Revue de presse des principaux journaux Marocains

Sport

الوداد يفلت من الفخ

03.12.2018 - 15:02

عاد بتعادل من وادي زم في مباراة غاب عنها خمسة لاعبين

أفلت الوداد الرياضي من الهزيمة خلال المواجهة التي جمعته أول أمس (الخميس)، بالملعب البلدي، أمام سريع وادي زم، عن مؤجل الدورة الرابعة من البطولة، والتي انتهت بالتعادل دون أهداف.
وعجز السريع عن مجاورة حسنية أكادير ويوسفية برشيد، في الصدارة، رغم سيطرته على الجولة الثانية، التي كان فيها المالي عبد الله ديارا قريبا من توقيع هدفين في ظرف وجيز، لولا ارتطام ضربته الرأسية بالعارضة، من ركنية نفذها عصام بودالي في الدقيقة 80.

وعاد ديارا ليسدد كرة أخرى، لكنها ارتطمت بالعارضة في الدقيقة 85.

واحتفظ المدرب طارق مصطفى بعبد المولى برابح وشقيقه محمد برابح، وعبد الله ديارا في كرسي الاحتياط، قبل إشراكهم في الجولة الثانية، في حين غاب ساليف كوليبالي لأول مرة، وعوضه عمر تاحلوشت.

وأشرك موسى نداو، مساعد مدرب الوداد، محمد وتارا وبدر كدارين، وأيوب العملود وأنس الأصبحي لتعويض غيابات أشرف داري ومحمد النهيري وعبد اللطيف نصير وميشال بابا توندي وصلاح الدين السعيدي، ما أثر على توازن المجموعة التي خاضت ثلاث مباريات في ظرف تسعة أيام.

وتميزت المواجهة بتدخلات قوية، وهو ما أصاب مراد حيبور مدافع السريع بجرح في الجبين، تطلب خروجه لوضع ضمادة على الرأس، بعد تدخل إبراهيم كومارا، الذي تلقى بطاقة صفراء.
وتلقى حيبور بطاقة حمراء في الدقائق الأخيرة، عندما اعترض سبيل البديل زهير المترجي.

وبذلك، يكون سريع وادي زم قد حقق تعادلات متتالية، وبدون فوز منذ الدورة السادسة، أمام يوسفية برشيد، وسيواجه الثلاثاء المقبل شباب الريف الحسيمي، بإيمزورن.
ويحتل الوداد الرتبة الثامنة ب 10 نقاط، من ست مباريات، في حين حافظ السريع على مركزه الثالث ب 12 نقطة.
إنجاز: عبد العزيز خمال (وادي زم)

مصطفى: أهدرنا فوزا مستحقا
أكد طارق مصطفى، مدرب سريع وادي زم، أن فريقه أهدر فوزا مستحقا في الدقائق العشر الأخيرة أمام الوداد، عن طريق عبد الله ديارا.
وأضاف مصطفى أن السريع يبحث دائما عن الانتصارات، وهو ما سعى إليه في مواجهة الوداد الذي يضم عناصر متمرسة، لكن الحظ حرمه من الفوز في المباراة الثانية على التوالي، في انتظار التعويض أمام شباب الحسيمة.

وأعلن مصطفى أن السريع قدم جولة ثانية مثالية، وكان الأقرب للتسجيل مرتين، كما أن تغييراته أجدت نفعا بإشراك عبد الله ديارا، والشقيقين عبد المولى ومحمد برابح.
وأشاد مصطفى بعطاء المدافع عبد الرحمان بركي رغم توظيفه مدافعا أيمن، وطالب الجمهور بمساندة اللاعبين.

نداو: نقطة أحسن من لاشيء

اعتبر موسى نداو، مساعد مدرب الوداد، التعادل إيجابيا أمام سريع وادي زم، لأن فريقه لعب منقوصا من عدة عناصر أساسية، إضافة إلى ضغط المباريات التي تراكمت في ظرف وجيز.
وأكد نداو أنه أرغم على إشراك محمد وتارا وبدر كادارين وأيوب العملود، الذين قدموا مردودا طيبا.

وتحدث نداو عن رغبة الوداد في مواصلة صحوته، مضيفا أنه كان يطمح لجمع تسع نقاط من ثلاث مباريات قادها في أسبوع، لكن كثرة المواجهات، وحماس لاعبي السريع، حالا دون النجاح في المهمة. ولم يخف نداو قوة المغرب التطواني، منافسه غدا (الأحد) بملعب سانية الرمل، ورغبته في اعتلاء مراكز الترتيب العام، مضيفا أن فريقه سيسترجع لاعبيه المصابين، وسيقدم مباراة كبيرة، ولن يدخر جهدا من أجل العودة بالفوز.

إبعاد ساير سيني خوفا من الجمهور

فضل طارق مصطفى، مدرب سريع وادي زم، عدم إشراك السنغالي ساير سيني أمام الوداد الرياضي، خوفا عليه من غضب الجمهور، بعد تضييعه ضربة جزاء حاسمة في مباراة الدفاع الجديدي.
وخاض ساير سيني الحصص التدريبية، لكنه لم يلعب المباراة، كما أنه لم يظهر حتى في المدرجات.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles