Revue de presse des principaux journaux Marocains

Sport

إصابات في مباراة الوداد وطنجة

06.10.2018 - 15:02

الفريق الأحمر يبلغ ربع نهائي الكأس وبادرة «وداد أكسيون» تخطف الأضواء

شهدت مباراة الوداد واتحاد طنجة، التي احتضنها ملعب محمد الخامس، مساء أول أمس (الأربعاء)، لحساب ثمن نهائي كأس العرش، إصابات متعددة في صفوف الجماهير، بسبب التكدس والتدافع في المدرجات.

وعاينت “الصباح” سيارات الإسعاف تنقل بعض المتفرجين، غير أن الإصابات كانت طفيفة.

وعادت جمعية “سوس دونور”، للعمل بشكل تطوعي بملعب محمد الخامس، أثناء المباريات التي يحتضنها الفضاء، وتتابعها جماهير غفيرة، غالبا ما تتعرض لإصابات وإغماءات جراء التدافع.

وبعد غياب دام موسمين، عادت عملية الجمعية، التي تنظمها “وداد أكسيون” إلى الظهور بمدرجات الملعب، إذ تم توفير الإسعافات الأولية للجماهير التي تابعت مباراة الوداد واتحاد طنجة، أول أمس (الأربعاء)، لحساب ثمن نهائي كأس العرش، وفي مواجهة وفاق سطيف الجزائري، لحساب ربع نهائي عصبة الأبطال.

وتم تجنيد 17 طبيبا أعضاء بجمعية “وداد أكسيون” لتقوم بالتغطية الطبية في كافة أرجاء ملعب محمد الخامس، في بادرة استحسنها الجمهور.

جدير بالذكر أن هذه العملية مائة في المائة تطوعية و تنظم حسب الإمكانيات المتوفرة للجمعية، كما أنها تخصص حيزا من التغطية للجماهير الزائرة.

وتأهل الوداد، إلى ربع نهائي كأس العرش، بعد التفوق على اتحاد طنجة (2 – 0)، في ثمن النهائي، الذي تابعه أزيد من 25 ألف متفرج، منهم حوالي 2500 مشجع طنجاوي.

وحسم الوداد المباراة في الشوط الأول عن طريق بدر كادارين وويليام جبور، في الدقيقتين (30 و 34).

و لم يقم اتحاد طنجة بردة فعل قوية، خلال الشوط الثاني، ليودع المنافسة، ويمنى بالهزيمة الثانية تواليا تحت قيادة مدربه الجديد أحمد العجلاني.

وشهدت المواجهة حادثة نادرة بانسحاب الحكم الدولي رضوان جيد، الذي تعرض لإصابة، حالت دون مواصلته قيادة المباراة، ليحل مكانه الحكم الرابع مصطفى كشاف، من عصبة البيضاء.
نورالدين الكرف

تصريحات

نداو: تجاوزنا مرحلة الفراغ

أكد السنغالي موسى نداو، مساعد نويل توزي، مدرب الوداد الرياضي، أن الطاقم التقني أدخل السعادة في نفوس اللاعبين، بعد مرحلة فراغ قاسية عقب فقدان لقب عصبة الأبطال.
وكشف نداو أن المدرب منح فرصة لبعض اللاعبين الاحتياطيين، ما انعكس بشكل إيجابي على المجموعة، مبرزا أن الجميع استطاع أن يتجاوز مرحلة الفراغ التي أعقبت الخروج من المنافسة القارية.

وأفاد نداو أن اللاعبين أدركوا أنهم يدافعون عن قميص فريق بقيمة الوداد، وختم” الجميع تحمل مسؤوليته، ولم يكن بالإمكان سوى إسعاد الجماهير الغيورة التي حضرت إلى الملعب لتساند فريقها، متجاهلة مباريات عصبة الأبطال الإفريقية”.

العجلاني: لم نكن سيئين

أكد أحمد العجلاني، مدرب اتحاد طنجة، أن فريقه بدأ المباراة بشكل جيد، وشكل خطورة على مرمى الوداد، إلا أنه تفاجأ بالهدف الأول، الذي بعثر أوراقه.
وكشف العجلاني أنها المباراة الثانية التي يشرف فيها على اتحاد طنجة، ولا يمكنه أن يحدث تغييرا في طريقة الأداء، ودعا الجمهور إلى منحه المزيد من الوقت، لإعادة الفريق إلى سكة الانتصارات.
وقال” المهمة صعبة، لكن بدعم الجمهور سنعود إلى المنافسة بقوة”.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles