Revue de presse des principaux journaux Marocains

Sport

قلة الاحترام دفعتني للرحيل

07.11.2018 - 12:02

رونالدو قال إنه بريء من تهمة الاغتصاب وعائلته تضررت كثيرا
شن النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو لاعب جوفنتوس الإيطالي، هجوما شرسا على ريال مدريد وخاصة الرئيس فلورينتينو بيريز، محملا إياه مسؤولية رحيله عن النادي الملكي. وقال رونالدو في حوار مع صحيفة «فرانس فوتبول» الفرنسية إن فقدان الاحترام والاهتمام في الريال دفعاه إلى الرحيل، رغم صعوبة الأمر، مبرزا أنه استقبل في إيطاليا بطريقة رائعة وسعيد بالأجواء في جوفنتوس. واعتبر كريستيانو أنه يستحق الفوز بالكرة الذهبية للمرة السادسة لأنه الأفضل في العالم، منوها بميسي قائلا إنه الوحيد برفقته الذي حافظ على المستوى نفسه طيلة 10 سنوات. وفي ما يلي نص الحوار:

من الغريب قبول انتقالك من الريال إلى جوفنتوس، كيف تم ذلك؟
أعتقد أنني قمت بالاختيار الأنسب لي. جوفنتوس ناد كبير. قضيت فترة رائعة في ريال مدريد وحققنا إنجازات كبيرة سنتذكرها دائما مع زملائي. أشكر الجماهير المدريدية وأظن أنه بعد قضاء تسع سنوات هناك، حان الوقت بالنسبة إلي للرحيل. جوفنتوس واحد من أكبر الأندية في العالم، ولهذا السبب الانتقال إليه يعني الشيء الكثير. الرحيل عن الريال لم يكن سهلا، لكن الاختيار كان جيدا وفي وقته.

ماذا تريد القول بذلك؟
البعض استغرب لانتقالي من الريال إلى جوفنتوس، لكنني سعيد بذلك لأنني انتقلت إلى ناد كبير.

توقع الجميع أن تنهي مسيرتك في الريال …
نعم أوافقك الرأي. أطفالي تربوا بمدريد ولدي أصدقاء وأعمال كثيرة هناك. لا أخفي استغرابي أيضا من انتقالي إلى جوفنتوس لكن التغيير في بعض الأحيان يكون ضروريا. أنا شخص يحب التحدي وأرغب دائما في النجاح. أردت أن أغير التحدي وأن أنجح مع فريق آخر.

متى قررت الرحيل عن الريال؟
لعبت تسع سنوات مع الريال وحققت إنجازات وألقابا كثيرة. فكرت أخيرا في الرحيل للبحث عن تحد جديد.شعرت بأن النادي وخاصة الرئيس فلورينتينو بيريز لم يعد يقدرني كما في السابق. في خمس سنوات الأولى شعرت أنني مهم بالفريق وأنني كريستيانو رونالدو، بعد ذلك كل شيء تراجع. نظرات الرئيس لي تؤكد أنني لم أعد اللاعب المهم بالفريق. كنت أتابع بعض الأخبار التي تقول إنني طلبت الرحيل. لم يكن ذلك صحيحا بالكامل، لكنني كنت أعلم أن الرئيس لن يرفض رحيلي إذا طلبت ذلك. في تلك اللحظة قررت التواصل مع الفرق التي عبرت عن رغبتها في انتدابي. بعد ذلك تم الأمر وانتقلت إلى جوفنتوس.

غريب أن يغير أفضل لاعب في العالم ناديه لأنه لا يشعر بالاهتمام …
أعلم ذلك، ولهذا السبب تلقيت انتقادات كثيرة بسبب ذلك. أنا الوحيد الذي يعلم الحقيقة، لكنني لا أتكلم كثيرا لوسائل الإعلام ولا أعطي حوارات. كل ما كتب عني غير صحيح. الرئيس يظهر اهتمامه بي لكنه يؤكد في الكواليس أن رحيلي لن يحدث مشكلة للفريق.

لم تعد تشعر بالحب في الريال؟
لا أعلم هل يمكنني استخدام كلمة «حب» في علاقتي بالنادي وإنما فقدت الانتباه والاهتمام. الحب بالنسبة إلي يمنح للعائلة والأطفال وزوجتي. لا يمكنني الحديث عن الحب في ناد رفض الرئيس فيه حتى النظر إلي، بل كان يعتبرني «صفقة». أفهم كل هذه الأمور ولا أحتاج أن يشرحها لي أحد. هذه هي كرة القدم.

ماذا تريد أن تقول؟
أقول ما أراه وما أفهمه، وأترك بعض الأمور سرا لأنه لا يمكنني الحديث عن كل شيء. أتكلم هنا عن كرة القدم وعن علاقتي باللاعبين والمدرب.

ماذا عن رحيل زين الدين زيدان قبل شهر من مغادرتك الريال؟
أحب كثيرا زيدان شخصا ومدربا، لكن لا علاقة لرحيلي بمغادرته النادي. كنت أحبذ الرحيل للأسباب التي ذكرتها.

ما الفرق بين رحيلك عن مانشستر وبين مغادرتك الريال اليوم؟
في مانشستر يونايتد كنت في بداية مسيرتي وكنت سعيدا باللعب لناد تاريخي تحت قيادة المدرب أليكس فيرغسون، والذي تعلمت منه الكثير. انتقالي إلى الريال آنذاك كان مرحلة مهمة في مسيرتي، لأن الفريق الملكي هو أكبر ناد في العالم، وكان هذا تطور كبير بالنسبة إلي. اليوم مسيرتي في الريال انتهت وفتحت مسيرة أخرى بجوفنتوس لا تقل أهمية عن مرحلتي السابقة. أتلقى دعما كبيرا من جماهير الفريق مثل جماهير الريال، وبدأنا الموسم بنتائج رائعة وهذا أمر جيد. جماهير الريال تعاطفت معي حين قررت الرحيل وهذا ما أثلج صدري، لكن ذلك لم يكن كافيا لكي أتراجع عن قراري.

كيف تكون محتاجا لتحد جديد في 33 سنة؟
السن ليس عاملا مهما. إنه مهم بالنسبة إلى البعض لكنه لا يهم في حالتي. كنت لأبقى في الريال وتحقيق ألقاب أخرى، لكن لن يقنعني ذلك. إذا لم أتلق الاحترام والاهتمام اللازم فإنني أرحل دون تردد ودون التفكير في راتبي وفي ألقابي وسني. البعض قال إنني انتقلت إلى جوفنتوس من أجل المال وهذا ليس صحيحا. لدي الكثير من الأموال ولا أهتم لأمرهم. المال مهم للعيش الكريم لكنه ليس من أولوياتي. عندما أذهب في الصباح إلى التداريب فإن أول اهتماماتي ينصب على رفع التحدي وليس الحصول على أكبر قدر من المال. لو فكرت في المال أولا لذهبت إلى الصين لأربح خمسة أضعاف راتبي الحالي أو مع ريال مدريد. لم أنتقل إلى جوفنتوس من أجل المال لأن راتبي الآن يساوي ما كنت أتلقاه في الريال. الفرق هو أنه في جوفنتوس يريدونني فعلا ويقدرونني.

كيف تأقلمت مع كرة القدم الإيطالية؟
من الصعب أن تتأقلم في الدوري الإيطالي بعد أن قضيت تسع سنوات بالدوري الإسباني. أعمل دائما على التأقلم مع الأجواء. إنه ثالث أفضل دوري ألعب له وهو مغاير تماما عن الدوريين الإنجليزي والإسباني. ينتظرني عمل كبير للتأقلم مع اللاعبين وطريقة لعبهم واللغة الإيطالية والدوري عامة. أعجبني نادي جوفنتوس كثيرا لأنه احترافي ورائع، ويحفزني على بذل المزيد من الجهد. أنا سعيد بالحصول على فرصة اللعب لهم. سأفعل كل شيء من أجل مساعدتهم على الوصول إلى أهدافهم.

دورك مغاير بجوفنتوس عن الريال …
زملائي لا يعرفونني جيدا بعد وأعمل على التأقلم. في الريال كانت العلاقة مع اللاعبين تلقائية خاصة مع مارسيلو ومودريتش. اليوم كل شيء تغير وعلي التأقلم.

كيف هي علاقتك مع المدرب أليغري؟
إنه شخص رائع وعملي ومضحك. يعجبني حسه الاحترافي أيضا. الأجواء هنا تناسبني كثيرا. أعتقد أن الفريق في الطريق الصحيح من أجل تحقيق أهدافه.

ما الفرق بين “الليغا” و”البريمير ليغ” و”السيري إي”؟
لا يمكنني مقارنة الدوري الإيطالي بأي دوري آخر الآن لأنني لم ألعب سوى بضع مباريات، لكنه من الواضح أن الفرق يتجلى في الجانب الدفاعي. يدافعون بقوة وشراسة هنا في إيطاليا، ولا يتركون لك المساحة. التكتيك مهم هنا أيضا. أنا أتكيف مع الأجواء.

كيف تعمل على الجانب النفسي لتبقى في أوج عطائك دائما؟
إنه الأمر الأكثر صعوبة في كرة القدم. الاحتفاظ بمستواك المرتفع لفترة طويلة. العمل على تقوية جسدك متاح للجميع، لكن الحفاظ على التوهج والرغبة نفسيهما شيء صعب. يصعب ذلك أكثر عندما تفعل ذلك لسنوات طويلة وأن عليك الفوز في كل سنة بالألقاب. قليلون هم اللاعبون الذين يتمكنون من الحفاظ على مستواهم المرتفع لمدة 10 سنوات. هناك لاعبون فقط، أنا وميسي. من الضروري إذا أن يكون لك تحد جديد في كل مرة.

يصعب فعل ذلك في 33 سنة …
نعم يصعب ذلك كثيرا. خاصة إذا كان الجميع ينتظر منك الكثير. لا يمكن أن يمر لاعب بسني من ناد كبير إلى ناد آخر ب 100 مليون أورو. إنه جنون. في سني يفضل الكثيرون اللعب في الصين أو الإمارات أو الهند لإنهاء مسيرتهم. أنا فخور بنفسي لأنني لم أفكر بهذه الطريقة. أنا مختلف عن الآخرين ولن أقول لك إنني الأفضل. لهذا السبب أنا اليوم على قمة الأفضل في العالم.

هل ترى في بعض الأحيان أن جسدك بدأ يتعب؟
نعم أشعر بذلك لكن الإحصائيات تظهر العكس. الأرقام لا تكذب وهي تقول إنني أقدم مستوى رائعا دائما حتى في هذا السن.

هل تتوقع فوزك بالكرة الذهبية السادسة؟
لا أفكر في الفوز بالكرة الذهبية السادسة. أنا من بين الأفضل في تاريخ كرة القدم. أعمل على الفوز بها لأنه شيء رائع، لكنني لا أجعلها من الأولويات، رغم أنني أعتقد أنني أستحقها هذا الموسم أيضا. أعمل على الفوز بها في كل سنة. أحترم اللاعبين الآخرين لأنهم يتعبون من أجل ذلك أيضا. أحلم بتجاوز ميسي في عدد الكرات الذهبية.

من تعتقد أنه المنافس الأكبر لك هذه السنة؟
إنهم اللاعبون أنفسهم الذين ينافسون في كل سنة، رغم أنني لا أعتقد أن ميسي سيكون من بين الثلاثة الأوائل. هناك محمد صلاح لاعب ليفربول ولوكا مودريتش لاعب الريال وأنطوان غريزمان لاعب أتلتيكو مدريد ورافاييل فاران وكيليان مبابي لاعب باريس سان جيرمان. الفرنسيون مرشحون بقوة لأنهم فازوا بكأس العالم. سأنتظر لأرى هل بإمكان كل هؤلاء اللاعبين الحفاظ على مستواهم الرائع طيلة 10 سنوات المقبلة، كما فعلت أنا وميسي.

هل تعتقد أن الاتهامات الأخيرة ضدك بالاغتصاب ستؤثر على فوزك بالجائزة؟
لا يمكنني أن أكذب عليك في هذا السؤال. هذه القضية تؤثر على حياتي، لأن لدي عائلة وزوجة وأطفالا وأما وأخوات وأخا يعتبرونني مقربا جدا منهم. أنا قوي في طريقة تفكيري ومحترف. الاتهامات خطيرة ويمكن أن تؤثر عليك، لكن الحقيقة ستظهر يوما ما، وسيكون على الناس الذين ينتقدوننـــي معرفتهــــا والقول إنني بريء في الصفحــــــات الأولى من الصحف.

كيف تلقت عائلتك هذه الاتهامات؟
أعطيت توضيحات لزوجتي. ابني مازال صغيرا كي يفهم مثل هذه الأشياء. أمي وإخوتي غاضبون جدا، ولأول مرة أراهم في هذه الظروف. كان علي تهدئتهم. قلت لأمي إنني بريء وإنها تعلم شخصيتي جيدا وإنه لا يمكنني اقتراف شيء مثل هذا. تأثرت كثيرا بخصوص حالتها. سينتهي كل شيء وسأرى كيف سيتعامل معي الناس آنذاك.

كيف تشعر عندما لا تقابل ميسي في الدوري؟
إنه أمر رائع أن تقابل لاعبين جيدين مثل ميسي. الكلاسيكو من دوني وميسي يبقى الكلاسيكو. كان من الصعب على الناس متابعة الكلاسيكو الأخير دون ميسي ورونالدو، لكن الحياة مستمرة.
ترجمة: العقيد درغام

» مصدر المقال: assabah

Autres articles