Revue de presse des principaux journaux Marocains

Sport

الحسنية يسقط أمام 4 آلاف متفرج

31.10.2018 - 15:02

فوزير يهدي اتحاد طنجة أول فوز في البطولة

انهزم حسنية أكادير أمام اتحاد طنجة بهدف لصفر، في المباراة التي احتضنها الملعب الكبير لأكادير، أول أمس( الأحد) ضمن الدورة السادسة من البطولة الوطنية.
وعرفت المباراة التي قادها الحكم كريم صبري، مستوى لابأس به، وحضرها 4 آلاف متفرج.

وافتتحت المباراة بلعب مفتوح بين الفريقين، مع اندفاع اتحاد طنجة للبحث عن تسجيل هدف السبق، لكن مع مرور الوقت بدأ الحسنية في فرض سيطرته، وكاد جلال الداودي أن يفتتح حصة التسجيل بعد تسديدة قوية خارج منطقة العمليات، لولا تألق طارق أوطاح في إبعادها عن الشباك.

واعتمد اتحاد طنجة على المرتدات الهجومية، بواسطة المهدي النغمي وعبد الكبير الوادي، وضيع لاعبو حسنية أكادير العديد من الفرص السانحة للتسجيل بعد تمريرات عديدة من عبد العالي الخنبوبي في الجهة اليمنى إلى منطقة العمليات.

واستطاع اتحاد طنجة أن ينجح في الخطة الدفاعية التي نهجها طيلة المباراة، ومن مرتد هجومي، كاد عبد الكبير الوادي أن يسجل الهدف الأول في الدقيقة 80 بعد تمريرة خاطئة لعبد الكريم باعدي.
ومن ضربة ركنية نفذها عصام الراقي نجح محمد فوزير في تسجيل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 83.

ويعتبر هذا الفوز الأول لاتحاد طنجة خلال هذا الموسم بعد أربعة تعادلات وهزيمة، ليرفع رصيده إلى سبع نقاط في المركز السادس رفقة الحسنية.
عبد الجليل الشاهي (أكادير)

تصريحات
غاموندي: السيطرة لا تعني الفوز
أكد ميخيل غاموندي، مدرب حسنية أكادير، أن الهزيمة أمام اتحاد طنجة لم تكن عادلة.
وأضاف أن حسنية أكادير لا يستحق الهزيمة، إذ سيطر الفريق طيلة أطوار المباراة، وصنع مجموعة من الفرص السانحة للتسجيل، في حين ركن اتحاد طنجة إلى الدفاع واستغل كرة ثابتة ليسجل هدف الفوز.

وتابع “هذا هو قانون كرة القدم. السيطرة لا تعني الفوز، لكن تضييع العديد من الفرص في منطقة العمليات منح الفرصة للخصم بتسجيل هدف”.
وأوضح غاموندي أن غياب الفعالية الهجومية أمام مرمى المنافس سبب الهزيمة، مضيفة أن أغلب الأندية في البطولة الوطنية تعاني غياب هداف ومتمم للعمليات، ومن يمتلك مهاجما جيدا يصنع الحدث.
وتحمل غاموندي مسؤولية الهزيمة، وطالب اللاعبين بنسيانها والاشتغال على تصحيح الأخطاء، والبحث عن نتيجة إيجابية في المباراة المقبلة أمام الكوكب المراكشي.

العجلاني: تحررنا من الضغط

» مصدر المقال: assabah

Autres articles