Revue de presse des principaux journaux Marocains

Sport

حبل الإقالة يلتف حول العجلاني

22.12.2018 - 15:01

حضور جماهيري قليل أمام الكوكب ومطالب برحيل المدرب التونسي
أنقذ المهدي النغمي فريقه اتحاد طنجة من هزيمة بعقر الدار أمام الكوكب المراكشي، بعد إحرازه هدف التعادل من ضربة جزاء في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع في المباراة، التي جمعت الفريقين أول أمس (الأربعاء) بالملعب الكبير بطنجة، لحساب الدورة 12 من البطولة.
وكان الكوكب سباقا إلى التسجيل في الدقيقة 36، بواسطة رضا الزهراوي، قبل إعلان الحكم عبد الرحيم اليعقوبي ضربة جزاء للفريق الطنجي في الوقت بدل الضائع ، وهو الشيء الذي أغضب المدرب فوزي جمال الذي احتج بقوة.
وأشهر الحكم ست بطاقات صفراء، أربع لسعد أكوزول و إبراهيم نجم الدين والمهدي زايا وموسى كوليبالي من الكوكب المراكشي، وأحمد الشنتوف وأيوب الكعداوي من اتحاد طنجة.
وانتقدت جماهير اتحاد طنجة القليلة التي حضرت المباراة، قرار المدرب العجلاني إشراك جميع اللاعبين الأساسيين في المباراة، قبل مواجهة شبيبة الساورة الجزائري بعد أيام لحساب إياب الدور الأول من عصبة الأبطال الإفريقية، خوفا عليهم من الإرهاق والإصابات.
واستهل العجلاني المباراة بالتشكيلة نفسها التي لعبت أمام الفريق الجزائري في الذهاب، باستثناء عصام الراقي وعمر العرجون المصابين، إذ عوضهما أحمد الشنتوف وعبد الكبير الوادي.
واحتج المدرب التونسي على الهجوم الذي يتعرض له واللاعبون من قبل الجماهير، داعيا إلى الكف عن السب والشتم، الذي يزيد من إحباط الجميع، فيما طالبت بعض الجماهير من جهتها إقالة المدرب قبل مواجهة شبيبة الساورة.
ورغم نداءات الدعم الموجهة إلى جمهور اتحاد طنجة لمساندة الفريق في ظروفه الصعبة التي يجتازها هذا الموسم، فقد أثار فراغ مدرجات الملعب الكبير في مباراة الكوكب قلقا كبيرا في صفوف المسؤولين، ما يرجح غيابه أيضا عن المباراة المصيرية أمام الفريق الجزائري.
محمد السعيدي (طنجة)

» مصدر المقال: assabah

Autres articles