Revue de presse des principaux journaux Marocains

Sport

الجعواني: طبقنا نصائح لقجع

07.11.2018 - 12:02

مدرب نهضة بركان اعتذر عن سلوكه في كرسي الاحتياط وبرره بالضغط

أهدى منير الجعواني، مدرب نهضة بركان، تأهل فريقه إلى نهائي كأس العرش على حساب الوداد الجمعة الماضي بالضربات الترجيحية، إلى الرئيس فوزي لقجع، وقال إنه ظل يمده بالنصائح طيلة الأسبوع.
واعتذر الجعواني عن تحركاته في كرسي الاحتياط خلال مباراة الوداد الجمعة الماضي في نصف نهائي كأس العرش، وترك مكانه في أكثر من مناسبة، مبررا ذلك، بسبب الضغط الكبير الذي عاشه طيلة 120 دقيقة، بحكم تجربته القصيرة في عالم التدريب.

وأضاف الجعواني خلال الندوة الصحافية “أمامنا فرصة للفوز بكأس العرش لم نرد إهدارها رغم قوة المنافس، وتجربته في مثل هذه المباريات. حاولنا الضغط أحيانا، والتراجع أحيانا إلى وسط الميدان، من أجل إحداث المساحات والاعتماد على الكرات المضادة عن طريق آلان طراوري ولابا كودجو”.
وتابع الجعواني “نجحنا في أكثر من مناسبة في الوصول إلى مرمى الوداد، وسجلنا هدفا، لكن للأسف وقع تراجع في أداء اللاعبين، واستقبلت شباكنا هدف التعادل، وضربات الحظ كما يعرف الجميع كانت لصالحنا”.

وختم الجعواني “لم أقم بأي تغيير طيلة 85 دقيقة، وأقحمت فقط ثلاثة من أصل أربعة بسبب أداء المجموعة داخل الميدان، الذي كان في المستوى، وليس بسبب غياب أسماء وازنة بكرسي الاحتياط”.
وحقق نهضة بركان فوزا ثمينا على حساب الوداد بفاس، بضربات الترجيح (5- 6) بعد انتهاء الوقت الأصلي بهدف لمثله، وعبر إلى نهائي كأس العرش، لمواجهة الوداد الفاسي، المتفوق في نصف النهائي الثاني أمام الرجاء.

وشهد الشوط الأول تفوقا خفيفا للنهضة البركانية الذي أضاع هدف التقدم في الدقيقة 22، بعد انفراد مهاجمها لابا كودجو بحارس الوداد أحمد رضا التكناوتي، فيما انتظر الوداد إلى غاية الدقيقة 36، ليهدد نهضة بركان عن طريق إسماعيل الحداد، الذي غاب عنه التركيز أمام مرمى الحارس عبد العالي لمحمدي، بعد تمريرة محمد أوناجم من الجهة اليمنى، لينتهي الشوط الأول دون أهداف.

ومع انطلاقة الشوط الثاني ب 15 دقيقة، افتتح النهضة البركانية باب التسجيل عن طريق هدافه لابا كودجو في الدقيقة 60، بعد أن نفذ عمر النمساوي ضربة خطأ حولها كودجو إلى هدف.
وعادل الوداد النتيجة في الدقيقة 71 عن طريق مدافعه الشيخ إبراهيم كومارا.

واضطر الفريقان إلى خوض الشوطين الإضافيين، اللذين لم يسفرا عن أي جديد، ليتم الاحتكام إلى الضربات الترجيحية، التي حسمها النهضة البركانية لصالحه.
خالد المعمري (فاس)

جيرار: إحساس مؤلم
أكد روني جيرار، مدرب الوداد، أنه أشرك مند البداية أفضل اللاعبين، حسب رأيه، فيما احتفظ بآخرين، ليعطوا إضافة أكثر بداية من الشوط الثاني.
وأضاف جيرار”قمنا بمباراة كبيرة. استطعنا العودة في المباراة بسرعة بعد التغييرات، كما كنا في أكثر من مناسبة أقرب إلى إضافة هدف ثان، لكن عدم التركيز من جهة، والتسرع من جهة أخرى، حرمانا من ترجمة واحدة من المحاولات التي أتيحت لنا”. وتابع جيرار أن فريقه قدم كل ما لديه “من أجل الفوز والتأهل إلى المباراة النهائية، لكن ضربات الحظ لم تكن في صالحنا”.
وختم جيرار تصريحاته بالقول”الإقصاء إحساس مؤلم لجميع اللاعبين والطاقم التقني والجمهور الودادي، مستدركا “سنستخلص الدرس وتصحيح بعض الأخطاء وسنركز على المباريات المؤجلة التي تنتظرنا”.

لقطات
الكزاز
تضايق الحكم الرابع سمير الكزاز من مدرب نهضة بركان منير الجعواني بسبب خروجه المتكرر والمبالغ فيه من المنطقة المخصصة له، وذهابه أحيانا إلى نقطة تنفيذ الركنيات.

تذاكر
حجت المئات من جماهير الفريقين إلى المركب الكبير بفاس من أجل اقتناء التذاكر، والتي تم تخصيص مكان طرحها بملعب الحسن الثاني، الشيء الذي أثار سخط الجماهير من عدم بيعها بمكان الملعب الذي احتضن المباراة.

أمن 
شهدت مباراة نصف النهائي حضور أزيد من 2000 من رجال الأمن منهم 600 من القوات المساعدة، و 600 فرد من الأمن الوطني، و600 من الأمن الخاص، و 100 من الوقاية المدنية، إضافة إلى تنقل خلية أمنية من البيضاء.

جماهير
وصل عدد جماهير الوداد الرياضي إلى 15 ألف مشجع أعادوا الروح من جديد إلى مدرجات المركب الكبير بفاس، بعد غياب طويل، بسبب نزول ممثلي فاس إلى القسم الثاني، فيما وصل عدد جماهير نهضة بركان إلى 2500 متفرج.

إضراب
وقفت أكثر من 100 شاحنة بمقربة من المركب الكبير بفاس بسبب إضراب السائقين.
وتدخل الأمن لتدبير حركة المرور في محيط الملعب.

تكسير
مباشرة بعد تسجيل محمد عزيز الضربة الترجيحية الأخيرة لنهضة بركان، عبرت فئة من جماهير الوداد عن سخطها من نتيجة المباراة، خصوصا في الشوط الأول والشوطين الإضافيين، بتكسير أزيد من 50 كرسيا، ورميها داخل الملعب.

حركة
عرفت منطقة حي النرجس وحي الأمل القريبين من المركب الرياضي بفاس رواجا كبيرا ساهم فيه مشجعو الوداد.
وحسب بعض المصادر، فجمهور الوداد ترك صورة جيدة، ولم يسجل أي انفلات أمني.

رفض
رفض لاعبو الوداد إعطاء أي تصريح لوسائل الإعلام بعد الخروج من نصف نهائي كأس العرش على يد النهضة البركانية.
وخرج لاعبو الوداد من غرفة الملابس بشكل جماعي، متوجهين صوب الحافلة، دون التوقف في المنطقة المختلطة.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles