Revue de presse des principaux journaux Marocains

Sport

ليلة فوز دون إقناع

16.10.2018 - 15:02

اختيارات رونار كادت أن تفسد فرحة الجمهور أمام جزر القمر

انتزع المنتخب الوطني لكرة القدم فوزا صعبا على ضيفه، جزر القمر، بهدف لصفر، أول أمس (السبت)، على ملعب محمد الخامس بالبيضاء، لحساب الجولة الثالثة من تصفيات كأس أمم إفريقيا 2019.
وسجل فيصل فجر هدف الفوز من ضربة جزاء، في الوقت بدل الضائع للشوط الثاني.

وبات المنتخب الوطني بعد هذه النتيجة، يحتل الرتبة الثانية في مجموعته برصيد ست نقاط، خلف المتصدر الكامرون (7 نقاط)، وأمام مالاوي الثالث ب (3 نقاط)، بينما يحتل جزر القمر الرتبة الأخيرة، بنقطة واحدة.

وبدأ الأسود المباراة بشكل ضاغط، وكانت أولى الفرص من ضربة حرة، في الدقيقة السادسة، إذ لم يستغلل خالد بوطيب، الخروج الخاطئ للحارس علي حمادة.
وانسل بوصوفة من الجهة اليسرى، في الدقيقة 20، ومرر كرة لبوطيب في منطقة العمليات، لكنه فشل من جديد في التعامل معها.

وطالب منتخب جزر القمر بضربة جزاء، بعد تدخل نبيل درار في وجه سليماني فايز، في الدقيقة 42، لكن الحكم لم يحتسبها.

ومع بداية الشوط الثاني، أجرى هيرفي رونار، مدرب الأسود، تغييرين دفعة واحدة، إذ أدخل حمزة منديل بدلا من نبيل درار، وأيوب الكعبي بدل خالد بوطيب.

وجاءت أخطر فرصة لجزر القمر في الدقيقة 52، عندما كسر سليماني فايز مصيدة التسلل، وانفرد بالحارس وسدد الكرة، غير أن الحارس ياسين بونو أنقذ مرماه من هدف محقق.
وكان رد فعل المنتخب الوطني قويا، في الدقيقة 55، عبر محاولة نور الدين أمرابط، لكن الحارس حمادة تدخل وأبعد الكرة بصعوبة، قبل أن يتصدى لتهديد آخر من يوسف النصيري.
وزاد رونار عدد المهاجمين، عندما أدخل وليد أزارو مكان لاعب الوسط، مبارك بوصوفة في الدقيقة 75.

وشكل الضيوف خطورة على مرمى بونو، من خلال بعض المرتدات الخطيرة، وكادوا في أكثر من مناسبة أن يسجلوا هدف التقدم، لكن تسرع مهاجميهم حرمهم من ذلك.
وفي الوقت بدل الضائع، أعلن الحكم ضربة جزاء للأسود، بعد إسقاط حكيمي في منطقة العمليات نفذها فيصل فجر بنجاح.

إنجاز: نور الدين الكرف وتصوير (أحمد جرفي)

تصريحات
رونار: مباراة للنسيان
أعرب هيرفي رونار، مدرب الأسود، عن أسفه للمستوى المتواضع الذي قدمه لاعبو المنتخب، خلال مواجهة جزر القمر.
وكشف رونار، في الندوة الصحافية، أنه يتحمل المسؤولية عن غياب الإبداع عن مجموعته، مبرزا أنه بدوره افتقداللمسة التي كان بإمكانها إحداث الفارق.
ونوه مدرب الأسود بأداء منافسه، وقال”الجمهور وجزر القمر، هما نجما مباراة اليوم، أما نحن فقدمنا مباراة للنسيان».

وتابع رونار “لم أجد حلولا خلال المباراة، ولذلك أنا من يتحمل مسؤولية الأداء. المنتخب الوطني لم يكن جيدا، لكنه حقق الأهم”.
وتابع مدرب الأسود ” أشكر الجمهور على دعمه، لأنه كان بإمكانه انتقادنا والاحتجاج علينا، بسبب المستوى المتواضع، لكنه دعمنا حتى إحراز الهدف في الوقت بدل الضائع”.
وختم ” لحسن الحظ، فزنا في هذه المباراة من ضربة جزاء، لأننا لم نلعب كرة قدم، وركزنا فقط على الكرات العالية بدون معنى، فضلا عن الهفوات التي حدثت في المباراة”.

عبدو: الحكم حرمنا من التعادل
أكد أمير عبدو، مدرب منتخب جزر القمر، أنه يشكر عناصر فريقه على الأداء الجيد الذي ظهروا به أمام المنتخب المغربي، رغم الهزيمة.
وتابع عبدو أن حكم المباراة الموريتاني حرم منتخب بلاده من العودة بتعادل ثمين في هذه المباراة، بعد إعلانه عن ضربة جزاء في الأنفاس الأخيرة من المباراة.
وأضاف أن المنتخب المغربي لم يكن ذاك المنتخب القوي، وكان بإمكانهم التغلب عليه، لو أن عناصر فريقه وثقوا في قدراتهم منذ بداية المباراة.
وختم مدرب منتخب جزر القمر بأن بإمكانهم التعويض خلال المباراة التي ستجمع بين المنتخبين غدا (الثلاثاء).

ورفض أمير الرد على استفسارات حول الأحداث التي شهدتها نهاية المباراة، واكتفى” سأعيد مشاهدة المباراة للتأكد من بعض القرارات، لكن على العموم الحكم لم يكن في المستوى”.

داكوستا: لم نكن في المستوى
أكد المدافع مروان داكوستا، أن مواجهة جزر القمر، لم تكن سهلة، بحكم أن المنتخب الضيف ركن إلى الخلف، وصعب مأمورية الأسود في هز شباكه. وكشف الدولي المغربي أن الأسود لم يكونوا عند تطلعات الجمهور الذي حج بكثافة لمساندتهم، مشيرا إلى أن المهم هو الفوز بنقاط المباراة في النهاية.
وأضاف داكوستا أن العناصر الوطنية ستظهر بمستوى أفضل في مباراة الإياب وستحاول الفوز نتيجة وأداء.

لقطات
بودريقة
رفض محمد بودريقة، العضو الجامعي السابق، الجلوس في المنصة الشرفية، رغم إصرار أحد الأعضاء الجامعيين على دعوته، وفضل متابعة المباراة من المنصة الرسمية إلى جانب بعض أصدقائه.

الطالبي
حضر رشيد الطالبي العلمي، وزير الشباب والرياضة، المباراة، وجلس إلى جانب فوزي لقجع رئيس الجامعة، وأعضاء مكتبه المسير.

محاولة
لم يقم الأسود بأي محاولة طيلة 30 دقيقة الأولى من المباراة، ما انعكس سلبا على نفسية الناخب الوطني، الذي ظل متوترا بكرسي الاحتياط.

جمهور
تابع المباراة حوالي 35 ألف متفرج استفاد جزء كبير منهم من عملية فتح الأبواب مجانا قبل انطلاقة المواجهة.

جيرار
تابع المواجهة الفرنسي روني جيرار، مدرب الوداد الرياضي، من المنصة الرسمية، في الفضاء المخصص لجماهير الوداد، وظل حريصا على الاستفسار حول أسماء بعض اللاعبين.

أخبار
وزير قمري يقتحم الملعب
اقتحم وزير داخلية جزر القمر أرضية الميدان، مباشرة بعد إعلان حكم المباراة، ضربة جزاء لفائدة الضيوف، ولولا تدخل رجال الأمن لتطورت الأمور إلى ما لا تحمد عقباه.
وشهدت نهاية المباراة، أحداثا لا رياضية، إذ في الوقت الذي كان يحتفل فيه لاعبو المنتخب الوطني، بالفوز الصعب الذي تحقق في آخر دقيقة، هاجمهم لاعبو والطاقم التقني لجزر القمر.
وظهر أمير عبدو، مدرب جزر القمر، متوترا خلال الندوة الصحافية التي أعقبت المباراة، ورفض الرد على استفسارات الإعلاميين الذين تابعوا المباراة، متشبثا بعبارة “ظلمنا الحكم”.

جزر القمر يحتج على الحكم
تقدم منتخب جزر القمر، باحتجاج رسمي إلى الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم، على حكم مباراته أمام الأسود، الموريتاني علي المغيفري، بدعوى ارتكابه الكثير من الأخطاء التي أضرت به خلال المواجهة.
وأكد منتخب جزر القمر أن الحكم لم يحتسب ضربة جزاء أو خطأ على أقل تقدير، خلال الشوط الأول بعدما تعمد نبيل درار، عرقلة مهاجمه سليماني.
كما احتج على ضربة الجزاء التي احتسبت للأسود في الوقت بدل الضائع.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles