Revue de presse des principaux journaux Marocains

Sport

الأمن فاق المشجعين في مباراة المولودية وآسفي

04.10.2018 - 15:02

100 متفرج تابعوا المواجهة وكركاش يغادر الملعب غاضبا

تابع 100 متفرج المباراة التي تعادل فيها مولودية وجدة أمام ضيفه أولمبيك آسفي دون أهداف، أول أمس (الاثنين)، بملعب المجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله بالرباط، لحساب الدورة الرابعة من منافسات البطولة.

وكشف مصدر مسؤول من المولودية أن عدد التذاكر التي بيعت في المباراة لم يتجاوز 100 تذكرة، أغلبها من فئتي 30 و50 درهما.

واضطر المولودية إلى الاستقبال بملعب الرباط، بعد إغلاق الملعب الشرفي بوجدة، لأجل الإصلاحات، ورفض السلطات الأمنية ببركان الترخيص له باللعب بالملعب البلدي ببركان.
ولم يتسن للجمهور الوجدي التنقل إلى الرباط لتشجيع فريقه أمام أولمبيك آسفي، إذ لم يتجاوز عدده 30 مشجعا.

وبدا واضحا أن عدد رجال الأمن فاق بكثير عدد المشجعين، الذين تابعوا هذه المباراة، كما غاب مسؤولو الفريق الوجدي، لأسباب مجهولة.

وفشل مولودية وجدة في تحقيق فوزه الأول في البطولة، بعد تعادلين وهزيمة، ليضيف إلى رصيده نقطة فقط، ويحتل بالتالي المركز 13 بثلاث نقاط، في الوقت الذي بات أولمبيك آسفي سابعا بسبع نقاط.
ورغم المحاولات التي قام بها الفريق الوجدي في الجولة الثانية، إلا أنه لم يتمكن من الإحراز، بفضل يقظة الحارس مجيد المختار.

وتعرض عبد العزيز كركاش للسب من قبل بعض المشجعين، لعدم رضاهم عن التعادل، خاصة أن المولودية كان الأفضل من منافسه، ليغادر الملعب غاضبا.
عيسى الكامحي

تصريحات

كركاش: لا خوف على المولودية

قال عبد العزيز كركاش، مدرب مولودية وجدة، إن كل مدرب يملك مشروع لعب من أجل تحقيق هدفه، خاصة عندما يتعلق الأمر بتغييرات واسعة في الفريق هذا الموسم.

وأضاف كركاش في الندوة الصحافية، التي أعقبت المباراة، أن المولودية غير تركيبته البشرية ب 85 في المائة، ويلزمه الوقت لتحقيق الانسجام، مشيرا إلى أنه راض عن الأداء الذي قدمه اللاعبون في مباراة آسفي.

وأكد كركاش أن المولودية كان يستحق الفوز في المباراة، بالنظر إلى الفرص العديدة التي أتيحت له في الجولة الثانية، إلا أن اللاعبين لم يكونوا محظوظين في ترجمتها إلى أهداف.
وتابع “أعتقد أننا في حاجة إلى بعض الوقت لتحقيق الانسجام أكثر، فهناك لاعبون من جنسيات وثقافات مختلفة”.
وأكد كركاش أنه لا خوف على المولودية، بالنظر إلى تطور مستواه من مباراة إلى أخرى.

الدميعي: راضون عن التعادل
اعترف هشام الدميعي، مدرب أولمبيك آسفي، بقوة المولودية وتخوفه منه، خاصة بعد خسارته الأخيرة أمام الكوكب المراكشي.

وقال الدميعي إنه كان يدرك جيدا أن المولودية سيقوم بردة فعل، من أجل تجاوز هزيمة الدورة الماضية، سيما أنه يملك مدربا جيدا.
وتابع “حذرت اللاعبين من قوة الفريق الوجدي، كما توقعت حدوث تغييرات في خطه الدفاعي بعد هفواته المتكررة في مباراة الكوكب”.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles