Revue de presse des principaux journaux Marocains

Sport

بكاري: اللعب خارج الميدان أكبر عائق

20.08.2018 - 15:02

مدرب الاتحاد القاسمي قال إن تزامن البطولة مع العيد غير مناسب

صرح محمد بكاري، مدرب اتحاد سيدي قاسم، أن المركب الشرفي بمكناس يعد الاختيار الأفضل لاستقبال مباريات الفريق، بحكم إغلاق ملعب العقيد العلام. وأضاف بكاري، في حوار مع «الصباح»، أنه حافظ على تسعة عشر لاعبا من الموسم الماضي، وجلب ثمانية لاعبين من أجل إعطاء الإضافة وتحقيق الأهداف المسطرة. وفي ما يلي نص الحوار:

كيف جاء تعاقدك مع الاتحاد القاسمي؟
بعد المواسم الماضية، والتي أعتبرها ناجحة، سواء في أمل الرجاء الرياضي أو يوسفية برشيد ونهضة الزمامرة والنادي الرياضي للنواصر وسريع وادي زم، والذي توجت معه بالصعود إلى القسم الأول، لأول مرة في تاريخ المدينة، تلقيت عروضا من فرق تمارس في القسم الثاني بأهداف وطموحات مختلفة، واخترت الاتحاد القاسمي، وأتمنى أن أوفق في مهمتي بواحد من أعرق الفرق المغربية.

ما هي أهدافك المسطرة ؟
أهدافنا وطموحاتنا مشتركة مقترنة بإمكانيات النادي المادية واللوجيستيكية. سنحاول احتلال مراكز متقدمة، تسمح لنا بمسايرة الدوري بارتياح، إضافة إلى إقحام أكبر عدد من أبناء المدرسة الذين لهم مؤهلات لا بأس بها.

كيف وجدت التركيبة البشرية للفريق ؟
حافظنا على تسعة عشر لاعبا من الموسم الماضي، وهو عدد جيد، يدل على سياسة الفريق في الانتدابات، عكس مجموعة من الفرق التي يغادرها نهاية كل موسم عدد كبير من اللاعبين، وتعاقدنا مع ثمانية لاعبين بإمكانهم ضخ دماء جديدة، وإعطاء إضافة للمجموعة.

من أشرف على الانتدابات ؟
أعرف إمكانيات كل لاعب، بحكم تجربتي، والإضافة الممكن إعطاؤها حسب المراكز والخصاص. تم اقتراحهم على إدارة الفريق، التي وافقت على انتدابهم، لأن الجميع له هدف واحد ومشترك، وهو تقديم موسم ناجح.

لماذا تشتغل بدون مساعد المدرب؟
كان هذا اقتراحي على إدارة الفريق، بالاشتغال دون مساعد. حاليا أكتفي بوجود معد بدني ومدرب الحراس إضافة إلى المعالج الطبيعي. أرى أنني لست بحاجة لمساعد حاليا. وإذا احتجته سأعرض فكرة تعيينه على المسؤولين.

كيف مرت الاستعدادات ؟
بدأنا في وقت مبكر، وأجرينا مجموعة من المباريات الإعدادية أمام فرق تمارس في القسم الأول، مثل الجيش الملكي واتحاد طنجة والهواة، ليصل المجموع إلى ثماني مباريات، وهو رقم مقبول، إضافة إلى إجرائنا معسكرا إعداديا مغلقا بطنجة.

كيف ترى البرمجة ؟
للأسف، ستنطلق البطولة مباشرة بعد عيد الأضحى بثلاثة أيام، وهو توقيت صعب جدا، يضعك أمام مجموعة من الإكراهات منها المسافة البعيدة التي سيقطعها مجموعة من اللاعبين للاحتفال رفقة عائلاتهم بالعيد. صحيح نحن نمارس في بطولة احترافية، لكن كان بالإمكان تأجيلها، ولو لوسط الأسبوع.

ماهي إكراهاتكم ؟
الإكراه الوحيد هو استقبال مبارياتنا خارج سيدي قاسم، وبعيدا عن جماهيرنا، إلا أن اختيار المركب الشرفي بمكناس بدل ملعب الشهود بالرباط يبقى الاختيار الأفضل، بحكم قرب المسافة وأرضية الميدان ذات الجودة الممتازة.

أجرى الحوار: خالد المعمري (سيدي قاسم)

في سطور

» مصدر المقال: assabah

Autres articles