Revue de presse des principaux journaux Marocains

Sport

أنشيلوتي: مارادونا مازال حاضرا في نابولي

30.10.2018 - 15:02

أنشيلوتي مدرب الفريق قال إنه معجب بفيراتي والكرة الإيطالية في خطر

قال كارلو أنشيلوتي، مدرب نابولي الإيطالي، إن كرة القدم الإيطالية تعيش أزمة تهدد مستقبلها، بحكم غياب الدعم المالي وتراجع مدارس التكوين. وأوضح أنشيلوتي، في حوار مع صحيفة “فرانس فوتبول” الفرنسية، أنه معجب كثيرا بالإيطالي ماركو فيراتي، لكن منتخب بلاده لا يوفر له الظروف للتألق، عكس ما يتوفر عليه باريس سان جيرمان الفرنسي. ونوه أنشيلوتي بانتقال كريستيانو رونالدو إلى جوفتوس، قائلا إنه سيحسن صورة الدوري الإيطالي قليلا، بعدما هرب النجوم عنه، مشيرا إلى أنه سيصعب المهمة أكثر عليه بنابولي. وفي ما يلي نص الحوار:

كيف تفسر تراجع مستوى الدوري الإيطالي ؟
عندما كانت كبريات الشركات بإيطاليا تستثمر في الأندية، بقيادة برلسكوني وموراتي مثلا، كان الدوري الأفضل في أوربا. توفرت آنذاك الأندية على أموال مهمة مكنتها من ضم أفضل اللاعبين في العالم. بعد الأزمة باتت الأمور صعبة، باستثناء جوفنتوس الذي عمل على طريقة عمل معينة ونجحت بشكل كبير، واستمر في جلب لاعبين عالميين.

وماذا عن التكوين ؟
هناك أيضا مشكل في تكوين اللاعبين والمواهب. بات من الصعب على شباب إيطاليا تطوير إمكانياتهم ومواهبهم في ظل الأزمة الحالية. الكرة الإيطالية تعيش أزمة حقيقية، تهدد مستقبل الرياضة في هذا البلد.

هل لهذا السبب رفضت تدريب المنتخب ؟
لا، ليس لهذا السبب، وإنما لرغبتي في الإشراف على الفرق بشكل يومي. في المنتخب تتدرب ثلاثة أيام في الشهر.

كيف ترى تطور ماركو فيراتي ؟
إنه لاعب رائع، ويملك موهبة عظيمة لا قيمة لها. في الوقت الحالي إيطاليا لا تتوفر على إمكانيات لكي توفر له فرصة التألق. لهذا السبب لا يظهر بالمستوى ذاته مع منتخب إيطاليا. ماركو يحتاج إلى لاعبين أقوياء في وسط الميدان، وهذا هو الشيء الذي لا يوجد في منتخب إيطاليا. في باريس سان جيرمان الظروف مساعدة على التألق، ويلعب رفقة لاعبين كبار في وسط الميدان.

تحبه كثيرا …
بالنسبة إلي، فيراتي من أفضل لاعبي خط الوسط في العالم، ويملك مكانه في أي فريق في العالم. لديه شخصية رائعة، ولا يختبئ في الظروف الصعبة.

لماذا اخترت تدريب نابولي ؟
في السابق، كان نابولي فريقا مرتبطا بدييغو مارادونا، ولا يمكن تخيل الفريق بدونه. صورة مارادونا مازالت قوية ومهمة هنا. إنه لاعب قوي ومن بين الأفضل في التاريخ. اليوم لا نتوفر على مارادونا، ولهذا نبني فريقا قويا باللاعبين الشباب المتوفرين. طريقة لعب الفريق جيدة في السنوات السابقة، وأتيت إلى هنا لأمنحهم ثقة أكبر وخبرة كافية تخول لهم المنافسة على الألقاب.

دربت فرقا غنية في السنوات الأخيرة، هل غيرت فلسفتك ؟
العمل يبقى نفسه، وأركز على تطوير مستوى اللاعبين حسب قيمتهم. الاختلاف يكون في المشروع. في ميلان أو تشيلسي أو ريال مدريد أو باريس يكون الضغط عليك كبيرا للفوز بالألقاب في أقرب وقت. في نابولي المشروع هو الاستمرار في التطور.

ألا تخاف من الإقالة إذا لم يفز نابولي بالألقاب ؟
بطبيعة الحال، لأنني لا أسعد بالرتبة الثانية، وأريد دائما الفوز. يجب ألا ننقص من قيمة نابولي لأنه فريق قوي ويريد أيضا الفوز بالألقاب. نحن متفائلون بالوصول إلى أهدافنا في نهاية المطاف. أعلم أن على المدرب الفوز بأغلب المباريات للحفاظ على مكانته، ولكن في فريق شاب، فإن الفوز بالألقاب يأتي بعد تحقيق التطور المنشود أولا.

هل تغيرت طريقة اللعب في الدوري الإيطالي ؟
ليس كثيرا، لأنك مطالب كل أسبوع بإيجاد حلول في الملعب، وللوصول إلى المرمى. المدربون مكونون بشكل جيدـ ولا يعطونك الفرصة للفوز عليهم بسهولة. من الصعب الفوز بأربعة أهداف أو خمسة في الدوري الإيطالي، لأن الفرق قوية دفاعيا وتلعب بتكتيكات ذكية.

ما هي طريقة لعبك المفضلة ؟
لا أملك طريقة لعب محددة، لأنني أعمل حسب قيمة اللاعبين الذين أتوفر عليهم. بعض المدربين يجبرون اللاعبين على التأقلم مع طريقة لعبهم، وأنا أفعل عكس ذلك. أحاول أن أفهم طريقة لعب اللاعب لأتناسب معها، وأمنحه المهمة التي تناسبه. بالمقابل لدي بعض الركائز التي لا أغيرها، مثل اللعب على الهجوم دائما والضغط على المنافس في كل أرجاء الملعب، والتنظيم المحكم في الملعب. أحب اللعب ب 4-4-2.

كيف ترى انتقال رونالدو إلى إيطاليا ؟
انتقال رونالدو إلى إيطاليا جيد لصورة الدوري، الذي كان دائما موطن النجوم مثل زيدان ومارادونا ورونالدو وتشيفشينكو وكاكا وإبراهيموفيتش، لكن الأمر تراجع في عشر سنوات الأخيرة. كريستيانو لاعب استثنائي، ونقطة ضعفه الوحيدة هو أنه فضل اللعب لجوفنتوس (يمزح). سيجعل من مهمتنا أصعب في الدوري.

دربت فرقا كبيرة في ألمانيا وإسبانيا وإيطاليا وفرنسا وإنجلترا، ماذا تبقى لك ؟
عيش لحظات سعيدة ورائعة في الملاعب. كما فعلنا أمام ليفربول وباريس في دوري الأبطال أخيرا. الأحاسيس تلعب دورا كبيرا في شخصية المدرب، وأبحث دائما عن السعادة بتحقيق الانتصارات. قبل 14 سنة كان نابولي يلعب بالدرجة الثالثة بإيطاليا، لكن النادي تطور كثيرا وبات يحلم بالفوز بالألقاب. كل المدربين الذين أشرفوا على الفريق تركوا ذكريات رائعة. وهذا يدل على أن الجمهور لا يحكم على المدرب هنا بالنتائج فقط. أتمنى أن أهدي للجماهير لقبا قبل رحيلي.

هل تعتقد أن ذلك ممكن ؟
نعم، يمكن فعل ذلك. الفوز على ليفربول في دوري الأبطال كان رائعا ومهما لثقة اللاعبين. أثبتنا أننا نملك فريقا قادرا على الفوز على الكبار. أمام ليفربول وباريس يجب أن تثبت جدارتك لكي تفوز في المباراة. الفوز على ليفربول سلط الضوء على نابولي، وبات فريقا يهابه الآخرون.

هل تفكر في العودة يوما إلى باريس سان جيرمان ؟
نعم، سيكون الأمر رائعا خاصة أنني أملك ذكريات جميلة هناك وأصدقاء كثرا. إنه أمر جميل أن أرى كيف أن الفريق أصبح قويا جدا، وأنه بات من كبار أوربا. باريس قادر على الفوز بلقب دوري الأبطال.
ترجمة: العقيد درغام

في سطور
الاسم الكامل: كارلو أنشيلوتي
تاريخ ومكان الميلاد: 10 يونيو 1959 بريجيولو الإيطالية
الفرق التي لعب لها: بارما وروما وميلان بإيطاليا
يعمل مدربا منذ 1995
الفرق التي دربها: ريجيانا وبارما وميلان وجوفنتوس بإيطاليا وتشيلسي الإنجليزي وباريس سان جيرمان الفرنسي وبايرن ميونيخ الألماني وريال مدريد الإسباني
يدرب نابولي منذ صيف 2018
ألقابه:
بطل الدوري الإيطالي في 2004 مع ميلان
بطل كأس إيطاليا في 2003 مع ميلان
بطل كأس السوبر الإيطالي في 2004 مع ميلان
بطل عصبة الأبطال الأوربية في 2003 و2007 مع ميلان وفي 2014 مع ريال مدريد
بطل كأس السوبر الأوربي في 2003 و2007 مع ميلان وفي 2014 مع ريال مدريد
بطل كأس العالم للأندية في 2007 مع ميلان وفي 2014 مع ريال مدريد
بطل الدوري الإنجليزي في 2010 مع تشيلسي
بطل كأس إنجلترا في 2010 مع تشيلسي
بطل كأس السوبر الإنجليزي في 2009 مع تشيلسي
بطل فرنسا مع باريس سان جيرمان في 2013
بطل كأس ملك إسبانيا في 2014 مع ريال مدريد
بطل ألمانيا في 2017 مع بايرن ميونيخ
بطل كأس السوبر الألماني في 2016 و2017

وصفة الإطاحة بجوفنتوس
قال إن ذلك يتطلب عملا كبيرا لأن قوة “اليوفي” تزداد كل موسم
يعلم المدرب كارلو أنشيلوتي أن الإطاحة بجوفنتوس من عرش كرة القدم الإيطالية صعبة جدا، إذ بات رفقة فريقه نابولي المرشحين للقب بعد انطلاقتها الجيدة في الدوري.

وقال أنشيلوتي في تصريحات نقلها موقع “كالتشيو ميركاتو” الإيطالي، إن فريقه يحتاج لفعل المستحيل من أجل الإطاحة بجوفنتوس، الذي حصد أغلب الألقاب بإيطاليا في المواسم السابقة، واحتكر لقب الدوري لسنوات.

وأضاف أنشيلوتي أن الجميع يعتقد أن جوفنتوس سيفوز باللقب مجددا هذا الموسم، لكن فريقه سيحاول إيقافه، رغم أنه يعلم أن الأمر صعب جدا.
وأوضح المدرب الإيطالي، “لم يكن أحد يتوقع فوزنا على ليفربول ولا تعادلنا بملعب باريس سان جيرمان في دوري الأبطال، لكننا حققنا ذلك وكنا أقوياء بما فيه الكفاية لنستحق الفوز. هذا ما علينا فعله في الدوري، وأن نؤمن بقوتنا وبقدرتنا على تحقيق الانتصارات والفوز بالبطولة في نهاية الموسم”.

وأتم، “أنا متحمس للعمل في نابولي، لا أسمي الأمر شراكة، هذا لا يبدو لطيفا بالنسبة إلي، أشعر الآن أنني من محبي نابولي، لقد كنت من محبي كل فريق عملت معه، وما زلت أشجع بعضها، لكن ليس كلها”.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles