Revue de presse des principaux journaux Marocains

Sport

حكم: نسعى لضمان البقاء

20.10.2018 - 09:02

مدرب الزمامرة قال إن فريقه يسير صوب تحقيق أهدافه

قال رضى حكم، مدرب نهضة الزمامرة، إن الهدف الأول لفريقه هو ضمان البقاء في القسم الثاني. وأكد حكم في حوار مع «الصباح» أن فريقه يسير صوب تحقيق الأهداف المسطرة هذا الموسم، مشيرا إلى أن جميع مكونات الفريق متآزرة في ما بينها، من أجل التأشير على موسم جيد. وكشف حكم أنه رغم تحقيق الانتصار في خمس مباريات متتالية، فإن هناك سلبيات كثيرة يجب الاشتغال عليها. وفي ما يلي نص الحوار:

ما هو تقييمك لحصيلة الفريق بعد مرور خمس دورات من البطولة؟
الحصيلة جيدة جدا، والنتائج ساعدتنا بشكل كبير على العمل، رغم ذلك أؤكد أنه مازال أمامنا عمل كبير. هناك بعض السلبيات التي يجب الاشتغال عليها بشكل أكبر في المستقبل.

هل تغيرت أهدافكم بعد هذه الانطلاقة الجيدة؟
لا أعتقد ذلك، وكما أكدت في وقت سابق فنحن فريق فتي نبحث بالدرجة الأولى عن تثبيت أقدامنا في القسم الثاني، وعندما تعاقدت مع إدارة النادي كان الهدف هو تكوين فريق في المستوى. أغلب اللاعبين الجدد وقعوا مع الفريق عقودا لمدة موسمين على الأقل في هذا الموسم، هدفنا البقاء، وقد تتغير الأهداف في الموسم المقبل، بعدما نصل إلى المستوى الذي نتوخاه.

الآن أنتم في الصدارة؟
فعلا، فريقنا يتوفر حاليا على 15 نقطة بعد مرور خمس دورات فقط، وهذا مهم جدا، ونحتاج الآن إلى 15 نقطة لضمان البقاء في القسم الثاني. الكل يعلم أن الفرق تحتاج ما بين 30 أو 32 نقطة للبقاء في هذا القسم، بعدما يتحقق هذا الهدف سنلعب بكل ارتياح.

كيف ترى مستوى فريقك؟
لست راضيا عن العطاء بنسبة كبيرة، ولو أن النتائج جيدة جدا، لكن هذا لا يمنع من القول إننا لم نصل بعد إلى المستوى المطلوب. هناك أمور نشتغل عليها في كل يوم، ومازلنا نطمح إلى تحقيق الانسجام بين اللاعبين. أؤكد أننا لم نصل إلى المستوى المنشود. وحاليا نجمع النقط، لضمان البقاء، وهذا هو الهدف المسطر، والحمد لله نحن سائرون في الطريق الصحيح.

كيف هي الأجواء داخل فريقك؟
ظروف العمل جيدة جدا، والمكتب يقوم بعمل كبير، ويوفر لنا جميع المتطلبات، لهذا أجدد التأكيد على أن هدفنا الظهور بوجه مشرف لتشريف المدينة أولا، وكي نكون عند حسن ظن المسؤولين الذين وضعوا ثقتهم فينا، وآمنوا بالعمل الذي نقوم به.

ما هو السر وراء ظهور فريقكم بهذا المستوى؟
ليس هناك سر، وإنما هناك تفاهم وتآزر كبير بين جميع المكونات. الفريق خاض معسكرا طويلا قبل انطلاق الموسم، وهذا ساعدنا على الاشتغال في ظروف جيدة. الفريق يتوفر حاليا على مجموعة جديدة، ولا نتوفر على نجوم. فالكل يبذل ما في وسعه، ويساعد زملاءه في رقعة الملعب. الكل يشتغل ومجند، وعندما أقول الكل لا أتحدث هنا عن اللاعبين أو الطاقم التقني والطبي فأنا أتحدث عن الجميع من إداريين ورئيس ومسيرين وجميع الفعاليات، فهم يشتغلون صباح مساء من أجل توفير جميع الظروف المواتية.

هل تفكر في إدماج لاعبين شباب؟
بطيعة الحال، نفكر في ذلك بعدما نصل أهدافنا، خصوصا إذا بلغنا 30 نقطة، لأنه حينها سنعمل دون ضغط، وفي راحة كبيرة. هذا هو هدفنا، وفي الموسم المقبل سننافس على أعلى مستوى. حاليا لا يمكننا التنافس لأننا نخوض المباريات خارج ملعبنا أيضا، ولكن الحمد لله، فاللاعبون تغلبوا على هذا العامل، وصاروا يقدمون عروضا كبيرة أينما لعبوا، وهنا لا بد من تقديم الشكر لهم على مجهودهم الكبير وتضحياتهم، وأتمنى لهم التوفيق.
أجرى الحوار: حسن الرفيق (آسفي)

» مصدر المقال: assabah

Autres articles