Revue de presse des principaux journaux Marocains

Sport

مفاوضات عسيرة تنتظر لقجع

28.06.2018 - 15:02

رونار أكد عدم تمديد العقد والعروض تنهال عليه وصحف تصفه بمفاجأة المونديال

تنتظر فوزي لقجع، رئيس جامعة كرة القدم، مفاوضات عسيرة مع المدرب الفرنسي هيرفي رونار، لإقناعه بتمديد عقده مع الجامعة.

وينص عقد رونار مع الجامعة على أنه بعد كل منافسة، يعقد اجتماع تقييمي لمناقشة التمديد، الأمر الذي سيستغله الناخب الوطني، لمناقشة العروض المغرية التي يتلقاها، أو رفع سقف مطالبه، بعد ارتفاع أسهمه، بحكم نجاحه مع المنتخب الوطني.

ولا تملك الجامعة الوقت الكافي لحسم مستقبل رونار، إذ أن المنتخب الوطني سيكون على موعد مع تصفيات كأس إفريقيا للأمم في شتنبر المقبل.
ووضع رونار حدا للجدل الذي أثير حول تمديد عقده إلى غاية 2022، بقوله بعد مباراة إسبانيا أول أمس (الاثنين)، إنه لم يقرر بعد في مستقبله.

وسبق لفوزي لقجع أن قال في نونبر الماضي إنه مدد عقد رونار، قبل أن يعود ليصرح الأسبوع قبل الماضي ردا على سؤال حول بقاء المدرب إذا لم يتأهل المنتخب الوطني إلى الدور الثاني، بالقول إن العقد ينص على عقد اجتماع تقييمي بعد كل منافسة لمناقشة تمديد العقد.

وقال لقجع «ما يوجد في عقده هو تقييم لكل منافسة يدخل إليها، على أن نتفق بعدها على قرار واحد».
وأضاف “بعد كل بطولة نجلس إلى طاولة واحدة، ونقيم النتائج، ونخرج بعدها بخلاصات، لنقرر ما إذا كنا سنستمر أم لا. إذا لم نتفق خلال هذا الاجتماع، فإن كل واحد سيواصل مهامه لوحده، وهذا هو الاحتراف».

وتحدثت وسائل إعلام أوربية وعربية عديدة عن المدرب الفرنسي، واصفة إياه ب”مفاجأة كأس العالم 2018″، وذلك رغم إقصاء المغرب من الدور الأول، إذ قدم الأسود مستوى رائعا أمام إيران والبرتغال وإسبانيا، مشيرة إلى أن منتخبات مصر والجزائر وفرنسا، باتت مهتمة بالتعاقد معه من أجل الإشراف عليها مستقبلا.

وفي الوقت الذي أعلنت فيه وكالة “داتش بريس أجونتور” الألمانية اتفاقا بين رونار والاتحاد الجزائري من أجل تعيينه مدربا للخضر، أكدت وسائل إعلام مصرية أن المدرب الفرنسي بات قريبا من تدريب الفراعنة، بعد “فضيحة” مونديال روسيا والتي اعتبرها المصريون “دورة للنسيان” بعد ثلاث هزائم أمام منتخبات أوروغواي (1-0) وروسيا (3-1) والسعودية (1-2).

وذهبت بعض القنوات المصرية إلى القول إن رونار كان قريبا من تدريب مصر قبل سنوات، لكنه فضل في آخر لحظة الإشراف على الأسود، وإنه سيعود مجددا لتدريب منتخب مصر بعد المونديال.
وانضاف الفرنسيون إلى المعجبين برونار، إذ اعتبرته بعض المواقع الرياضية المعروفة مرشحا قويا لخلافة ديديي ديشامب على رأس منتخب الديوك، إلى جانب زين الدين زيدان.

ويطرح عدم تجديد رونار قبل المونديال علامات استفهام كبيرة حول طريقة تدبير هذا الملف، خصوصا أن الجميع يعرف أن المدرب مطلوب في عدة منتخبات، خصوصا بإفريقيا، وأنه كثير التنقلات طيلة مساره المهني.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles