Revue de presse des principaux journaux Marocains

Sport

الوداد يعتلي الصدارة

12.12.2018 - 15:02

مشجعون للجيش الملكي يهاجمون اللاعبين بعد المباراة

واصل الوداد سلسلة نتائجه الإيجابية في الفترة الأخيرة، إذ تفوق على الجيش الملكي بنتيجة هدف لصفر أول أمس (الأحد)، أمام حوالي 20 ألف متفرج، ضمن منافسات الجولة الـ11 من البطولة.
وصعد الوداد إلى صدارة البطولة برصيد 17 نقطة إلى جانب حسنية أكادير، بينما تجمد رصيد الجيش الملكي عند 9 نقطة في المركز الأخير.
وجاء هدف المباراة الوحيد عن طريق وليد الكرتي في الدقيقة 43.

واستغل الوداد الوضع الصعب الذي يمر به الجيش، بعد انفصاله قبل يومين عن مدربه امحمد فاخر، ليزيد من معاناته.
وتبادل الطرفان السيطرة على المباراة، مع أفضلية نسبية للجيش خلال الشوط الأول، لكن دون فاعلية.

وهاجمت جماهير الجيش الملكي الغاضبة لاعبيها بعد نهاية المباراة، خصوصا المهاجم عبد الغني معاوي، الذي اشتبك مع عضو إحدى الجمعيات، ما استدعى تدخل عبد الواحد الشمامي، الناطق الرسمي، وعناصر من الأمن.

كما التفت الجماهير الغاضبة حول المدرب المساعد حفيظ عبد الصادق، وطالبته بإيقاف النزيف، محملة المسؤولية في ما يقع للفريق لامحمد فاخر، المدرب المستقيل.
إنجاز: نور الدين الكرف

نداو: افتقدنا الفعالية الهجومية

قال السنغالي موسى نداو، المدرب المساعد بالوداد، إن فريقه حقق فوزا صعبا على الجيش الملكي الذي يجتاز مرحلة صعبة.

وأضاف نداو “كان فوزا صعبا ومهما. كنا نعرف أن المواجهة لن تكون سهلة، لأننا نلعب أمام فريق جيد رغم ما يعيشه من أزمات”.
وتابع “فريقي لم يدخل المباراة بطريقة جيدة، وترك المبادرة للاعبي الجيش في أغلب أوقات المواجهة”.

وواصل “خسرنا الكثير من الكرات، لكننا سجلنا الهدف في وقت مهم، وكنا نعرف أن الجيش سيندفع في الشوط الثاني، ولذلك طلبت من اللاعبين أن يستغلوا المساحات التي سيتركها المنافس، ولكننا لم نتمتع بالفاعلية الهجومية”.

وختم “نعرف أن اللاعبين يقومون بمجهود كبير قياسا بضغط المباريات، ولكن من المهم أن نحقق الانتصارات رغم الإرهاق”.
وأكد نداو أن النتائج الأخيرة التي حققها الفريق، تمت بمجهوداته ومجهودات اللاعبين.

عبد الصادق: الجيش يعاني مشاكل هامشية

قال المدرب المساعد حفيظ عبد الصادق، الذي قاد الجيش الملكي أمام الوداد، خلفا لا محمد فاخر المستقيل، إنه فخور بما قدمه لاعبوه خلال مواجهة الوداد، إذ كادوا أن يتقدموا في النتيجة في العديد من المرات في الشوط الأول، لولا تسرع المهاجمين أمام المرمى، مستدركا” الجيش يقدم أداء جيداـ لكنه لا يسجل”.

وكشف عبد الصادق أن اللاعبين “قدموا شوطا أول ممتازا، لكنهم فشلوا كالعادة في ترجمة الفرصة التي أتيحت لهم، وهذه معضلة الجيش هذا الموسم، نحاول التغلب عليها”. وأفاد عبد الصادق أن الفريق يعاني أمورا هامشية، بعيدا عن كرة القدم، وطالب الجمهور بمساندة اللاعبين، لتجاوز هذه المرحلة الصعبة. وتابع” غالبا ما نقدم مباريات كبيرة، كما حدث اليوم، لكننا ننهزم.

والأكيد إذا نجح الفريق في تحقيق فوزين متتاليين سيستعيد عافيته”، مستدركا”التحكيم في بعض الأحيان يكرس هذا الوضعية، وأتمنى من أصحاب البذلة السوداء أن ينصفوا هذا الفريق”.

وختم عبد الصادق أنه يجب مؤازرة اللاعبين ” الذين يقدمون كل في ما جعبتهم، ويتطلعون إلى إسعاد جماهيرهم، لكن الحظ يعاكسهم في العديد من المباريات “والجميع معني بهذه الوضعية، ومطالب بالوقوف إلى جانب الفريق لتجاوزها”.

لقطات
الشاذلي
تعرض مصطفى الشاذلي، مدرب حراس الجيش، إلى وابل من الشتم، من قبل جماهير الفريق العسكري التي كانت بمدرجات المكانة.

أرضية
بدت أرضية الميدان في حالة سيئة قبل انطلاقة المباراة، رغم المجهودات التي بذلتها الشركة المكلفة بالصيانة على امتداد الأسبوع.

البنزرتي
تابع المدرب التونسي فوزي البنزرتي إلى جانب نويل توزي، المدير الرياضي، المباراة من المنصة الشرفية، وغادر الميدان قبل نهاية المواجهة بدقائق.

المترجي
غاب زهير المترجي، لاعب الوداد الرياضي، عن المباراة لأسباب مجهولة، واكتفى بمتابعة المواجهة من المنصة الشرفية، إلى جانب بعض أصدقائه.

عبد الصادق
احتج حفيظ عبد الصادق، المدرب المساعد ، الذي قاد الجيش، على الحكم المساعد، لإعلانه حالات تسلل مشكوكا فيها.

جمهور
حضر حوالي 350 مشجعا عسكريا لمساندة فريقهم، وخصصت لهم اللجنة المنظمة مدرجات «المكانة»، ووضعت بينهم وبين جماهير الوداد حواجز أمنية.

عقوبات
ينتظر أن تسلط الجامعة عقوبات مالية على الجيش الملكي، بعد أن استخدمت جماهيره الشهب الاصطناعية خصوصا في الشوط الثاني من المباراة.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles