Revue de presse des principaux journaux Marocains

Sport

نجدي: مسؤولون بالحسنية رفضوني

27.06.2018 - 15:02

قال إنه سعيد بالتوقيع لاتحاد طنجة ويتمنى تسجيل أهداف كثيرة
قال عمر نجدي، لاعب اتحاد طنجة الجديد، إنه استغرب لرفض بعض مسؤولي حسنية أكادير عودته إلى فريقه الأم، بعد مسيرة احترافية بمصر. وأضاف نجدي، في حوار مع «الصباح»، أنه سعيد بالتوقيع لاتحاد طنجة الذي كان عرضه أفضل من عروض أخرى توصل بها من فرق كثيرة أهمها الجيش الملكي. وفي ما يلي نص الحوار:

كيف جاء تعاقدك مع اتحاد طنجة؟
تلقيت اتصالا من مسؤولي اتحاد طنجة، وأعجبت بمشروعه، ثم اتفقنا على توقيع عقد لموسم واحد، رغم أن فريقي السابق بتروجيت المصري أصر على تجديد عقدي لموسم إضافي. كانت هناك اتصالات أيضا مع حسنية أكادير والجيش الملكي، لكن عرض اتحاد طنجة كان الأفضل.

ماهي أهدافك مع فريقك الجديد؟
أطمح إلى تقديم الإضافة لفريقي الجديد، ومن أهم الأهداف المحافظة على لقب البطولة الذي توج به النادي الموسم الماضي، ناهيك عن الذهاب بعيدا في المشاركة القارية بعصبة الأبطال، كما أتمنى تسجيل أهداف كثيرة.

كيف تقيم تجربتك مع بتروجيت المصري؟
كانت تجربة جيدة، إذ قضيت موسما رائعا، وأعتذر لمسؤولي بتروجيت المصري الذين كانوا يرغبون في بقائي، بعدما قدمنا موسما في المستوى، وسجلت هدفا في مرمى الأهلي والزمالك، إلا أنني اتخذت قراري بالعودة إلى البطولة.

ما هي الإكراهات التي واجهتها؟
لا توجد صعوبات في الاحتراف خارج الوطن، لكن يبقى أبرز إكراه هو البعد عن العائلة والأصدقاء والشوق للعودة إلى أرض الوطن، إذ يجب على أي لاعب محترف احترام عقده.

ما هو الفرق بين الدوريين المصري والمغربي في نظرك؟
هناك اختلاف مهم. يمتاز الدوري المصري بالقوة البدنية والسرعة في الإيقاع وكثرة الأهداف، وهذا ما ينقص البطولة الوطنية.
أعتبر الدوري المصري من أفضل الدوريات العربية، بندية فرقه وتنافسيتها العالية، إذ تتصارع أندية كثيرة على الصدارة مثل الزمالك والأهلي والمقاصة. بخصوص البطولة، هناك بعض التحسن، بحكم توفر الفرق على لاعبين متميزين، ناهيك عن التطور الذي عرفته البنية التحتية.

لماذا لم توقع لحسنية أكادير؟
الحسنية فريقي الأم، وله يرجع الفضل في ظهور اسم عمر نجدي. تجمعني علاقة طيبة مع مكونات الفريق، ولن أنسى فضله علي. أستغرب تصرف بعض مسؤولي الحسنية الذين رفضوا التحاقي بالفريق، خاصة أن كل محترف يتمنى العودة إلى فريقه الأم بعد مسيرة احترافية خارج أرض الوطن. أجهل السبب لحد الآن لكنني أحترم رغبة مسؤولي الفريق الأكاديري.

ماذا عن أهدافك الشخصية؟
أتمنى أن أكون جاهزا للمباريات وأن أبتعد عن الإصابات، من أجل موسم جيد مع اتحاد طنجة.
أجرى الحوار: عبد الجليل شاهي (أكادير)

» مصدر المقال: assabah

Autres articles