Revue de presse des principaux journaux Marocains

Sport

40 مشجعا رافقوا المولودية إلى الرباط

19.09.2018 - 15:01

الفريق عجز عن الحفاظ على تقدمه أمام اتحاد طنجة

تعادل المولودية الوجدية أمام ضيفه اتحاد طنجة بهدف لمثله، في المباراة التي جمعتهما، عصر أول أمس (الأحد) بالمركب الرياضي الأمير مولاي عبد الله بالرباط، لحساب الجولة الثانية من البطولة الوطنية.
وأضفى الجمهور الطنجي الحماس على المباراة، بعد أن حل بأعداد كبيرة لمساندة فريقه، في الوقت الذي يبدو فيه أن المولودية الوجدية سيعاني هذا الموسم، بسبب اللعب خارج ميدانه، إذ رافقه 40 مشجعا وجديا.

وظهرت معاناة الفريق الوجدي ماليا، بالنظر إلى عدم وجود موارد مهمة لتغطية مصاريف مباريات البطولة، في ظل غياب الجمهور.

وبادر الفريق الوجدي إلى افتتاح التسجيل في الدقيقة 28 بواسطة النيجيري إيميكا أغبوغ، بعد خطأ لدفاع الفريق الطنجي، الذي أدرك التعادل في الدقيقة 76، بواسطة الكامروني روستون جونيور مباي.
وعرفت المباراة تكافؤ الفرص بين الفريقين في الجولة الأولى، قبل تسجيل الفريق الوجدي هدفه الوحيد، إذ عاد اتحاد طنجة بقوة، وضغط بشكل كبير على مرمى الحارس محمد بوجاد، ولم يتأت له إدراك التعادل إلا في الربع ساعة الأخير من المباراة.

وعجز اتحاد طنجة، بطل الموسم الماضي، عن الخروج بأول فوز له في بطولة الموسم الجاري، بعد أن حقق النتيجة ذاتها في مباراة الجولة الأولى أمام سريع وادي زم، واكتفى بالتعادل أمامه بهدف لمثله.

صلاح الدين محسن

تصريحات

لمرابط: الإصابات أربكتنا
أوضح إدريس لمرابط، مدرب اتحاد طنجة، أن تعادله أمام المولودية الوجدية، بمثابة هزيمة، سيما أن الفريق جاء إلى الرباط من أجل الفوز.
وأضاف لمرابط أن الفريق عانى مجموعة من الغيابات بسبب الإصابة، كما هو الشأن بالنسبة إلى عبد الكبير الوادي وأيوب الخالقي.
وأكد لمرابط أن بعض اللاعبين الذين شاركوا في المباراة تنقصهم التجربة، وأن المولودية الوجدية كان منظما بشكل كبير، وأحدث لفريقه مجموعة من المشاكل، وتمكن من مباغتته بهدف، بسبب خطأ فادح في الدفاع.
وكشف لمرابط أن الجولة الثانية سجلت ارتفاع إيقاع الفريق، وصنع مجموعة من الفرص، غير أنه لم يستغللها بالشكل المطلوب.
ص م

» مصدر المقال: assabah

Autres articles