Revue de presse des principaux journaux Marocains

Sport

برادة: أندرلخت قد يحول مساري

13.12.2018 - 21:01

حارس كاسطاني قال إنه لا مجال للمقارنة بين الممارسة بالمغرب وفرنسا
أكد عمر برادة، حارس مرمى كاسطاني الفرنسي، المنتمي لدوري الهواة، أنه استفاد كثيرا من تجربته القصيرة بفرنسا، حيث لا يترك شيء للصدفة حتى بقسم الهواة. وكشف برادة، في حوار مع «الصباح»، أنه لا مقارنة مع وجود الفارق بين الممارسة في البطولة والدوري الفرنسي حيث كل شيء متوفر، رغم أنه قادم من فريق كبير بقيمة الوداد. وختم برادة أنه سيخضع في 24 دجنبر الجاري، لتجربة ضمن أندرلخت البلجيكي، الذي يتابع عطاءاته باهتمام كبير، وتمنى أن ينجح في هذه الاختبارات، التي قد تشكل تحولا في مسيرته الكروية.

ماذا استفدت من تجربة دوري الهواة الفرنسي؟
استفدت من قيمة النظام في المنافسة، في كل ما يتعلق بالبرمجة، إذ لا يترك هنا شيء للصدفة، فالبنية التحتية الجيدة، تسهل عملية برمجة المباريات، وهذا ما يضيف للمنافسة جمالية، إضافة إلى التنظيم داخل النادي، الذي يوفر للممارسة كل الظروف المواتية، للظهور بأفضل وجه ممكن.

هل من مقارنة بين ما هو موجود بفرنسا، والظروف التي مارست بها بالمغرب؟
لعبت بالمغرب لناد كبير بقيمة الوداد، يوفر ظروفا لا تختلف كثيرا عن فرنسا، لذلك تأقلمت مع الأجواء بسرعة، ولم أجد أي صعوبة في الاندماج مع محيطي الجديد.
الظروف التي يمارس فيها الوداد، ليست مقياسا بل استثناء في البطولة الوطنية، وأتمنى لجميع الأندية الوطنية، أن تكون لديها منافسة متوازية.

هل تفكر في المنتخب الوطني؟
بطبيعة الحال، كأي لاعب مغربي، أتمنى أن أحظى بثقة مدرب الفتيان أو الشباب، لأنني اكتسبت الخبرة والتجربة هنا بفرنسا، ما يخول لي تقديم الإضافة لمنتخب بلدي.

وماذا عن بلد الإقامة؟
تلقيت دعوة من قبل منتخب العصبة، ومازلت مترددا في قبولها، لكن ذلك لن يؤثر على مسيرتي رفقة منتخب بلادي، وإن شاء الله سأحظى بثقة مدرب الفتيان، لأن ذلك يظل حلمي الكبير.

تلقيت عروضا احترافية من خارج فرنسا…
بالفعل سأخضع للتجربة رفقة فريق بلجيكي كبير، بقيمة أندرلخت، تابع عطاءاتي باهتمام ووجه لي الدعوة للخضوع للاختبارات في 24 دجنبر الجاري، وأتمنى أن أنجح في هذه الاختبارات التي ستشكل تحولا كبيرا في مسيرتي.
كما أنني توصلت بالعديد من العروض من الدوري ذاته، لكنني في الوقت الحالي أركز على عرض أندرلخت.
أجرى الحوار: نور الدين الكرف

» مصدر المقال: assabah

Autres articles