Revue de presse des principaux journaux Marocains

Sport

الجامعة ترد على استفسار “فيفا”

25.06.2018 - 15:02

أدلت بوثائق طبية لتأكيد قانونية مشاركة أمرابط أمام البرتغال

ردت جامعة كرة القدم على استفسار الاتحاد الدولي لكرة القدم حول مشاركة نور الدين أمرابط، مصابا في المباراة التي جمعت المنتخب الوطني بنظيره البرتغالي الأربعاء الماضي بملعب لوجنيكي في موسكو في الجولة الثانية.

وطلب “فيفا» توضيحات من الجامعة حول دوافع إشراك اللاعب، وهو مصاب، مذكرا إياها بالقوانين الجديدة، التي تلزمه براحة أسبوع على الأقل في الحالات التي يتعرض فيها اللاعبون لارتجاج في المخ.
وحذر الاتحاد الدولي من مغبة عدم احترام القانون، خاصة في ما يتعلق بالحفاظ على سلامة اللاعبين.

وكشف مصدر مسؤول أن استفسار “فيفا» عاد و»روتيني»، ويدخل في سياق الاطمئنان على صحة اللاعبين، وعدم المخاطرة بسلامتهم، قبل أن يضيف أن حالة اللاعب أمرابط مختلفة تماما، إذ خاض المباراة معافى، بدليل تألقه فيها بشكل ملفت.

وبادر عبد الرزاق هيفتي، طبيب المنتخب الوطني، إلى الإدلاء بكافة الكشوفات الطبية، التي أثبتت أن أمرابط لم يعاني أي مضاعفات، بعد إصابته.
وقدم هيفتي شهادات طبية توضح أن اللاعب استجاب للعلاج، بسبب إصراره وعزيمته على خوض هذه المباراة.

إنجاز: عيسى الكامحي وتصوير أحمد جرفي (موفدا «الصباح» إلى روسيا)

يوميات المونديال

بنعطية ينصح زياش بروما
علمت “الصباح” أن المهدي بنعطية، عميد المنتخب الوطني، نصح حكيم زياش بعدم الانتقال إلى ليفربول الإنجليزي.
وقالت مصادر متطابقة إن بنعطية يريد رؤية زياش يحمل قميص روما الإيطالي، الذي لعب له عميد الأسود قبل ثلاث سنوات.
ويرى بنعطية أن طريقة زياش في اللعب تتناسب مع التي يعتمدها الفريق الإيطالي، إضافة إلى أنه سيكون أمام فرصة إظهار مهاراته أكثر في “الكالشيو».
ودخل ليفربول على الخط بقوة من أجل التعاقد مع زياش بعد المونديال، في الوقت الذي عبر فيه روما استعداده لضم صانع ألعاب المنتخب الوطني منذ مرحلة الانتقالات الشتوية.

رسائل هاتفية تطمئن الأسود
توصل لاعبو المنتخب الوطني بالعديد من الرسائل الهاتفية من قبل مشجعين ومساندين من مختلف أنحاء العالم، ويطالبون فيها اللاعبين بنسيان الإقصاء والتفكير في المستقبل.
وأكد مصدر مطلع أن أجواء الحزن والإحباط سرعان ما تبددت بمجرد توصل لاعبين برسائل وعبارات التشجيع عبر مختلف مواقع التواصل الاجتماعي، وهو ما دفعهم إلى التعبير عن إصرارهم من أجل الفوز على إسبانيا.
وبادر اللاعبون إلى تقديم رسالة شكر إلى كافة الجماهير المغربية، بعد مساندتها لهم خلال مباراتي إيران والبرتغال.

إقبال على قمصان المنتخب
لوحظ إقبال كبير على اقتناء قمصان وقبعات المنتخب الوطني في روسيا، سواء من قبل مغاربة أو أجانب رغم الإقصاء.
ورغم إقصاء المنتخب الوطني، إلا أنه مازال يحظى بشعبية من قبل بعض الجماهير، خاصة من أمريكا اللاتينية، إذ عبر بعضهم عن تذمرهم لهزيمة زملاء المهدي بنعطية رغم أدائهم الجيد أمام البرتغال.
وسبق لمغاربة أن عرضوا قمصان المنتخب للبيع في شوارع سان بترسبورغ، ونفدت بكاملها.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles