Revue de presse des principaux journaux Marocains

Sport

500 متفرج تابعوا الدفاع والحسيمة

25.12.2018 - 15:01

فيلود: سنقوم بانتدابات وسأحدد لائحة المغادرين بعد مواجهة بركان

وضع الدفاع الجديدي حدا لسلسلة نتائجه السلبية، عقب فوزه على ضيفه شباب الريف الحسيمي بهدف لصفر، في المباراة التي احتضنها ملعب العبدي أول أمس (السبت) لحساب الجولة 13 من البطولة.

وعرفت المباراة عزوف الجماهير الجديدية، إذ تابعها 500 متفرج.

ومع بداية المباراة، صبت بعض الجماهير المنتمية للإلترات المساندة للفريق الجديدي جام غضبها على اللاعبين والمكتب المسير.

وفي الجولة الأولى، عجز الفريق الجديدي عن هز شباك منافسه الحسيمي الذي وقف مدافعوه سدا منيعا أمام مهاجمي الجديدة، الذين لم يتمكنوا من فك شيفرة التهديف إلا مع بداية الجولة الثانية، بواسطة اللاعب المهدي قرناص في الدقيقة 53، إثر تسديدة عجز عن صدها الحارس محمد بوعيسى الذي عوض ياسين الحواصلي، الموقوف.

وعرفت المباراة خلافا بين المدربين بيدرو بنعلي وهوبير فيلود بسبب سوء تفاهم، كاد يتحول إلى عراك.

ورغم نتيجة الفوز التي حققها الدفاع الجديدي، إلا أن الجماهير ظلت تعاتب اللاعبين والمكتب المسير، بفعل تراجع مستوى الفريق الجديدي خلال الدورات الأخيرة.
وقام فيلود بإقحام أنور جيد وكريم الهاشمي وبلال المكري.

وارتقى الفريق الجديدي إلى المركز الثالث برصيد 18 نقطة، جمعها من خمسة انتصارات وثلاثة تعادلات وأربع هزائم، فيما يحتل الفريق الحسيمي المركز الأخير برصيد 10 نقاط.

وقال فيلود إنه كان يتوقع صعوبة المباراة نتيجة الضغط الذي كان يعانيه اللاعبون، مضيفا أن المباراة عرفت شوطين مغايرين، وأن لاعبيه عرفوا كيف يتعاملوا معها، ونجحوا في كسب نقاطها الثلاث.

وأشار فيلود إلى أنه سيعمل على تعزيز صفوف الفريق خلال “الميركاتو” الشتوي، فيما رفض الكشف عن أسماء اللاعبين الذين تم وضعهم في لائحة الانتقالات، موضحا أنه سيتم الحسم فيها مباشرة بعد مباراة النهضة البركانية.

بنعلي: الجديدة سرقت الفوز

تأسف بيدرو بنعلي، مدرب شباب الريف الحسيمي، على خسارة فريقه، معتبرا أن سوء الحظ لازم لاعبيه خلال هذه المباراة، مبرزا أن الفريق الجديدي سرق الفوز، وأن المواجهة كانت متكافئة بين الجانبين وكان بالإمكان أن تنتهي بالتعادل.

وأقر بنعلي بأن فريقه واجه منافسا قويا، وليس هو الفريق الذي واجهه خلال الموسم الماضي، مشيرا إلى أنه ينتظره عمل كبير.

وأكد بنعلي أن فريقه عانى غياب مجموعة من اللاعبين الأساسيين، ما أثر على الأداء العام للمجموعة التي وقفت، رغم ذلك، ندا للدفاع الجديدي.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles