Revue de presse des principaux journaux Marocains

Sport

“فيفا” يحقق في مباراة الأسود والبرتغال

26.06.2018 - 15:02

الجمهور يتوعد برفع مناديل بيضاء احتجاجا على التحكيم

شرع الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” في فتح تحقيق في الأخطاء التحكيمية المرتكبة خلال المباراة، التي جمعت المنتخب الوطني بنظيره البرتغالي الأربعاء الماضي بملعب لوجنيكي في موسكو.
وكشفت تقارير إعلامية أجنبية أن عدم الاستعانة بتقنية “فيديو” في مباراة المنتخب الوطني ونظيره البرتغالي في المونديال، كان بسبب وجود تشويش على تقنية خط المرمى في كأس العالم.
وحسب وكالة “أنتر فاكس”، فإن أربعة أجهزة كشف إنذار للحرائق بملعب لوجنيكي اشتعلت في نفس نطاق ترددات تقنية خط المرمى.
وقالت صحيفة دا صن البريطانية، إنه عثر على أجهزة الكشف التي تعمل في نطاق بين 868.3 و868.8 ميغاهيرتز، ما يعني أنها تداخلت مع نظام تكنولوجيا خط المرمى، الذي تديره شركة هاوكي البريطانية.
وتسبب رفض الحكم الأمريكي مارك غيغر الاستعانة بحكم “فيديو” في إقصاء المنتخب الوطني، بعد هزيمتين متتاليتين ، ما جعل مكونات المنتخب الوطني تحتج بقوة على أداء الحكم، وتصفه بالمتحيز للبرتغال ونجمها كريستيانو رونالدو.

وعرفت هذه القضية جدلا واسعا وتصعيدا من قبل الجماهير المغربية، التي أطلقت عبر مواقع التواصل الاجتماعي دعوات لحمل شارة سوداء خلال مباراة الأسود و”لاروخا” اليوم (الاثنين) للتعبير عن امتعاضها من القرارات التحكيمية، التي حكمت على الأسود بمغادرة المونديال، فيما طالب آخرون برفع مناديل بيضاء من أجل إثارة انتباه الاتحاد الدولي بأخطاء الحكم الأمريكي.
ورغم أن “فيفا” شرع في التحقق في موضوع خلل تقنية “فيديو”، إلا أن مصدرا مسؤولا استبعد إمكانية إعادة المباراة مجددا، طالما أن نتيجتها حسمت بصفة نهائية.

إنجاز: عيسى الكامحي وتصوير أحمد جرفي (موفدا «الصباح» إلى روسيا)

رونار: سنحفظ شرفنا
بدا هيرفي رونار، الناخب الوطني أكثر إصرارا على تحدي منتخب إسبانيا في المباراة، التي تجمع المنتخبين اليوم (الاثنين).
وقال رونار عبر حسابه في موقع التواصل الاجتماعي «إسبانيا…المرحلة الأخيرة في كالينينغراد، لنحفظ شرفنا معا…ديما مغرب».
وأوضح الناخب الوطني في تصريحات صحافية أن المنتخب الوطني جاهز لمباراة إسبانيا رغم إقصائه من الدور الأول، مشيرا إلى أن معنويات اللاعبين مرتفعة جدا، بعدما تجاوزوا صدقة الإقصاء.
ونفى رونار أن تكون مباراة إسبانيا شكلية بالنسبة إليه بسبب إقصاء الأسود، مضيفا أن الهدف الأساسي من هذه المباراة التأكيد أن خروجهم لم يكن مستحقا على الإطلاق، وتابع “ستكون مباراة “لاروخا” فرصتنا للحفاظ على ماء الوجه وتأكيد المباراة البطولية التي قدمها اللاعبون أمام البرتغال”.
ويأمل الناخب الوطني إلى تحقيق الفوز أو التعادل من أجل إهدائه إلى الجماهير المغربية التي تكبدت عناء التنقل إلى روسيا من أجل تشجيع الأسود بالمونديال

هيرو يراهن على كوستا
سيحتاج منتخب إسبانيا إلى مهارات دييغيو كوستا لهزم المنتخب الوطني من أجل ضمان مقعد له في دور الثمن.
وأحرز كوستا ثلاثة أهداف من أصل أربعة سجلها الإسبان في مونديال روسيا، إذ يعد هدافها الأول، وأحد أعمدتها الأساسية.
وكشفت تقارير إسبانية أن فيرناندو هيرو، مدرب منتخب إسبانيا، يراهن على قوة كوستا داخل منطقة العملية وقدرته على التخلص من المراقبة الدفاعية.
وخطف كوستا الأنظار إليه في مباراتي البرتغال وإيران بتسجيله ثلاثة أهداف، ليصبح أحد المهاجمين المرشحين للمنافسة على لقب هداف المونديال.

حكم أوزبكي لمباراة إسبانيا
عين الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» الحكم الأوزبكي رافشان إرماتوف حكما لمباراة المنتخب وإسبانيا اليوم (الاثنين)
ويساعد الحكم الأوزبكي جاكونجير سيدوف وعبدو كسام رسولوف.
وسبق لإيرماتوف أن قاد مباراة الأرجنتين وكرواتيا في الجولة الأولى، وانتهت بفوز الأخير بثلاثة أهداف لصفر.
وتوج الحكم الأوزبكي بجائزة أفضل حكم في آسيا ثلاث سنوات خلال 2008 و2009 و2010، كما كان أصغر حكم يقود المباراة الافتتاحية في مونديال 2010، وجمعت منتخب جنوب إفريقيا بالمكسيك.

الكعبي: نريد الفوز
قال أيوب الكعبي، مهاجم المنتخب الوطني، إن مباراة إسبانيا ستكون أفضل من سابقتيها، بالنظر إلى أهميتها بالنسبة إلى اللاعبين.
وأضاف الكعبي في تصريح ل”الصباح”، أن اللاعبين استعادوا حيويتهم بعد أجواء الحسرة، التي خيمت عليهم بعد الخسارة غير المنتظرة أمام البرتغال، مشيرين إلى أن المنتخب الوطني بات جاهزا لمواجهة إسبانيا، وتابع “سنخوض هذه المباراة بمعنويات مرتفعة جدا، حتى ونحن مقصيون. نريد تحقيق الفوز، حتى نثبت أننا كنا ضحية سوء الحظ في المباراتين السابقتين”. وعاد الكعبي ليتحدث عن مباراة البرتغال، بعدما أكد أن الجمهور المغربي صفق للاعبين رغم الإقصاء، وتابع “نطلب منه أن يسامحننا، ونقوله له القادم أفضل إن شاء الله”.
وعبر الكعبي عن افتخاره بدعم الجماهير المغربية، التي تنقلت إلى روسيا من أجل مؤازرة اللاعبين، وزاد قائلا “كان بإمكاننا تحقيق الفوز في المباراتين، لقد بذلنا مجهودا كبيرا، لكن الحظ لم يحالفنا، في المقابل كسبنا احترام الجميع”.

حكيمي: سنغادر برأس مرفوعة
قال أشرف حكيمي إن المنتخب الوطني سيحاول مغادرة المونديال برأس مرفوعة، مشيرا إلى أن مباراة إسبانيا ستكون فرصة لتأكيد الوجه المشرف الذي أبانه اللاعبون في مباراتي إيران والبرتغال.
وأضاف حكيمي في تصريحات صحافية، أن اللاعبين يقدمون كل ما لديهم لأجل جميع المغاربة وكذلك الجمهور، الذي تنقل إلى روسيا بأعداد وافرة من أجل تشجيع المنتخب الوطني.
وأكد حكيمي أن مباراة إسبانيا لن تكون سهلة على الإطلاق، بالنظر إلى وجود أجود اللاعبين، فضلا عن مكانة هذا المنتخب على الصعيد الأوربي، مشيرا إلى أن هذه المبــاراة ستتــسم بالندية والقوة، بسبـــب رغبة كل منتخـــب في تأكيد علو كعبه. واعتبر حكيمي أن الضغط سيكون أكثر على منتخب إسبانيا، لأنه سيلعب لأجل الفوز من أجل التأهل إلى الدور الثاني.

يوميات المونديال
الأمطار تربك برنامج المنتخب
حالت الأمطار الغزيرة التي تهاطلت على كالينينيغراد الجمعة الماضي دون إجراء المنتخب الوطني تداريبه على أرضية ملعبها الرئيسي، لينقل استعداداته إلى ملعب لوكوموتيف أمس (الأحد) انطلاقا من الخامسة عصرا.
وتوصلت بعثة المنتخب الوطني بإخبار من «فيفا» يؤكد فيه أنه نظرا للأمطار الغزيرة، فإنه بات من الضروري تغيير مكان وتوقيت الحصة الرسمية، حتى لا تتأثر أرضية الملعب الرسمي.
وقررت الجامعة كذلك تقديم الندوة الصحافية، التي عقدها الناخب الوطني أمس (الأحد)، بسبب التغيير الذي أحدثته «فيفا» على برنامج المنتخب الوطني.

أيت بناصر يغادر المعسكر
غادر يوسف أيت بناصر معسكر المنتخب الوطني بروسيا أول أمس (السبت)، بعدما تعذر عليه مواصلة التداريب رفقة زملائه، بعد إصابته في الركبة.
واضطر هيرفي رونار الناخب الوطني إلى الترخيص لأيت بناصر بمغادرة المنتخب من أجل مواصلة العلاج بفرنسا، خاصة بعدما أكد عبد الرزاق هفتي طبيب المنتخب الوطني استحالة الاعتماد عليه في مباراة إسبانيا.
وغاب أيت ناصر عن التداريب منذ الخميس الماضي، التي اكتفى فيها بتمارين خفيفة بشكل منفرد، إذ يتوقع أن يخضع اللاعب ذاته لفحوصات دقيقة لتحديد درجة خطورة الإصابة والمدة التي سيقضيها بعيدا عن الملاعب.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles