Revue de presse des principaux journaux Marocains

Sport

الوداد يجتاز أول اختبار بالأب جيكو

29.12.2018 - 15:01

5آلاف مشجع تابعوا المباراة بحضور ألف رجل أمن والفريق ينفرد بالصدارة

نجح الوداد الرياضي في أول اختبار بملعب الأب جيكو بالبيضاء، أول أمس (الأربعاء)، في المباراة التي فاز بها بهدفين لواحد على حسنية أكادير لحساب مؤجل الجولة التاسعة من البطولة الوطنية.
وشهدت المباراة حضورا أمنيا مهما تجاوز ألف عنصر، بالإضافة إلى رجال القوات المساعدة، والذين نظموا ولوج ما يفوق 5000 متفرج تابعوا المباراة، بينهم عشرات من مشجعي حسنية أكادير.
وعاينت «الصباح» تنظيما محكما داخل الملعب، خاصة لجماهير الوداد التي استجابت لتوصيات بعض أعضاء فصيل «وينرز»، الذي طالب الجماهير بالتحلي بالروح الرياضية وتفادي العنف والشغب، لتجنب إغلاق الملعب في وجه الفريق.

ورغم صغر الملعب وموقعه، تمكنت العناصر الأمنية بتعاون مع الجماهير، من إخراج المباراة إلى بر الأمان، دون تسجيل أي حادث يمكن أن يؤثر على سيرها العادي، علما أن بعض الجماهير بقيت خارج الملعب بعد نهاية المباراة، لرغبتها في تحية اللاعبين، غير أنها لم تصدر عنها أي حركات لا رياضية، واحترمت التعليمات الأمنية.

وعرفت المباراة احتجاجات على تحكيم عبد الرحيم اليعقوبي، الذي أعلن عن ضربة جزاء للوداد في الشوط الثاني، كانت مصدر غضب كبير من قبل لاعبي وطاقم حسنية أكادير.
وتقدم أمين تيغزوي في النتيجة، لصالح الوداد بهدف في الدقيقة 29، ثم عادل الأكاديريون الكفة في الدقائق الأولى للشوط الثاني بواسطة المهدي أوبيلا من ضربة خطأ، قبل أن يسجل النيجيري ميكاييل باباتوندي هدف الوداد الثاني من ضربة جزاء في الدقيقة 68.

وأشهر حكم المباراة خمس بطاقات صفراء، ثلاث منها للاعبي الوداد، صلاح الدين السعيدي والدولي الليبيري ويليام جبور وبدر كادارين، واثنتان للاعبي الحسنية ياسين الرامي والمهدي أوبيلا.
ومنح هذا الفوز للوداد الصدارة منفردا برصيد 23 نقطة، مع مباراتين ناقصتين أمام الرجاء لحساب الجولة العاشرة، وأمام نهضة بركان لحساب الجولة 13، فيما بقي حسنية أكادير في الرتبة الثانية ب 20 نقطة، بعد تلقيه الخسارة الثالثة هذا الموسم، مع مباراتين ناقصتين أمام الفتح والمغرب التطواني.
إنجاز: العقيد درغام وتصوير: (أحمد جرفي)

البنزرتي: الفريق في تطور مستمر

قال إنه فخور بأداء لاعبيه رغم العياء

قال فوزي البنزرتي، مدرب الوداد، إنه سعيد بتطور الفريق الأحمر في الفترة الأخيرة.

وأوضح البنزرتي أن الفوز على حسنية أكادير لم يكن سهلا، وتأتى بعمل كبير من لاعبيه، خاصة المهاجمين الذين صنعوا فرصا كثيرة، رغم العياء الذي ظهر على بعضهم، جراء الرحلة الطويلة إلى السنغال لمواجهة جاراف السنغالي، وهي المباراة التي أهلت الفريق البيضاوي إلى دور المجموعات بعصبة أبطال إفريقيا للمرة الرابعة تواليا.

وأضاف المدرب التونسي أن لاعبيه يجب أن يتعودوا على تحقيق الانتصارات المتتالية من أجل الارتقاء في ترتيب البطولة، واسترجاع الثقة كاملة، وهي التي ستمكنه من المنافسة على البطولة وعصبة الأبطال الإفريقية.

وقال البنزرتي إن المنافس صعب على لاعبيه المباراة، لأنه قدم مباراة جيدة، ووصل إلى مرمى رضا التكناوتي، وأهدر فرصا كان بإمكانه استغلالها، لولا تألق دفاع الوداد.

غاموندي: صعبنا المباراة على المنافس

مدرب حسنية أكادير نوه بلاعبيه وقال إنهم كانوا قريبين من تحقيق الفوز

قال ميغيل غاموندي، مدرب حسنية أكادير، إنه سعيد بالمستوى الذي ظهر به لاعبوه أمام الوداد، رغم الهزيمة.

وأوضح غاموندي في تصريح بعد المباراة أن لاعبيه وقفوا ندا قويا أمام الوداد، ووصلوا للمرمى لمناسبات عديدة، غير أنهم لم يتمكنوا من تسجيل الأهداف التي كانت كفيلة بمنحهم نقاط المباراة.
وأضاف مدرب الحسنية أن المباراة كانت متكافئة في جل أطوارها، ولم يتفوق فريق على الآخر، سوى بضربة الجزاء التي أعلن عنها حكم المباراة عبد الرحيم اليعقوبي في الدقيقة 65، والتي منحت الهدف الثاني للفريق البيضاوي عن طريق الدولي النيجيري ميكاييل باباتوندي.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles