Revue de presse des principaux journaux Marocains

Sport

سيميوني: لا أعترف بالمستحيل

07.12.2018 - 15:02

مدرب أتلتيكو مدريد قال إن المشاكل تأتي من اللاعبين المغرورين لا من النجوم
قال الإسباني دييغو سيميوني، مدرب أتلتيكو مدريد الإسباني، إن لاعبه أنطوان غريزمان هو المساهم الأول في فوز فرنسا بكأس العالم روسيا 2018، لأنه أدار زملاءه بشكل رائع في المباريات. وأوضح سيميوني في حوار مع صحيفة «فرانس فوتبول» الفرنسية، أنه لا يرى مكانا أفضل في العالم من أتلتيكو مدريد، وأنه سعيد بالفريق ولا يفكر في تغيير الأجواء. وأضاف سيميوني أن سر شغفه هو أنه ينسى كل ما فات ويفكر في الحاضر، مشيرا إلى أنه لا يؤمن بالمستحيل وأن كل فريق بإمكانه التتويج بالألقاب إذا احترم بعض التفاصيل والقواعد. وفي ما يلي نص الحوار:

كيف ترى بداية موسم استثنائي بالليغا ؟
جميع الفرق تطورت بشكل كبير وبدأنا نرى الندية في كل المباريات. المدربون طوروا من أنفسهم، وباتت لديهم رغبة أكبر في المنافسة على الرتب الأولى. رأينا ذلك أيضا في كأس العالم، إذ رغم أن فرنسا توجت باللقب، لكننا تابعنا منتخبات كثيرة أبهرتنا بمستواها العالي. التكتيك تطور كثيرا هذا الموسم بإسبانيا، إذ ظهر ذلك جليا في مستوى المباريات.

هل تريد القول إن دور المدرب بات اليوم مهما ؟
ظهر ذلك جليا في كأس العالم. دور المهم بات مهما أكثر، وهذا ما نراه في الليغا. لم يعد التركيز على طريقة لعب واحدة يجدي نفعا، لأن كل الطرق جيدة ومهمة. لكن يبقى الفاعل المهم هو اللاعب، إذ يقف عليه كل شيء بما أنه هو من يطبق تعليمات المدرب على أرضية الملعب.

لكن الفرق الكبيرة تفقد نقاطا كثيرة هذا الموسم في الليغا …
بل أرى أن الفرق التي كانت تفقد الكثير في السابق هي التي تجني أكبر عدد من النقاط اليوم. لقد عملت بجد وبحثت عن الحلول من أجل الوصول إلى هذا المستوى. لم نر مثل هذا الفارق من النقاط القليل بين الأول والسادس في ترتيب الليغا منذ سنوات طويلة. كل هذا يجذب الجماهير أكثر للبطولة الإسبانية.

كيف تعاملت مع اللاعبين بعد خسارتك أمام دورتموند بأربعة أهداف ؟
شاهدنا شريط فيديو لكل الأمور الجيدة التي فعلناها في السابق. أردت أن أقول لهم إنهم جيدون وبإمكانهم تقديم مستوى أفضل. يملك كل فريق نقطة ضعف يجب التعامل معها.

كيف تحافظ على الشغف نفسه بعد سبع سنوات مع أتلتيكو ؟
أحاول نسيان الماضي والتركيز على الحالي. هدفي هو العمل مع لاعبي لتطويرهم. أحب مواجهة التحديات والتعامل مع اللاعبين من أجل الرفع من إمكانياتهم. المدرب مكون قبل كل شيء، وعليه إيجاد التكتيك المناسب للفوز بالمباريات والتعامل مع نفسية اللاعبين. ما يدور في نفسية اللاعبين هو أهم شيء لدى اللاعب.

كيف ذلك ؟
نفسيتنا وعقلنا يتحكمان في تصرفاتنا. تعاملت طيلة هذه السنوات مع لاعبين كثر وبدأت أفهم كيف يفكرون من طريقة مشيهم في التداريب. أحاول التعامل مع مشاكلهم وتطوير أفكارهم. أفكر في بعض الأحيان، هل هناك مكان أفضل من أتلتيكو مدريد ؟ ما يثيرنا هو أنه لا يوجد مستحيل. لا أحب كلمة «لا».

كيف تتعامل مع نجوم الفريق ؟
عملنا مع بعضنا البعض سنوات طويلة وخلقنا بيننا جوا من الاحترام والتقدير. أفهم غضب بعض اللاعبين لأنهم لا يلعبون كثيرا.كل لاعب يحتاج للدروس والعمل الذي يقوم به المدرب. الاحترام يتجلى في هذا العمل وليس في عدد الدقائق التي يلعبها النجم على أرضية الملعب. أحاول دائما استفزاز اللاعبين بالمعنى الإيجابي من أجل دفعهم للتألق.

هل يجب التعامل مع نجم الفريق بشكل خاص ؟
الإعلام يمنح صورة خاصة لنجوم الفرق، وأعتقد أن المدرب هو الذي يجب أن يتعامل مع هذه الصورة.

هل ينبغي بناء الفريق بناء على طريقة لعب نجمه ؟
بطبيعة الحال لكن النجم نفسه يحتاج لفريق قوي حوله. الزملاء هم من يمنحون لهذا النجم فرصة للتألق. إذا كان غريزمان اليوم واحدا من أفضل لاعبي العالم، فإن الفضل في ذلك يعود لزملائه بأتلتيكو مدريد ومنتخب فرنسا.

هل يتعين على اللاعبين الخوف من المدرب ؟
كما يخاف الابن من والده.

هل ترى أن النجوم يحسنون التعامل مع زملائهم بالفريق ؟
اللاعبون الكبار يحسنون ذلك طبعا. المشاكل تأتي من اللاعبين المغرورين لا النجوم.

في أي فئة تضع غريزمان ؟
إنه ضمن اللاعبين الكبار. ويمكنني القول إنه المساهم الأول في تتويج فرنسا بكأس العالم. إنه اللاعب الذي تحتاجه الفرق من أجل التتويج بالألقاب. إنه يتعامل مثل الكمبيوتر في الملعب، ويساعد زملاءه بأحسن طريقة. تابعت مباريات فرنسا في المونديال وكان يديرهم بشكل رائع.

هل لك دور في ما وصل له غريزمان ؟
وصل إلى أتلتيكو مدريد بموهبة كبيرة وكان يلعب جناحا، وعندما قررت وضعه مهاجما انتقدوني بشدة. الفريق صرف 30 مليون أورو لانتدابه، وأقنعت إدارة النادي بأن غريزمان لديه إمكانية اللعب مهاجما، لأنه يمتلك السرعة والتسديد القوي ويلعب بشكل جيد بالرأس. كنت أعلم أنه سيكون رائعا في مركز مهاجم. عملنا كثيرا معه ولهذا تطور بشكل كبير في السنوات الأخيرة.
ترجمة: العقيد درغام

» مصدر المقال: assabah

Autres articles