Revue de presse des principaux journaux Marocains

Sport

أمور عديدة تغيرت

01.08.2018 - 15:01

بوطيب مدافع الرجاء قال إنه لا يفكر في المغادرة وأثنى على الانتدابات الجديدة
قال عمر بوطيب، ظهير أيمن الرجاء الرياضي، إنه لا يفكر في الوقت الحالي في مغادرة الفريق. وكشف بوطيب في حوار أجرته معه «الصباح»، أن الأمور بدأت تتغير مع قدوم المسيرين الحاليين، الذين يبذلون كافة جهدهم للبحث عن الموارد المالية، وتلبية حاجية اللاعبين، وتوفير الظروف الملائمة للمنافسة على الألقاب. وكشف بوطيب أن الانتدابات الجديدة بإمكانها تقديم الإضافة، وقد ظهر ذلك جيدا في مباراتي الأسيك القارية، داعيا الجماهير إلى مساندتها ودعمها لتقدم أفضل ما عندها. وفي ما يلي نص الحوار:

هل ستستمر مع الرجاء في ظل الوضع الحالي؟
أنا رجاوي، نشأ وترعرع داخل هذا الفريق العريق، ولن أغيره داخل المغرب مهما كانت الظروف. صحيح أننا عانينا في المواسم الأخيرة، لكن لدي اليقين أن الأمور ستتحسن خصوصا مع قدوم المسؤولين الحاليين الذي يبحثون عن حلول لتحسين الوضعية، لأن تاريخ وحاضر الرجاء لن يسمحا له سوى بالتألق.

هل بالإمكان أن تحسن الانتدابات الأخيرة من المعطيات التقنية؟
شكل الرجاء عبر التاريخ مشتلا للاعبين الجيدين، إضافة إلى أن أفضل اللاعبين في البطولة يتمنون الدفاع عن ألوانه، إذ لولا الأزمة الحالية التي دفعت البعض للمغادرة، لكان الرجاء في أفضل حالته، وبمجهودات الإدارة التقنية الحالية سيعود الفريق إلى سابق عهده مع التألق، لأن كل الأندية الكبيرة تجتاز مثل هذه المراحل.

كيف تقيم الانتدابات الأخيرة؟
ليس من حقي أن أقيم أداء اللاعبين، لكن حسب تجربتي المتواضعة فهي عناصر واعدة وبإمكانها تقديم الإضافة، و ظهر ذلك جليا في مباراتي أسيك أبيدجان.

هل تعقد أن الرجاء قادر على الذهاب بعيدا في كأس الكونفدرالية؟
مع عودة بعض الأسماء الوازنة ستكون لنا الكلمة، وإن مهمتنا الرئيسية هي تكوين فريق قوي مستقبلا، وإعادة أمجاد الرجاء، من خلال الظفر بالكؤوس والألقاب.

هل الجيل الحالي قادر على فعل ذلك؟
أكيد، فالعمود الفقري للفريق مشكل من عناصر بخبرة طويلة، والعناصر الجديدة ستقدم إن شاء الله الإضافة، ولدي اليقين أن العناية بهذه المجموعة ستعيد الرجاء إلى مكانته العادية، بمساندة الجمهور بطبيعة الحال.

وماذا عن الهاجس المالي؟
لا أحب الخوض في مثل هذه الأمور، لأن هناك أناسا يتكلفون بها، صحيح أن العامل يفرض نفسه بقوة داخل المجموعة، لكنه لا يمكن أن يطغى داخلها. مع قدوم المسيرين الجدد بدأت الأمور تتحسن، وقد شعر جميع اللاعبين بذلك.

كيف مرت الاستعدادات للموسم المقبل؟
في أحسن الظروف، صحيح أن الرجاء تعود على القيام بمعسكرات خارجية، لكن الظروف تغيرت، وقمنا بمعسكر داخلي تحت إشراف الطاقم التقني، وبحضور جميع اللاعبين المؤهلين للدفاع عن ألوان الفريق هذا الموسم، وإن شاء الله سنكون في الموعد، لأن اسم الرجاء سيظل كبيرا مهما اختلفت الظروف.

أنت واثق إذن من المجموعة الحالية؟
بطبيعة الحال، هناك عمل كبير تقوم به الإدارة التقنية، وما علينا لاعبين سوى أن نترجمه على أرضية الميدان وتحقيق نتائج إيجابية التي ستبعث الاطمئنان في نفوس المشجعين، المطالبين بمساندة الجيل الحالي من اللاعبين.

كيف تتوقع البطولة المقبلة؟
ستكون قوية، لأن هناك العديد من الأندية استعدت على أعلى مستوى، وستحاول الظفر بأكبر عدد من الألقاب، ونحن بدورنا لن نذخر جهدا في سبيل ألوان الفريق، والتأكيد للجميع أن الفرق الكبرى تمرض ولا تموت.

هل تفكر في الاحتراف كباقي لاعبي البطولة؟
أكيد، لكنني في الوقت الحالي لا أفكر سوى في مساعدة فريقي على تجاوز هذه المرحلة الصعبة، وإن شاء الله بعد تألق الرجاء ستأتي العروض، وسنناقشها في حينها.
أجرى الحوار: نور الدين الكرف

» مصدر المقال: assabah

Autres articles