Revue de presse des principaux journaux Marocains

Sport

فاخر يرفض الاستقالة

04.12.2018 - 15:02

أولمبيك آسفي يعمق أزمة الجيش والجمهور يهاجم المدرب ويطالبه بالرحيل

برر امحمد فاخر، مدرب الجيش الملكي، الهزيمة أمام أولمبيك آسفي (3-2)، بتضييع الفرص، ومنح المدافعين هدايا للفريق المنافس، مضيفا أنه سيواصل التحدي، في إشارة إلى بقائه في منصبه وعدم تفكيره في الاستقالة.

وعمق أولمبيك آسفي أزمة الجيش الملكي، بعد أن فاز عليه بميدانه بثلاثة أهداف لاثنين، في المباراة التي جمعتهما، أول أمس (السبت)، لحساب الجولة العاشرة من البطولة الوطنية.
وتراجع الفريق العسكري إلى الرتبة الأخيرة بتسع نقط من تسع مباريات، تلقى فيها أربع هزائم، مقابل فوزين وثلاثة تعادلات، في الوقت الذي ارتقى الفريق المسفيوي إلى الرتبة الأولى مؤقتا برصيد 15 نقطة.

ولم تفوت جماهير الفريق فرصة سب وقذف المدرب امحمد فاخر، وطالبته بالاستقالة، كما رفعت رسائل ترثي من خلالها حال الفريق، الذي «أصبح في متناول الجميع بميدانه وخارجه».
وأكد فاخر أن الفريق لن يلوم إلا نفسه، لأنه أضاع فرصة الفوز بميدانه، بسبب كثرة المحاولات الضائعة أمام المرمى، مشيرا إلى أن الأمور أصبحت خارجة عن نطاق الفريق، وأن النتائج التي يسجلها لا ترضي أي شخص.

واعتبر فاخر أن ما يقع بالجيش الملكي ليس جديدا، وأنه في كل موسم يعيش الأحداث ذاتها، وأنه سيعمل على مواجهة هذا التحدي، الذي يعانيه بسبب سوء النتائج.
وشدد الفريق العسكري الإجراءات الخاصة بعملية ولوج الملعب، من خلال ضبط تذاكر وبطاقات الاشتراك، الشيء الذي أثار حفيظة العديد من الجماهير، التي أبدت استياءها من الضغوط التي تتعرض لها عند دخول الملعب.

ورغم فوز آسفي خارج ميدانه، إلا أن ذلك لم يمنع جماهيره من رفع شعارات ضد الرئيس والمدرب هشام الدميعي، كما دخلت في نهاية المباراة في مواجهات مع أفراد القوات المساعدة.
واعترضت بعض جماهير الجيش الملكي حافلة اللاعبين، أثناء مغادرتها المركب، وانهالت على اللاعبين بالسب والشتم.

صلاح الدين محسن

الدميعي يتضامن مع لاعبيه

» مصدر المقال: assabah

Autres articles