Revue de presse des principaux journaux Marocains

Sport

هل تواطأت “أديداس” ضد المغرب في 2006؟

18.10.2018 - 15:02

اتهام الأمين العام السابق لـ»فيفا» والقضاء الألماني يوقف المتابعات

كشف القضاء الألماني عن أسماء جديدة متورطة في عملية رشوة وشراء للأصوات لصالح ألمانيا، لتنظيم كأس العالم 2006 في مواجهة الملف المغربي.

وأعلن القضاء الألماني نهاية الأسبوع الماضي أنه أوقف “الملاحقات في القضية المرفوعة ضد ثلاثة مسؤولين سابقين في كرة القدم الألمانية، اتهموا بالتهرب الضريبي وشراء أصوات لصالح ملف ألمانيا لتنظيم كأس العالم 2006”.

وأكد القضاء الألماني تورط الرئيس السابق لشركة “أديداس” الرياضية المعروفة في القضية، بالإضافة إلى أورس لينسي الأمين العام السابق للاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”.

وأثبتت التحقيقات وجود صندوق سري قيمته 10 ملايين فرنك سويسري (ما يعادل 6.7 ملايين أورو)، تم إنشاؤه بناء على طلب أسطورة كرة القدم الألمانية فرانس بكنباور، الذي كان يشغل آنذاك منصب رئيس اللجنة المسؤولة عن الترويج للملف الألماني، إذ حصل على التمويل من قبل الرئيس السابق لشركة “أديداس” الراحل روبرت لويس دريفوس، صيف 2000، أي في الفترة التي منحت فيها ألمانيا استضافة نسخة 2006، وكان الهدف منه شراء أصوات لصالح الملف الألماني.

بدوره أكد مكتب الضرائب في فرانكفورت، أن الاتحاد الألماني لكرة القدم لم يصرح بالشكل المناسب بالمبلغ المذكور، ففرض غرامة تجاوزت قيمتها 19 مليونا.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles