Revue de presse des principaux journaux Marocains

Sport

مباراة إيران … الامـتـحـان

18.06.2018 - 15:02

الأسود يرمون بكامل أوراقهم أمام إيران و40 ألف مشجع يؤازرونهم والهاجس الأمني يخيم على روسيا

يحبس مونديال روسيا 2018 الذي ينطلق بروسيا، أنظار العالم، وضمنه الجمهور المغربي، وهو يترقب دخول أسود الأطلس غمار المنافسة بداية من غد (الجمعة) بمواجهة إيران.
ويعود المنتخب الوطني إلى كأس العالم بعد غياب 20 سنة، ويأمل تكرار سيناريو مونديال 1986 بالمكسيك حين تجاوز الدور الأول.
ويقام حفل الافتتاح في الثانية عشرة والنصف ظهرا بالتوقيت العالمي، ويحييه الموسيقار العالمي روبي ويليامز والمطربة الروسية آيدا جاريفولينا، بينما سيقوم الظاهرة البرازيلي رونالدو بالتقديم.
وسيتخذ حفل افتتاح شكلا مختلفا قليلا بالمقارنة مع النسخ السابقة للبطولة، حسب اللجنة المنظمة، إذ سيركز العرض على الفقرات الموسيقية، على أن يكون الموضوع الرئيسي هو الاحتفاء بكرة القدم والبلد المضيف.

وتلي الحفل المباراة الافتتاحية بين روسيا، البلد المنظم، والسعودية، عن المجموعة الأولى، بداية من الثالثة عصرا بالتوقيت العالمي بملعب لوجنيكي.
ويترقب الجمهور المغربي أول ظهور للمنتخب الوطني أمام إيران غدا (الجمعة) بملعب سان بطرسبورغ، بداية من الثالثة عصرا بالتوقيت العالمي.
وسيكون أسود الأطلس مطالبين برمي كل أوراقهم في هذه المباراة، لخطف نقاط الفوز، قبل المواجهتين الصعبتين أمام البرتغال الأربعاء المقبل، وإسبانيا الاثنين الموالي.
وفي جميع الأحوال، يعتبر المنتخب الإيراني أقل قوة من نظيريه البرتغالي والإسباني، حتى لو أنه تأهل مبكرا عن تصفيات آسيا، كما أن تحضيراته لفها غموض كبير، بعدما تعذر عليه إجراء مباريات إعدادية في الأسبوعين الماضيين.

وتلقى المنتخب الوطني خبرا سارا بمشاركة نبيل درار في التداريب، فيما تلقى المنتخب الإيراني ضربة موجعة، ساعات قبل المباراة، بعدما تعذر على نجمه مهدي طارمي، خوضه التداريب بسبب الإصابة.
وينتظر أن يتابع المباراة جمهور مغربي غفير يمكن أن يصل إلى 40 ألف متفرج، حسب عبد القادر الأشهب، السفير المغربي بموسكو، بدأت أعداد منهم تصل إلى روسيا منذ أول أمس (الثلاثاء).
وقال الأشهب ل»الصباح» “لدي رقم يكاد يكون شبه نهائي، وهو أن عدد الجمهور، الذي سيحضر من المغرب يناهز 10 آلاف مواطن مغربي، إضافة إلى حضور 30 ألف مغربي سيأتون من مختلف القارات، وهو ما نسميه مغاربة العالم، بمعنى أن العدد الإجمالي سيصل إلى 40 ألف مشجع مغربي”.

ومن المنتظر أن تشهد بطولة كأس العالم إجراءات أمنية مشددة من جانب روسيا لتأمين فعاليات المسابقة، مثل حظر تحليق الطائرات بدون طيار بالقرب من الملاعب المستضيفة لمباريات البطولة، وتسجيل هوية جميع الجماهير التى قامت بشراء تذاكر مباريات البطولة، وفرض القيود على مبيعات الأسلحة فى المدن المستضيفة لمباريات البطولة.
وأخذت السلطات الروسية على محمل الجد تهديدات تنظيم داعش الإرهابي بضرب نجوم المونديال، خاصة كريستيانو رونالدو وليونيل ميسي ونيمار داسيلفا على محمل الجد، وقررت اتخاذ إجراءات غير مسبوقة في تاريخ هذه المنافسة.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles