Revue de presse des principaux journaux Marocains

Sport

مجيد يقود آسفي إلى الربع

17.09.2018 - 15:02

الدميعي: المنافس كان أفضل منا وأشكر اللاعبين والجمهور

أزاح أولمبيك آسفي حسنية أكادير في طريقه نحو ربع نهائي كأس العرش، عندما فاز عليه بالضربات الترجيحية بأربعة لاثنين، بعدما انتهت المباراة التي جمعت بينهما، مساء أول أمس (الخميس) بالتعادل دون أهداف.

ولم يتمكن أي فريق من بلوغ مرمى الآخر في الوقت الأصلي والشوطين الإضافيين، ليتم الاحتكام إلى الضربات الترجيحية، التي تألق فيها الحارس أيمن مجيد، ونجح أربعة لاعبين في التسديد هم يحيى عطية الله الإدريسي ومحمد المرابط ومحسن العشير وحمزة الكودالي، فيما أحرز للحسنية لاعبان هما عبد العالي خنبوبي وكريم البركاوي، وأضاع ياسين الرامي وصيام تامر.

وقاد المباراة الحكم عادل زوراق، وأشهر البطاقة الصفراء في أربع مناسبات لكل من المهدي النملي والبرازيلي كلاوديو رفاييل دي سانتوس من فريق آسفي، وجلال الداودي وياسين الرامي من الفريق السوسي.

وتابع المباراة جمهور قليل، قدر بحوالي ألفي متفرج، ضمنهم حوالي مائتي متفرج ساندوا الفريق الضيف.

وقال هشام الدميعي، مدرب أولمبيك آسفي، « كان حسنية أكادير أفضل منا، خاصة في الجانب البدني. أعتقد أن المباراة السابقة أمام الوداد تركت وراءها مخلفات بدنية كبيرة. بالنسبة إلينا يبقى دورنا في مثل هذه المباريات مساعدة المجموعة بالتعديلات التكتيكية، وتشجيع اللاعبين، وتوجيههم بشكل صحيح. لم تتح لنا فرص كثيرة، عكس الحسنية، وكما قلت سابقا، فقد كانوا الأفضل».

وتابع قائلا»أتيحت للمنافس العديد من الفرص. عرفنا كيف نساير أطوار المباراة بذكاء. يمكن القول إن اللاعبين، سواء الأساسيين أو الاحتياطيين، أدوا مباراة كبيرة، وقدموا ما كان منتظرا منهم. أشكر أيضا الجمهور الكبير على دعمه، فقد لعب دورا مهما في تحقيق التأهل».

وقال مصطفى أوشريف، المدرب المساعد لحسنية أكادير، «أول ما أبدأ به حديثي هو تقديم الاعتذار إلى الجمهور ومكونات الفريق، لأن اللاعبين قدموا ما كان منتظرا منهم، وأدوا مباراة جيدة. مرتاحون جدا لأداء اللاعبين في هذه المباراة. أسلوب اللعب بدأ يتحسن مقارنة مع المباريات السابقة».

وأضاف «وصلنا مرحلة الضربات الترجيحية، وهي ضربات حظ. سنواصل العمل، بعدما وصلنا مستوى متقدما بخصوص طريقة اللعب التي نسعى إلى تطبيقها».

» مصدر المقال: assabah

Autres articles