Revue de presse des principaux journaux Marocains

Sport

فائض مالي واستقالتان بجمع الدفاع الجديدي

17.08.2018 - 15:02

الجمع صادق على الشركة ومستحقات عالقة تثير الجدل حول الفائض

عقد الدفاع الحسني الجديدي لكرة القدم جمعه العام العادي السنوي أول أمس (الثلاثاء)، وتضمن جدول أعماله التداول في التقريرين الأدبي والمالي، والاطلاع على تقرير مراقب الحسابات، والتداول في مشروع ميزانية السنة المالية الموالية، وتعيين فاحصي ومراقبي المحاضر، والموافقة على تسمية وإحداث الشركة الرياضية باسم الدفاع الحسني الجديدي مجهولة الاسم، والمصادقة على قانونها الأساسي.

وبعد التأكد من النصاب القانوني بحضور 41 منخرطا من أصل 52، استهل الجمع بكلمة الرئيس عبد اللطيف المقتريض، كما تدخل المنخرط يوسف بيزيد، الذي أكد أن عضوين من المكتب المسير للفريق الجديدي قدما استقالتهما قبل انعاقد هذا الجمع، ويتعلق الأمر بعادل لشرف ونبيل كرات، كما طالب بضرورة تأجيل الجمع العام، وإلى حين البت في الدعوى القضائية التي رفعها ثلاثة منخرطين ضد رئيس الفريق الجديدي عبد اللطيف المقتريض لدى قاضي التحقيق باستئنافية الجديدة المتعلقة بتزوير وثيقة رسمية تتعلق بأشغال الجمع العام للموسم الماضي.

ورفض عبد اللطيف المقتريض ملتمسات المنخرطين بدعوى أن الجمع العام سيناقش النقط المبرمجة في جدول أعماله، وأن المنخرطين بإمكانهم معارضة هذه القرارات طبقا للقوانين الجاري بها العمل.
ومر الجمع إلى مرحلة تلاوة التقريرين الأدبي والمالي اللذين تلاهما الكاتب العام وأمين المال، حيث تمت المصادقة عليهما بالإجماع.

وسجل التقرير المالي مجموع المداخيل في 67.030.416.55 درهما، ومجموع التكاليف 61.045.194.73 درهما.

وأوضح التقرير المالي أن العائدات تفوق تكاليف الدفاع الجديدي خلال موسم 2017-2018 مما نتج عنه فائض مقداره 5.985.221.82 درهما، علما أن عددا من اللاعبين لم يتوصلوا بمستحقاتهم المالية، الأمر الذي أثار جدلا كبيرا، إذ كيف لفريق أن يسجل فائضا، قبل تسوية جميع المستحقات.

وخلال مناقشة التقرير الأدبي والمالي، انتقد بعض المنخرطين ارتفاع المصاريف التي وصلت حوالي ستة ملايير، واعتبروها مبالغ ضخمة مقارنة مع أندية أخرى، وطالبوا رئيس المكتب المسير بترشيد النفقات، فيما انتقد أحد المنخرطين مركز التكوين والمسؤول عنه، معتبرا أن المركز لم يقدم أي إضافة منذ سنوات، حيث لم يطعم الفريق الأول بأي لاعب، باستثناء بوشعيب مفتول الذي مازال عاجزا عن كسب مكانه في التشكيلة الأساسية.

كما انتقد المنخرطون سياسة التواصل، وانتقدوا تصريحات الناطق الرسمي، خصوصا ضد الجماهير الجديدية، وطالبوا بضرورة عودة الجمهور ومراجعة ثمن الانخراط.

وبعد مناقشة التقريرين الأدبي والمالي والمصادقة عليهما، تمت المصادقة على مشروع ميزانية السنة المالية الموالية، وتعيين فاحصي ومراقبي المحاضر، ثم المصادقة والموافقة على تسمية وإحداث الشركة الرياضية باسم الدفاع الحسني الجديدي مجهولة الاسم والمصادقة على قانونها الأساسي.

أحمد سكاب (الجديدة)

التومي ينتقد مقاضاة المشجعين

تدخل عبد الله التومي، رئيس المكتب المديري لنادي الدفاع الحسني الجديدي متعدد الرياضات، في الجمع العام، وطالب بتأجيله، مرجعا ذلك لأسباب قانونية وتنظيمية، إضافة إلى عدم توصل المنخرطين بجدول الأعمال والتقريرين الأدبي والمالي، من أجل مناقشة النقط المهمة المتعلقة بمستقبل الفريق الجديدي.
وأضاف التومي أن الدفاع في حاجة لجميع الفعاليات، وطالب بتأجيل الجمع ومناقشة النقطة المتعلقة بتأسيس الشركة من جميع الجوانب، بحضور جميع الشركاء والفعاليات الجديدية.
والتمس التومي إسقاط الدعاوى القضائية المرفوعة ضد بعض المشجعين، من أجل طي صفحة الخلاف والمصالحة ورد الاعتبار للاعبين القدامى.

لقطات

تأخر
تأخر انطلاق الجمع بحوالي ساعة ونصف عن موعده المحدد، بسبب تأخر حضور المنخرطين.

عراك
عرفت أشغال الجمع قبل بدايتها ملاسنات بين أحد أعضاء المكتب المسير ومنخرط، تطور إلى عراك بالأيدي وتبادل الصفعات أمام أعين الرئيس والمنخرطين وممثلي وسائل الإعلام.

المقتريض
غاب عن أشغال الجمع الناطق الرسمي صلاح الدين المقتريض شقيق رئيس الفريق، ما دفع بعض المنخرطين إلى التساؤل عن سبب غيابه.

مسكوت
عرف الجمع العام عودة المنخرط فؤاد مسكوت ومحمد أبو الفرج قيدوم المسيرين السابقين.

التومي
غادر عبد الله التومي رئيس المكتب المديري لنادي الدفاع الحسني الجديدي متعدد الرياضات قاعة الجمع العام، بعد مناقشته للتقرير الأدبي والمالي، ولم يحضر عملية التصويت.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles