونار، لعدم ثقته أكثر في حمزة منديل، الذي فضل إراحته بسبب إصابة خفيفة.
وفضل الناخب الوطني اعتماد أشرف حكيمي، وإرغام نور الدين أمرابط للعب ظهيرا أيمن، الشيء الذي جعل اللاعبين لا يقدمان المنتظر منهما.
واضطر رونار إلى تغيير نسق لعبه، بين حين وآخر، لرغبته في إيجاد حلول آنية في بعض المراكز، خاصة في الدفاع.
وخلفت إصابة نبيل درار ارتباكا وقلقا لدى الناخب الوطني، بما أنه اللاعب المؤهل لشغل مركز الظهير الأيمن، كما سيفتح له المجال لتوظيف حكيمي ظهيرا أيسر، بدل منديل، الذي تنقصه التجربة والخبرة.

ضعف الاحتياطيين

عرفت مباراة إيستونيا إجراء العديد من التغييرات على التشكيلة الأساسية التي لعبت مباراة سلوفاكيا، سواء في نظام اللعب أو التشكيلة، إذ أشرك رونار منذ البداية ثلاثة لاعبين كانوا احتياطيين في المباراة الماضية هم أيوب الكعبي بدل خالد بوطيب ومنير المحمدي عوض ياسين بونو، إضافة إلى أمين حاريث.
ورغم أن إيستونيا لم يكن بالمنافس الشرس، إلا أن المنتخب الوطني لم يكن أداؤه جيدا.
وأحدث رونار تغييرات كثيرة في الجولة الثانية، بعد دخول مروان داكوسطا وسفيان أمرابط ويوسف أيت بناصر ويوسف النصيري وخالد بوطيب وعزيز بوحدوز، دون أن يتحسن أداء المنتخب الوطني.

الكعبي…الاستثناء

شكل أيوب الكعبي الاستثناء، بعد تألقه في ثاني مباراة له، بعد الأولى أمام سلوفاكيا، التي شارك فيها بديلا وسجل هدفا.
واعتمد رونار على الكعبي أساسيا أمام إيستونيا لمنحه فرصة أخرى للتعبير عن مؤهلاته الفنية والبدنية.
وتميز الكعبي بتحركات في الجهتين اليمنى واليسرى واللعب رأس حربة تارة أخرى، كما تحول إلى مهاجم ثان بعد دخول خالد بوطيب، إضافة إلى قدرته على إرباك حسابات مدافعي المنافس بالضغط عليهم، لاسترجاع الكرة وتمريرها إلى أمين حاريث وامبارك بوصوفة وحكيم زياش.
إنجاز: عيسى الكامحي وصلاح الدين محسن

أخبار
هفتي: درار يستجيب للعلاج
قال عبد الرزاق هفتي، طبيب المنتخب الوطني، إن نبيل درار، الدولي المغربي، يستجيب بسرعة للعلاج، متوقعا عدم غيابه عن المونديال بروسيا. ورغم غياب درار عن المباريات الثلاث للمنتخب الوطني، بسبب الإصابة، إلا أن هفتي أكد في تصريحات صحافية أن وضعية درار في تحسن، مشيرا إلى أنه لن يغيب عن كأس العالم.
وقرر هيرفي رونار الاحتفاظ بدرار في دكة البدلاء في مباراة إيستونيا، لتجنب تفاقم إصابته ومنح فرصة أطول للعلاج، و ينتظر أن يحسم في مصيره في الأيام القليلة المقبلة.

الجامعة تطلق موقعا للمونديال
أطلقت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم موقعا إلكترونيا جديدا خاصا بمشاركة المنتخب الوطني في مونديال روسيا، المقرر انطلاقته الخميس المقبل.
ويضم الموقع الجديد التابع للموقع الرسمي للجامعة العديد من الأبواب الخاصة بالمشاركة الخامسة للأسود في المونديال، إذ يسلط الضوء على جميع استعدادات المنتخب، والحصص الإعدادية والمباريات الإعدادية.
كما يستعرض الموقع صورا وتسجيلات العناصر الوطنية خلال التحضيرات، ولقطات من بعض المباريات الإعدادية.
كما يكشف الموقع موعد مباريات المنتخب خلال المونديال، ومعطيات عن المدن المستضيفة لها. ووضعت الجامعة دليلا للمشجعين، وتركت لهم مساحة للتعبير عن آرائهم، إضافة إلى تاريخ المشاركة المغربية للمونديال.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles