Revue de presse des principaux journaux Marocains

Sport

“حراك” ضد دورية المدربين

06.10.2018 - 15:02

فتحي والساخي قالا إنها ستشرد أسرا وغير قابلة للتطبيق والعصبة ترد

انتفض مدربو أندية الهواة بأقسامها الثلاثة، ضد دورية للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، تمنع أي مدرب من تدريب فريقين في موسم واحد.

وقال مدربون، تحدثوا إلى “الصباح”، إنه لا يمكن لمدرب يتقاضى راتبا يقل عن 10 آلاف درهم، ومصدر عيشه الوحيد هو كرة القدم أن يبقى دون عمل، أو يشتغل شهرين، أو ثلاثة، في السنة.

وقال محمد فتحي، مدرب مولودية آسا، “هذه المذكرة يجب أن تخص مدربي البطولة الاحترافية، فمدرب النخبة يتجاوز راتبه 10 ملايين، ويملك حظوظ الاشتغال في القسم الموالي، إذا أقيل أو استقال، أما بالنسبة إلى مدربي الهواة، والذين يبلغ عددهم 108 مدربين، دون احتساب المدربين المساعدين ومدربي حراس المرمى، فلا تتجاوز أجورهم 10 آلاف درهم، على أكثر تقدير، وإذا اشتغل هذا المدرب شهرا أو شهرين، ثم أقيل أو استقال، فكيف سيعيل أسرته؟ بما أن الجامعة تمنعه من تدريب فريق آخر خلال ما تبقى من الموسم”.
ودعا فتحي إلى إصدار عقود نموذجية لمدربي أندية الهواة.

وسار حسن الساخي، المدرب المنفصل عن فتح ويسلان مكناس، في الاتجاه نفسه، قائلا “لا أفهم في صالح من هذا القرار؟ هل في صالح المدربين أم مسؤولي الأندية؟ أم كرة القدم المغربية”؟
وأضاف الساخي “المدرب في الهواة يتقاضى أجرا بسيطا، ويشتغل في ظروف لا يعلمها إلا الله، إضافة إلى الإكراهات التي يعانيها، ويشتغل دون منحة توقيع سنوية، وهناك مدربون لا يشتغلون سوى شهر، أو شهرين في السنة، وهناك مدربون مصدر عيشهم الوحيد هو كرة القدم، فما هو مصيرهم ومصير عائلاتهم إذا ما تمت إقالتهم؟”.

وأكد الساخي، المدرب السابق لشباب المحمدية وشباب مريرت والاتحاد البيضاوي وأندية أخرى، «أتمنى من الناس الذين يقرروا أن يستشيروا، وأن يناقشوا القرارات لمعرفة هل هي قابلة التطبيق أم لا”.
واقترح الساخي «يجب أن تكون هناك عقود، تلزم النادي بصرف مستحقات المدرب طيلة السنة، إذا تمت إقالته».

وتعليقا على هذا الجدل، أوضح مامي السملالي، ممثل المدربين بالعصبة الوطنية لكرة القدم، “على المدربين أن يتحلوا بالجرأة لكي يدافعوا عن حقوقهم تجاه الأندية ويوقعوا العقود ويفرضوا شروطا تضمن لهم حقوقهم في حال الانفصال عنهم”.

يذكر أن قرار منع أي مدرب من تدريب فريقين في موسم واحد دخل حيز التطبيق في أندية النخبة قبل موسمين، ليتم تعميمه على أندية الهواة هذا الموسم.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles