Revue de presse des principaux journaux Marocains

Sport

عاطلون في لائحة رونار

04.10.2018 - 15:02

أصر على تهميش الزهر واستدعى بوصوفة دون فريق وبوربيعة جديد الأسود

وجه الناخب الوطني هيرفي رونار الدعوة إلى 26 لاعبا للمشاركة في مباراتي جزر القمر في 13 و16 أكتوبر الجاري، لحساب الجولتين الثالثة والرابعة من التصفيات الإفريقية، المؤهلة إلى نهائيات كأس أمم إفريقيا 2019.

ووجه رونار الدعوة إلى لاعبين يفتقدون التنافسية وآخرين تراجع مستواهم وفقدوا الرسمية مع أنديتهم، أو التحقوا بالبطولة الخليجية، التي طالما انتقد رونار مردودها الفني، مقابل تهميش محترفين يواصلون التألق في الدوريات الأوربية، كما هو الحال بالنسبة إلى نبيل الزهر مهاجم ليغانيس الإسباني.

وضمت اللائحة النهائية 22 محترفا وأربعة لاعبين من البطولة الوطنية، ويتعلق الأمر بالحارس رضى التكناوتي، الذي يغيب عن التشكيلة الأساسية لفريقه الوداد، وصلاح الدين السعيدي وإسماعيل الحداد وعبد الإله الحافظي.

وتميزت اللائحة بتوجيه الدعوة إلى المهدي بوربيعة لأول مرة للمنتخب الوطني من أجل المشاركة في مباراتي جزر القمر.

ويأتي استدعاء بوربيعة لتألقه مع ساسولو الإيطالي، ورغبة الناخب الوطني في تعزيز خط الوسط، خاصة بعد إسقاط اسم أمين حاريث، لاعب خط وسط شالك الألماني.

ورغم عدم توفره على أي فريق، إلا أن رونار استدعى امبارك بوصوفة، اللاعب السابق للجزيرة الإماراتي، للالتحاق بمعسكر المنتخب الوطني، على غرار المباراة السابقة أمام مالاوي، علما أنه لم يشارك فيها. وفرض تألق وليد أزارو مع الأهلي المصري، استدعاءه مجددا إلى المنتخب الوطني، بعدما أبعده رونار في المباراة السابقة، كما جدد الثقة في نايف أكرد، مدافع ديجون الفرنسي وناصر مزراوي، مدافع أجاكس الهولندي.

في المقابل، أبعد رونار أشرف بنشرقي وياسين بامو ووليد حجام وأمين حارث.

بوصوفة…اللغز

بات امبارك بوصوفة لغزا محيرا في لائحة المنتخب الوطني، بعد توجيه الدعوة إليه مجددا رغم عدم توفره على فريق إلى الآن، ما يطرح علامات استفهام كبرى حول المعايير المعتمدة من قبل الناخب الوطني.

ورغم أن رونار حدد شرط التنافسية والجاهزية للانضمام إلى المنتخب الوطني في أول ندوة صحافية عقدها بمقر الجامعة بمناسبة تقديمه مدربا للأسود قبل ثلاث سنوات، إلا أنه سرعان ما تخلى عن مبادئه وقناعاته بالاعتماد على محترفين لم يقدموا أي إضافة مند المشاركة في مونديال روسيا 2018، عدا استثناءات قليلة جدا.

ويتخوف عشاق المنتخب الوطني من استمرار تجاهل محترفين يبلون البلاء الحسن سواء في البطولة الوطنية أو الدوريات الأوربية والعربية، فيما للناخب الوطني منطق مغاير في حالات معينة.

هل للوكلاء دور في الاختيارات؟

يتساءل العديد من محبي المنتخب الوطني عما إذا كان هيرفي رونار يرضخ لضغوطات بعض وكلاء اللاعبين أثناء تحديد اللائحة النهائية، مبررين ذلك باستدعاء لاعبين لمباراة واحدة أو اثنتين، ثم الاستغناء عنهم في المباراة الموالية، كما حدث مع أشرف بنشرقي، إذ يصر بعض الوكلاء على ضمان حضور بعض لاعبيهم مع المنتخب الوطني، رغبة في صفة دولية لا غير، قبل توقيع عقود احترافية.
وسبق لرونار أن فند كل الادعاءات في تصريحات صحافية، مؤكدا أن اختياراته منطقية، إلا أن وجود أسماء معينة في لائحة الأسود باستمرار رغم قلة تنافسيتها، جعل رونار في قفص الاتهام وأمام المساءلة من جديد، خاصة مع تمسكه بقرار إبعاد لاعبين يقدمون مستويات أفضل.

عودة أزارو

فعل هيرفي رونار خيرا باستدعاء وليد أزارو، هداف الأهلي المصري، مجددا إلى المنتخب الوطني، بعد تهميشه في المباراة السابقة أمام مالاوي في ثامن شتنبر الماضي.
وفرض أزارو أفضليته في الدوري المصري ومسابقة عصبة أبطال إفريقيا، ما جعل الناخب الوطني يرضخ للأمر الواقع، خاصة بعد الانتقادات الموجهة إليه في الندوة الصحافية التي سبقت مباراة مالاوي.
واعتبرت مصادر مطلعة عودة أزارو في محلها، بالنظر إلى مؤهلاته الفنية والبدنية، وقدرته على تقديم الإضافة المطلوبة في خط الهجوم، إلى جانب خالد بوطيب وأيوب الكعبي، اللذين جدد الناخب الوطني الثقة فيهما مجددا.

المحليون … قناعة أم محاباة ؟

وجد الناخب الوطني نفسه مجبرا على استدعاء لاعبين من البطولة الوطنية، بعدما أبعدهم عن مالاوي، إذ أعاد صلاح الدين السعيدي وإسماعيل الحداد والحارس رضى التكناوتي من الوداد الرياضي وعبد الإله الحافظي من الرجاء الرياضي.
وتساءلت مصادر مطلعة عن أسباب إعادة أسماء معينة دون أخرى، ممن تتألق في منافسات البطولة، كاشفة أن الناخب الوطني ربما أنه استدعى لاعبين من الوداد والرجاء رغبة منه في محاباة جمهور الفريقين، خاصة أن مباراة جزر القمر ستجرى بملعب مركب محمد الخامس في البيضاء، وبالتالي تفادي كثرة الانتقادات التي تستهدفه، عندما يحضر إلى الملعب، بسبب إبعاد بدر بانون من المشاركة في مونديال روسيا في آخر لحظة.

رونار وبنعطية … الصداقة أولى

فضل هيرفي رونار عدم استدعاء المهدي بنعطية مجددا للمشاركة في مباراة جزر القمر في 13 أكتوبر الجاري، ليغيب عميد الأسود للمرة الثانية على التوالي.
وعزا مصدر مطلع أسباب هذا الغياب عن المنتخب الوطني، إلى رغبة رونار في إبقاء عميد الأسود بعيدا عن أجواء المنتخب الوطني نزولا عند رغبته، مشيرا إلى أن الناخب الوطني استشار بنعطية قبل تحديد اللائحة النهائية، بالنظر إلى العلاقة الوطيدة التي تربط الطرفين.
وأكد رونار في تصريح سابق أنه استشار بنعطية قبل إبعاده عن لائحة مباراة مالاوي، وبالتالي لم يجد أي مانع في الاستجابة إلى طلبه.

الزهر … التألق لا يكفي

رغم تألقه مع ليغانيس الإسباني، إلا أن نبيل الزهر، الدولي المغربي، لا ينظر إليه هيرفي رونار بعين الرضى، على الأقل في الوقت الراهن.
ولم يكلف رونار نفسه عناء استدعاء الزهر للمشاركة في مباراة جزر القمر دون أن تشفع له أهدافه الحاسمة في «الليغا» بالعودة مجددا، آخرها في مرمى تير شتيغن، حارس برشلونة الإسباني، كما لم يكترث الناخب الوطني بالانتقادات الموجهة إليه جراء تجاهل الزهر.
واستغربت مصادر مطلعة خلفيات إبعاد مهاجم يتألق باستمرار مع فريقه، ويمارس في أقوى البطولات الأوربية، كما يسجل في مرمى أعتد فرقها مثل ريال مدريد وبرشلونة، في الوقت الذي يكتفي باستدعاء لاعبين يفتقدون التنافسية.

الإصابة تبعد حارث

شكل استبعاد أمين حارث، لاعب شالك الألماني، من لائحة المنتخب الوطني، لمباراتي جزر القمر في 13 و16 أكتوبر الجاري، مفاجأة بالنظر إلى المستوى الذي يقدمه مع فريقه.
وعلمت «الصباح» أن سبب استبعاد حارث يعود إلى الإصابة التي تعرض لها في مباراة فريقه أمام ماينز، لحساب الجولة السادسة من الدوري الألماني الممتاز، إذ اضطر المدرب إلى إخراجه، بعد أن أثرت عليه بشكل كبير، ومنعته من إتمام المباراة.

ونفى مصدر «الصباح « أن يكون لغياب حارث علاقة بالإجراء التأديبي الذي اتخذه في حقه المدرب الفرنسي هيرفر رونار، بعد أن سبق استبعاده من مباراة مالاوي، بسبب تأخره عن حضور التداريب.
وحسب المصدر ذاته، فإن إصابة حارث قد تبعده لـ 15 يوما، بعد أن أجرى فحوصات أول أمس (الاثنين)، ومن المقرر أن يغيب عن مباراة فريقه أمام لوكوموتيف موسكو، اليوم (الأربعاء)، لحساب دوري أبطال أوربا.

وأثار حارث حفيظة مدرب المنتخب الوطني، بسبب عدم التزامه بالبرنامج الذي وضعه للاستعداد لمباراة مالاوي في شتنبر الماضي، إذ سبق له أن أعلن ذلك في الندوة الصحافية التقديمية للمباراة المذكورة.
وأشارت تقارير صحافية أجنبية إلى أن رونار عاقب حمزة منديل، بسبب تأخره أيضا في تجمع شتنبر، إلا أنه لم يرغب في إقصائه من اللائحة الحالية، بعد أن قبل المبررات التي تقدم بها اللاعب.

بوربيعة … جديد الأسود

شكل استدعاء مهدي بوربيعة، لاعب ساسولو الإيطالي، لتجمع المنتخب الوطني، استعدادا لمباراتي جزر القمر، أبرز مفاجآت لائحة رونار.
وعلمت «الصباح» أن بوربيعة سيخوض أول تجربة له رفقة المنتخب الوطني الأول بالأدغال الإفريقية، إذ لم يسبق له أن سافر رفقة الوفد المغربي في رحلة مماثلة.

وتعمل جامعة الكرة على إعداد ملف خاص ببوربيعة، من أجل تتبع مساره رفقة فريقه، ويتضمن الشق الطبي، ليكون جاهزا للمباريات المقبلة، في حال تجديد رونار الثقة فيه.
وجاء استدعاء بوربيعة بعد الإصابة التي تعرض لها أمين حارث، واستبعاده من لائحة مباراتي جزر القمر.
إنجاز: عيسى الكامحي وصلاح الدين محسن

عبيس: المدرب حافظ على استقرار التشكيلة

أكد إدريس عبيس، الإطار الوطني، أن الفرنسي هيرفي رونار، مدرب المنتخب الوطني، حافظ على التركيبة الأساسية التي لعب بها منذ توليه مسؤولية تدريب الأسود.
وأضاف عبيس في تصريح لـ «الصباح» أن اللائحة التي أعلنها رونار لمباراتي جزر القمر، تؤكد أنه لم يعد لديه مشكل في البحث عن الانسجام بين اللاعبين، إذ أن التركيبة الأساسية حافظت على حضورها في جميع تجمعات المنتخب الأخيرة.

وأوضح عبيس أنه بالنظر إلى الحراس الثلاثة المدعوين لمباراتي جزر القمر، لم يطرأ عليهم أي تغيير، الشيء الذي يعني أن لديه استقرارا في اختياراته لحراس المرمى، بالاعتماد بالدرجة الأولى على منير المحمدي، ثم ياسين بونو وأحمد رضى التكناوتي.

وكشف عبيس أن المشكل الأساسي الذي يعانيه المنتخب الوطني عدم الاستقرار في الدفاع، إذ مازال يبحث عن مدافع أيسر، بعد أن اعتمد في جميع المباريات على أشرف حكيمي في هذا المركز، علما أن غياب بنعطية في المباريات الأخيرة، لا يشكل أي ارتباك باعتماده على داكوستا وغانم سايس.

وبخصوص وسط الميدان، قال عبيس إن رونار استقر بنسبة كبيرة على اللاعبين الذين يشكلون هذه الجبهة، بحكم أن الجميع يرى استدعاءه للعناصر نفسها، رغم تغييرهم لأنديتهم، وعدم ارتباط بوصوفة بأي فريق، أما استدعاء بوربيعة فيعود إلى استبعاد أمين حاريث، إذ أنهما يلعبان في المركز ذاته.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles