Revue de presse des principaux journaux Marocains

Sport

مباراة الديربي … البنزرتي: كنا الأفضل

09.01.2019 - 12:02

قال إن فريقه قام بما يجب القيام به واستحق الفوز والتمس العذر للشاكر

قال فوزي البنزرتي، مدرب الوداد، إن فريقه كان أحسن على أرضية الميدان، في مباراة الديربي أمام الرجاء، والتي فاز فيها فريقه بهدف لصفر أول أمس (الأحد) في مؤجل الدورة العاشرة من البطولة.

وأوضح البنزرتي في تصريح ل”الصباح”، “كنا عازمين على تقديم المستوى المطلوب في مباراة بهذا الحجم، إذ هاجمنا وضغطنا، وعملنا كل ما يجب أن نقوم به. كنا أحسن على أرضية الميدان، ونستحق الفوز. صحيح أضاع المنافس ضربة جزاء، الله غالب، لكن ذلك أمر وارد في كرة القدم، ولا يجب انتقاد اللاعب الذي تسبب في ضياعها”.

وأضاف “في مثل هذه المباريات، يجب أن تكون مقاوما على المستوى الذهني، من أجل تخطي اللحظات العصيبة، وتحرز هدف الفوز. أشكر الفريقين معا، إذ قدما مباراة ممتازة. شاهدنا كرة قدم جميلة، هذا يبقى شيئا جيدا لكرة القدم المغربية”.

وحسم الوداد الديربي 125، لصالحه، بهدف لصفر، أحرزه البديل إسماعيل الحداد، في الدقيقة 78 من المباراة التي جرت على أرضية الملعب الكبير لمراكش.

وانتهى الشوط الأول من المباراة، بنتيجة التعادل من دون أهداف، وعرف الشوط الثاني حصول الرجاء على ضربة جزاء، فشل عبد الرحيم الشاكر في ترجمتها إلى هدف.

وتلقى زكرياء حدراف، لاعب الرجاء، البطاقة الحمراء، أثناء مغادرته أرضية الميدان، لحظة تغييره، بعد قيامه بحركات تجاه زميله أنس الزنيتي وتفوهه بعبارات اعتبرها الحكم رضوان جيد، خارجة عن الإطار الرياضي، ليطرده، فغادر الميدان بطريقة انفعالية، وخلع قميصه.

ورغم أن الوداد أكمل بدوره المباراة بعشرة لاعبين، بعد طرد مدافعه محمد النهيري، لارتكابه خشونة في حق أحد لاعبي الرجاء، إلا أن الوداد حافظ على تقدمه إلى نهاية المباراة. 

وحافظ الفريق الأحمر على الرتبة الأولى في سبورة الترتيب، برصيد 27 نقطة، فيما تجمد رصيد الرجاء في 17 نقطة، في الرتبة السادسة، مع مباراتين مؤجلتين.

إنجاز: عادل بلقاضي (مراكش)

فوضى تلغي الندوة الصحافية

لم تعقد الندوة الصحافية التي تعقب عادة كل مباريات الدوري المغربي، بسبب الفوضى التي شهدتها القاعة وعدم التزام عدد من المصورين بالأماكن المخصصة لهم.

وتجمع عدد من المصورين أمام منصة الندوة، ما حجب الرؤية عن الصحافيين الجالسين بالمقاعد، ورغم محاولات المسؤول الإعلامي للرجاء والنداءات المتكررة التي وجهها للمصورين، من أجل فسح المجال للصحافيين لطرح أسئلتهم، إلا أن نداءاته لم تجد آذانا صاغية.

وهم بعض الصحافيين بمغادرة القاعة، احتجاجا على الوضع، ما دفع المسؤول الإعلامي للرجاء، إلى إعلان إلغاء الندوة، لينخرط الإعلاميون في الجري وراء المدربين واللاعبين، خارج القاعة.

غاريدو: لحظتان أثرتا في المباراة

قال كارلوس غاريدو، مدرب الرجاء، إن المباراة شهدت لحظتين مؤثرتين، “الأولى حين أضعنا ضربة جزاء، والثانية لما أحرز المنافس هدف الفوز”.

وأضاف غاريدو في تصريح ل”الصباح”، “أعتقد أننا كنا نستحق نتيجة أفضل، بحكم أننا اشتغلنا كثيرا من أجل تحقيق الفوز”.

وقال المدرب الإسباني “الديربي له مكانته على الصعيد العالمي، وكان يجب أن يجرى بالبيضاء، أمام 40 ألف متفرج، أحسن من أن نلعب أمام جمهور قليل”.

وعن حالة زكرياء حدراف، قال غاريدو “أعتقد أن الخلاف بين لاعبين يبقى أمرا واردا في كرة القدم. حدراف والزنيتي من العناصر الأساسية داخل الفريق، وأظن أن الضغط الذي يرافق مثل هذه المباريات، يجعل اللاعبين على أعصابهم، ومثل هذه الأمور تحل داخليا”.

وأضاف”من جانبي قمت بدوري داخل مستودع الملابس، من أجل إعادة الأمور إلى نصابها”.

جيد: أخرجنا المواجهة إلى بر الأمان

قال الحكم رضوان جيد الذي أدار مباراة الديربي بين الرجاء والوداد، إن القرارات التي اتخذها كانت نتيجة سلوك اللاعبين داخل الميدان، بما فيها طرد اللاعبين زكرياء حدراف ومحمد النهيري. 
ورفض جيد الخوض في الجانب التقني للقرارات التي اتخذها، مؤكدا أن ذلك من اختصاص اللجان المكلفة بالتحكيم، التي قال إنه سيزودها بتقرير حول مجريات المباراة.

وأبدى جيد رضاه عن أدائه خلال المباراة، مضيفا “الحمد لله توفقنا في إخراج المباراة إلى بر الأمان. هنيئا للوداد على الفوز، وحظ موفق للرجاء في المناسبات المقبلة».

السفري: لقاء لا بأس به

قال يوسف السفري، مساعد مدرب الرجاء، إن مباراة الديربي عرفت مستوى لا بأس به.

وأضاف السفري”أظن أن الجمهور الذي تابع المباراة استمتع بمستوى جيد، صحيح ليس بالمستوى الكبير، لكن يبقى مستوى لا بأس به. في الشوط الأول استحوذ الوداد على الكرة، لكننا كنا أكثر خطورة من خلال المرتدات، وفي الشوط الثاني كنا أكثر استحواذا على الكرة وخلقنا فرصا للتهديف”.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles