Revue de presse des principaux journaux Marocains

Sport

جمهور الفتح يهاجم الزرهوني

25.10.2018 - 15:02

الفتح يتعثر من جديد أمام وادي زم

هاجم جمهور الفتح نوفل الزرهوني، لاعب الفريق، خلال المباراة التي تعادل فيها سريع وادي زم بهدف لمثله، أول أمس (الاثنين)، لحساب الجولة الخامسة من البطولة الوطنية. ودخل الزرهوني في شنآن مع الجمهور، الذي طالب برحيله عن الفريق، بسبب أدائه المتواضع في المباراة، ما دفعه للرد عليهم بحركات أثارت استياءهم، قبل أن يطلقوا العنان لسبه وشتمه، ومطالبة وليد الركراكي، مدرب الفريق، باستبعاده.

واستمر السجال بين الزرهوني والجمهور إلى ما بعد نهاية المباراة، إذ اضطر اللاعب إلى طلب السماح منهم على العرض الذي قدموه، وأثار استياءهم، الشيء الذي لم يتقبله أغلبهم، واستمروا في سب اللاعب إلى جانب الطاقم التقني.

وعرفت بداية المباراة، اعتذار آدم النفاتي وربيع حريمات، لاعبي الفريق، على ما بدر منهما، خلال مباراة يوسفية برشيد، لحساب الجولة الرابعة، وتقديم باقة زهور للجمهور، لطي صفحة الخلاف.
وسجلت المباراة إصابة حبيب الله الدحماني، لاعب الفتح، ما اضطر المدرب الركراكي إلى استبداله، في انتظار إجراء الفحوصات اليوم (الأربعاء).

وتمكنت مصالح الأمن من تفريق العديد من جماهير الفتح، كانت ترغب في التسلل إلى الملعب خلال الجولة الأولى، إذ عملت على إجلائهم بعيدا عن ملعب مولاي الحسن الذي احتضن المباراة.
وافتتح سريع وادي زم التهديف في الدقيقة الثامنة، عن طريق أمين لواني بخطأ في مرماه، ثم عادل للفريق الرباطي مهدي بطاش في الدقيقة 48، بعد خطأ للحارس عبد العالي عدناوي في إبعاد الكرة.
ورفع الفتح الرياضي رصيده إلى ست نقط وحل في الرتبة السادسة مؤقتا، فيما رفع سريع وادي زم رصيده إلى خمس نقط، و جاء في الرتبة 11 مع مباراة ناقصة لكل منهما.
صلاح الدين محسن

تصريحات

الركراكي: لا مكان للاعب يشعر بالشك

أوضح وليد الركراكي، مدرب الفتح الرياضي، أن فريقه أضاع نقطتين ثمينتين بميدانه، وأنه غير سعيد بهذه النتيجة، لكنه سينظر إلى الوجه الإيجابي للمباراة، الذي يكمن في أن اللاعبين لم يستسلموا وبحثوا عن التعادل ثم الفوز في الجولة الثانية.

وأضاف الركراكي أن فريقه يعاني ضعف الأداء، وأن اللاعبين ينتظرون إلى حين تلقيهم هدفا للتحرك، لكن المهم أن فريقه لم ينهزم، سيما أنه لا توجد مباريات سهلة. وأكد الركراكي أنه مازال هناك الكثير من الأمور التي يمكن القيام بها، وأن يشتغل الجميع في صمت، من أجل تحسين المستوى، علما أنه اعتمد على لاعبين صغار السن، مثل زكرياء أزرود وأنس باش.

وقال الركراكي إن الفريق عانى التركيز في الكرات الثابتة، بعد أن سجل عليهم هدف من ضربة ركنية، وأن اللاعبين الذين يعانون التردد والشك، ليس لهم مكان في الفريق، مشيرا إلى أنه يثق في المجموعة التي لديه.

وأضاف الركراكي أنه لا يريد الاختباء وراء تأثير توقف البطولة الوطنية على مستوى فريقه، لكنه قال إنه من غير المقبول أن يلعب فريق مباراة، وينتظر شهرا.

مصطفى: حققنا نتيجة إيجابية

أكد طارق مصطفى، مدرب سريع وادي زم، أن العودة بالتعادل من الرباط أمام الفتح نتيجة إيجابية، رغم أن فريقه كان بإمكانه انتزاع النقط الثلاث، بالنظر إلى المستوى الذي قدمه في الجولة الأولى.

وأضاف طارق مصطفى أن سبب عدم تمكنه من تحقيق الفوز يعود إلى أن فريقه عرف عودة خمسة لاعبين، لأول مرة يخوضون مباراة معه، في الوقت الذي عرفت المباريات السابقة مشاركة لاعبين آخرين.

وأوضح طارق مصطفى أنه خاض المباراة بطريقة جديدة، لأن كل مرة يفرض عليه المنافس تغيير طريقة لعبه، وأن عليه الحفاظ على مستواه في البطولة الوطنية، سيما أن الإياب يكون صعبا، وعلى اللاعبين أن يقدموا كل ما لديهم.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles