Revue de presse des principaux journaux Marocains

Sport

أصوات مترددة تحدد وجهة المونديال

14.06.2018 - 15:01

العلمي ولقجع التقيا أعضاء الاتحاد الأوربي وأجريا لقاءات مع ممثلي إفريقيا والمؤتمر منقول على الرياضية

يشد التصويت على منظم مونديال 2026 اليوم (الأربعاء) بموسكو، أنظار المغاربة الذين سيتابعون ما سيسفر عنه مؤتمر الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا».
وستنقل جميع فقرات المؤتمر، التي تنطلق في التاسعة صباحا، على قناة الرياضية المغربية.

ويتنافس الملف المغربي مع الملف المشترك الذي قدمته الولايات المتحدة الأمريكية وكندا والمكسيك، وسيكون التصويت علنيا بطريقة إلكترونية، وذلك لأول مرة في تاريخ تنظيم كأس العالم.
وقالت مصادر قريبة من الوفد المغربي إن هناك تكافؤا بين الجانبين من خلال نوايا التصويت، إذ يحظى المغرب بدعم إفريقيا وعدد من الدول بآسيا وأوربا، في الوقت الذي يحظى فيه الملف الأمريكي بدعم كامل من أمريكا الجنوبية ودول الكونككاف وعدد من الدول بآسيا وإفريقيا.

وتابعت المصادر أن عددا من الاتحادات لم تحدد وجهة أصواتها، مشيرة إلى أن هذه الأصوات هي التي ستكون حاسمة في تحدد وجهة كأس العالم، كما توقعت أن تكون نسبة الاتحادات الممتنعة عن التصويت مرتفعة، بسبب رغبتها في تفادي الإحراج.
وقبل ساعات من مؤتمر «فيفا» واصل مسؤولو الملف المغربي عرضه على أعضاء الاتحادات الحاضرة في اجتماعات وأنشطة «فيفا» منذ الأحد الماضي.
وعقد مولاي حفيظ العلمي، رئيس لجنة ترشح المغرب لاحتضان مونديال 2026، وفوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، صباح أمس (الثلاثاء)، اجتماعا مع الدول الاعضاء في الاتحاد الأوربي.

وعلمت «الصباح» أن العلمي ولقجع استغلا اجتماع الاتحاد الأوربي لكرة القدم، صباح أمس (الثلاثاء)، على هامش المشاركة في الدورة 68 للاتحاد الدولي للعبة، واستعرضا الملف المغربي مرة أخرى، أمام جميع أعضائه.
وقدمت فرنسا دعما قويا للملف المغربي، إذ دافعت عنه أمام أعضاء الاتحاد الأوربي، وطالبتهم بالتصويت لفائدته، على حساب الملف المشترك الأمريكي، إذ لقي ممثلو ملف «موروكو 2026» استجابة قوية من العديد من الأعضاء، باستثناء بعض الدول الصغيرة في أوربا الشرقية، التي لم تفصح صراحة عن الملف الذي ستدعمه.
واضطر المسؤولون المغاربة إلى إجراء اتصالات مكثفة في الكواليس مساء أول أمس (الاثنين)، بالفنادق التي تحتضن ممثلي الاتحادات الإفريقية، خاصة من الدول الموجودة في جنوب القارة،. ومن أبرز الدول التي عقدوا معها اجتماعات جنوب إفريقيا وليسوتو وزيمباوبي، وهي الدول التي أبدت رغبتها في التصويت للملف الأمريكي، بعد التهديدات التي أطلقها دونالد ترامب، رئيس الولايات المتحدة الأمريكية في مواقع التواصل الاجتماعي.

وأبدى المسؤولون عن الملف المغربي تحفظهم من بعض الدول الإفريقية، التي باتت مترددة في التصويت للملف المغربي، خوفا من تعرضها لضغوط من الولايات المتحدة الأمريكية، سيما أن التصويت سيكون علنيا.

وينطلق الاجتماع المخصص لاختيار البلد الذي سيحتضن مونديال 2026 في التاسعة صباحا، على أن تتخلله دارسة متعلقة بالتصويت، قبل أن يستعرض المسؤولون الأمريكيون الملف المشترك في 15 دقيقة، ثم يليه الملف المغربي، على أن تنطلق عملية التصويت في 12 ظهرا.
وانتقل المسؤولون المغاربة صباح أمس (الثلاثاء) إلى قاعة الندوات بسان بطرسبورغ، للتدرب على طريقة تقديم الملف المغربي.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles