Revue de presse des principaux journaux Marocains

Sport

كأس العرش … نظام الكأس مهدد بالإلغاء

27.12.2018 - 15:01

تاريخ النهائي يصادف تواريخ «فيفا» ويتعارض مع البرمجة الجديدة لكأس «كاف»

باتت جامعة كرة القدم ملزمة بتغيير النظام الحالي لمسابقة كأس العرش بشكل كلي، بداية من الموسم الجاري.

ويتعارض النظام الحالي لكأس العرش مع البرمجة الجديدة لكأس الكنفدرالية الإفريقية، ذلك أن استمرار هذه المنافسة القارية إلى غاية يونيو المقبل (النهائي سيجرى في الأسبوع الأول من يونيو) يحول دون برمجة أي دور من كأس العرش بعد نهاية البطولة الوطنية لهذا الموسم، كما جرت العادة بذلك في المواسم السابقة، من جهة، ومن جهة ثانية، لأن النسخة المقبلة للمسابقة القارية ستنطلق في شتنبر، فيما لا يعرف الفريق الفائز بكأس العرش إلا في 18 نونبر، موعد إجراء المباراة النهائية، حسب النظام الحالي.

ورغم أن النسخة الحالية من كأس الكنفدرالية، وهي الأولى في النظام الجديد، لم تنطلق إلا بداية دجنبر الجاري، إلا أن الجامعة وجدت نفسها في موقف حرج، بعدما عجزت عن تحديد ممثل الكرة الوطنية في هذه المسابقة في الأجل المحدد (15 أكتوبر الماضي)، لأن نهائي كأس العرش لم يجر إلا في 18 نونبر (بين نهضة بركان ووداد فاس).

وعلى هذا الأساس، صار لزاما على جامعة كرة القدم إجراء تعديل جذري في مواعد ونظام كأس العرش، بشكل يسمح بإجراء النهائي وتحديد البطل قبل شتنبر من كل سنة على أقصى تقدير.

وإضافة إلى ذلك، يضع النظام الحالي الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم في مأزق كبير تجاه الأندية، ذلك أنه ينص على إجراء النهائي في 18 نونبر (عيد الاستقلال)، وهو موعد يدخل ضمن تواريخ الاتحاد الدولي «فيفا»، التي يتعين فيها على الأندية تسريح لاعبيها للالتحاق بمنتخبات بلدانهم بشكل إجباري.

وكان نهضة بركان أبرز متضرر من هذا العامل، إذ اضطر إلى لعب المباراة النهائية لكأس العرش دون لاعبيه الدوليين لابا كودجو وآلان طراوري ويوسفو دايو، الذين يشكلون العمود الفقري للنادي.
وعانى الفريق البركاني كثيرا في المباراة، ولم يحسمها إلا بالضربات الترجيحية.

ويعود تحديد الموعد الحالي لنهائي كأس العرش على عهد الجامعة السابقة، برئاسة علي الفاسي الفهري، والتي أرادت من خلالها جعل المباراة النهائية مناسبة للاحتفال بعيد الاستقلال، لكن المواعد التي فرضها الاتحاد الدولي «فيفا» لتواريخ مباريات ومعسكرات المنتخبات، والبرمجة الجديدة لكأس الكنفدرالية الإفريقية تجعل هذا الموعد غير مناسب.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles