Revue de presse des principaux journaux Marocains

Sport

أكادير يزاحم الوداد في الصدارة

05.01.2019 - 15:00

أوقف صحوة المغرب التطواني وغاموندي يشيد بذكاء لاعبيه
أوقف حسنية أكادير صحوة المغرب التطواني، وفاز عليه بملعب سانية الرمل بهدفين لواحد مساء أول أمس (الأربعاء)، لحساب الدورة 13 من بطولة القسم الوطني الأول.
وكان المغرب التطواني يسعى إلى تحقيق فوز جديد، لكن المنافس هذه المرة كان أقوى وأكثر انضباطا، في حين افتقد فيه الفريق التطواني للجاهزية وغياب التنافسية بسبب توقف البطولة، وهو ما اشتكى منه مدربه عبد الواحد بنحساين.
ولم يرق مردود الفريق التطواني في الشوط الأول إلى طموحات مشجعيه، واستطاع الحسنية إحراز هدفه الأول في توقيت صعب بواسطة سفيان بوفتيني في الدقيقة 44.
واعترف عبد الواحد بنحساين بحالة الشرود التي كان عليها لاعبوه طيلة الشوط الثاني الذي كان يأمل أن يختمه متعادلا، لتوجيه لاعبيه نحو شوط ثان أفضل مع القيام بتغييرات.
وسجل الحسنية الهدف الثاني عن طريق بدر كشاني في الدقيقة 52، فانتفض المغرب التطواني وسجل هدفه الأول في الدقيقة 77 بواسطة المهدي بلعروصي، وجعل الربع ساعة الأخيرة عسيرة على الحسنية الذي استطاع في النهاية الحفاظ على فوزه الذي منحه الصدارة إلى جانب الوداد برصيد 24 نقطة، بينما تجمد رصيد المغرب التطواني عند 16 نقطة في المركز الثامن مناصفة مع نهضة بركان.
وقادر المباراة الحكم مصطفى كشاف الذي أخرج البطاقة الصفراء لأيوب مودن من المغرب التطواني، و سفيان بوفتيني وعبد الحكيم باسين وأيوب القاسمي من حسنية أكادير.
وقال ميغيل غاموندي، مدرب حسنية أكادير،”المباراة كانت متكافئة. قدمنا مباراة رائعة. الفريق المضيف عاش صحوة نتائج، ويقوم بمعية مدربه بعمل جيد، وسيقول كلمته في المستقبل”. وأضاف غاموندي “بعد مرور عشر دقائق من المباراة، ووقوفنا على الأهداف التكتيكية للفريق التطواني، استطعنا التحكم في زمام المباراة، بفضل ذكاء لاعبينا، وفعالية خط الوسط الذي حد من فعاليات المنافس، ولم يترك للاعبيه مجالا للتحكم في الكرة، والقيام بفرص سانحة للتسجيل، لكن اللعب كان متكافئا”.
وتابع “كنا محظوظين في تسجيل الهدف الأول في ظرف مهم ومؤثر نفسيا، ويكون صعبا على الفريق المستقبل. انتظرنا خروج الفريق التطواني بصورة مغايرة في الشوط الثاني للبحث عن التعادل. كنا نعي قوته وخطورته في الكرات الثابتة، لذا حاولنا عدم ارتكاب الأخطاء، واحتكار الكرة أطول وقت ممكن، لامتصاص الضغط، واستغلال المساحات للمباغتة، واستطعنا إحراز الهدف الثاني”. وقال أيضا “أعترف أن الحظ لعب لصالحنا في بعض الأحيان، بعدما خرجنا سالمين من ثلاث محاولات صعبة لتطوان الذي سجل هدفه الأول، وسبب لنا متاعب طيلة خمس عشرة دقيقة الأخيرة”.
محمد السعيدي (طنجة)

» مصدر المقال: assabah

Autres articles