Revue de presse des principaux journaux Marocains

Sport

الجامعة تواصل إغراق الأندية

09.01.2019 - 12:02

سمحت لفرق مفلسة بالقيام بانتدابات وصرفت لها منحة النقل التلفزيوني

رخصت لجنة مراقبة التدبير بجامعة كرة القدم لأغلب الأندية الوطنية، بجلب لاعبين في مرحلة الانتقالات الشتوية، رغم أنها تعاني تراكما مهولا للديون والنزاعات.

وشرعت أغلب الأندية في جلب اللاعبين، رغم عدم توفرها على الضمانات المالية لتسديد قيمة العقود الجديدة.

ورخصت الجامعة للرجاء بجلب اللاعبين، وتأهيل اثنين منهم نهاية الأسبوع الماضي، رغم أن النادي صرح بأن ديونه تفوق ثمانية ملايير، ورغم توفره على ملفات لدى لجنة النزاعات التابعة للجامعة، بعضها صدرت فيها أحكام نهائية، إضافة إلى ملفات أخرى أمام غرفة النزاعات بالاتحاد الدولي.

ورخصت الجامعة لأولمبيك آسفي بجلب وليد الصبار، وتوقيع عقود إضافية، رغم أن النادي يعاني تراكم مستحقات لاعبيه، وديونا تقارب ثلاثة ملايير، ولم يستطع أداء قيمة العقود الحالية، شانه شأن المغرب التطواني وشباب الحسيمة.

ودخل الدفاع الجديدي، بدوره، سوق الانتدابات، رغم أنه لم يستطع أداء مستحقات لاعبيه، التي يعود بعضها إلى الموسمين الماضيين، كما لديه نزاعات مع عدد من اللاعبين، على غرار لامين دياكيتي وحمزة الصنهاجي.

وفي القسم الثاني، رخصت اللجنة الجامعية لأندية شباب المسيرة والنادي القنيطري والمغرب الفاسي وشباب قصبة تادلة ورجاء بني ملال والاتحاد القاسمي بجلب لاعبين، رغم توفرها على ملفات عديدة للنزاعات، وعدم تمكنها من تسديد قيمة العقود السابقة والحالية.

ويمنح القانون للجنة مراقبة التدابير الحق في منع الأندية من توقيع عقود جديدة، ما لم تحترم شروط التوازن المالي، لكن تساهلها في السنوات الأخيرة جعل عددا من الفرق تبرم صفقات كبيرة، ما أدى إلى إفلاسها.

وأعلنت الجامعة أنها صرفت الشطر الثاني من المنحة المخصصة لأندية القسمين الأول والثاني من عائدات النقل التلفزيوني.

وصرفت الجامعة لأندية القسم الأول ما مجموعه 14.188.722,95 درهما، ولأندية القسم الثاني ما مجموعه 8.923.000,00 درهم.

واقتطعت الجامعة المبالغ الموجودة في ذمة الأندية من غرامات، وكذلك التي أقرتها الغرفة الوطنية لفض النزاعات.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles