Revue de presse des principaux journaux Marocains

Sport

الوداد في ورطة بسبب الملعب

26.12.2018 - 15:01

مساع للحصول على ترخيص أمن الرباط والحسنية عالق بالبيضاء يجهل مكان وتوقيت مباراة الغد

واصل الوداد الرياضي مساعيه، طيلة أمس (الاثنين)، للحصول على ترخيص باستقبال حسنية أكادير المؤجلة عن الدورة التاسعة بملعب مولاي عبد الله بالرباط غدا (الأربعاء).

وقال محمد طلال، عضو المكتب المسير للوداد، في اتصال هاتفي مع «الصباح» ظهر أمس إن الفريق مازال ينتظر الترخيص.

ووضع تأخر الحسم في الملعب الذي سيحتضن المباراة الفريقين في موقف حرج، خصوصا حسنية اكادير الذي فضل البقاء بالبيضاء، بعد عودته من السنغال صباح أمس (الاثنين)، في انتظار تحديد الملعب.
وقال أحمد أيت علا، الكاتب العام والناطق الرسمي للحسنية، «لا نعرف أين ستقام المباراة، ولا متى ستنطلق».

وحصل الوداد على ترخيص من إدارة ملعب مولاي عبد الله بالرباط، لإجراء المباراة غدا (الأربعاء) في التاسعة مساء، لكن الأمن لم يرخص له إلى حدود ظهر أمس.
ويعاني الوداد مشاكل في إيجاد ملعب بديل لإجراء مبارياته، بعد إغلاق ملعب محمد الخامس بالبيضاء للإصلاح.

وعاد الفريق الأحمر إلى المغرب مساء أول أمس (الأحد)، بعد إجرائه مباراة دياراف السنغالي السبت الماضي، في إياب الدور الأول لعصبة الأبطال الإفريقية، والتي خسرها بثلاثة أهداف لواحد، لكنه تأهل بأفضلية فوزه ذهابا بهدفين لصفر.

وفضلت بعثة حسنية أكادير البقاء بالبيضاء، بعد عودتها من العاصمة السنغالية دكار صباح أمس (الاثنين).

واختارت إدارة الحسنية عدم العودة إلى أكادير لتفادي العياء الذي قد يصيب اللاعبين، العائدين من السنغال بتأهل إلى سدس عشر كأس الكنفدرالية الإفريقية لكرة القدم «كاف»، على حساب جينيراسيون فوت السنغالي، رغم الهزيمة في الإياب بهدف لصفر، علما أنهم فازوا في الذهاب بملعب أدرار بهدفين لصفر.

ومن المقرر أن يتدرب الفريق الأكاديري بالبيضاء اليوم (الثلاثاء)، قبل مواجهة الوداد، ثم العودة إلى أكادير في اليوم نفسه، ليتسنى له التحضير للمباراة المقبلة أمام الدفاع الجديدي لحساب الجولة 14 من البطولة، نهاية الأسبوع الجاري.

وينتظر حسنية أكادير منافسه في الدور الفاصل من كأس «كاف»، الجمعة المقبل، إذ وضع في المستوى الرابع رفقة فرق نهضة بركان وبيترو أتلتيكو الأنغولي ونيو ستارز دوالا الكامروني وأشانتي كوطوكو الغاني ونصر حسين داي الجزائري وكايزر شيفس الجنوب إفريقي وموكورا سبور الرواندي وسان بيدرو الإيفواري وساليتاس البوركينابي وإينوجو رينجرز النيجيري.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles