Revue de presse des principaux journaux Marocains

Sport

الدميعي: الفوز على الوداد أفضل انطلاقة

11.09.2018 - 15:01

أشامي قال إن أولمبيك آسفي صعب على لاعبيه المباراة ودعا إلى تقبل الهزيمة

قال هشام الدميعي، مدرب أولمبيك آسفي، إن الانتصار على الوداد الرياضي الجمعة الماضي (2 – 1) مهم لمسيرة الفريق في بطولة الموسم الجاري.

وأوضح الدميعي في تصريح بعد المباراة التي لعبت لحساب مؤجل الدورة الأولى من البطولة، أنه يجب نسيان هذا الفوز والتركيز على المباريات المقبلة، والتي لا تقل أهمية عن مباراة الوداد.

ونوه الدميعي بمجهودات لاعبيه وقال إنهم قدموا مباراة رائعة أمام جماهيرهم، متمنيا أن يواصلوا على هذا المنوال من أجل البصم على موسم جيد.

وأضاف الدميعي أن تحقيق الفوز في أول مباراة في الموسم يعتبر مهما، لأنه يمنح اللاعبين ثقة أكبر، خاصة أنه تأتى أمام فريق قوي يعتبر مرشحا لنيل لقب البطولة.

وأوضح الدميعي أن أي مباراة لها إيجابيات وسلبيات، مبرزا أنه سيعالج بعض الأخطاء في الحصص التدريبية، من أجل تقوية الفريق من كل الجوانب.

من جهته اعتبر يوسف أشامي مساعد مدرب الوداد الرياضي، أن أولمبيك آسفي صعب المهمة على لاعبي الوداد بتنظيمه التكتيكي المحكم.

واعترف أشامي بضعف مردود لاعبي الوداد في الشوط الأول ما جعلهم يتلقون هدفا، مشيرا إلى أن المدرب عبد الهادي السكتيوي أجرى بعض التغييرات في الشوط الثاني أعادت التوازن للفريق الذي صنع فرصا كثيرة للتسجيل.

وقال أشامي إن الهزيمة واردة ويجب تقبلها، رغم أننا أضعنا فرصا كثيرة كان بإمكانها منحنا نتيجة أفضل.

ووعد مساعد مدرب الوداد بتحسن الفريق مستقبلا بعد استعادة بعض المصابين، مضيفا أن الفريق الأحمر يلعب على أربع واجهات ويحتاج لكل لاعبيه.

حسن الرفيق (آسفي)

كواليس المباراة
لوحة
لم يتم تشغيل اللوحة الإلكترونية الصغيرة في ملعب المسيرة الخضراء لأسباب مجهولة، وعند الاستفسار أفادت المصادر أن التقني المكلف بها امتنع عن تشغيلها احتجاجا على عدم توصله بمستحقات الموسم الماضي.

منصة
احتل مجهولون العديد من الكراسي في المنصة المغطاة وهو ما تسبب في فوضى عارمة. وأفاد بعض المتفرجين أنهم اقتنوا التذاكر ولم يجدوا أماكن شاغرة، وتساءل هؤلاء عن الجدوى من استفادة بعض الأشخاص من بطائق الدعوات المجانية.

السكتيوي
غاب عبد الهادي السكتيوي، مدرب الوداد، عن الندوة الصحافية التي أعقبت المباراة وناب عنه مساعده يوسف أشامي.
وغادر المدرب الملعب على متن سيارته الخاصة وعلامات الحسرة بادية على محياه.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles