Revue de presse des principaux journaux Marocains

Sport

السريع يعمق جراح خريبكة

15.01.2019 - 12:01

حول تأخره بهدفين إلى تعادل وكان قريبا من تحقيق الفوز
نجا أولمبيك خريبكة من الهزيمة أمام سريع وادي زم، في ديربي عصبة تادلة الثالث، الذي انتهى متعادلا بهدفين لمثلهما، أول أمس (السبت)، بملعب الفوسفاط، ليواصل إهدار النقاط.
وكاد السريع أن يسجل الهدف الثالث في الأنفاس الأخيرة من المباراة، عن طريق عصام البودالي الذي سدد الكرة بقوة، لكن الحارس حمزة معتمد حولها بعيدا عن شباك خريبكة.
وأحرز ياسين البحيري هدفه الأول بقميص أولمبيك خريبكة، مستغلا اختلاطا أمام مرمى محمد عقيد، وسوء تموضع مدافعي السريع في مقدمتهم محمد الجعواني.
وسجل خالد هشادي الهدف الثاني في شباك عقيد، عندما تجاوزت الكرة خط مرمى السريع، بقرار من الحكم المساعد الأول كريم السباعي الذي أقر مشروعية الهدف، رغم احتجاج لاعبي وطاقم وادي زم.
وانفرد هشادي بصدارة هدافي أولمبيك خريبكة بثلاثية.
وأحرز السريع هدفين عن طريق سفيان حريس الذي انفرد بحمزة معتمد، وسجل الهدف الأول في الدقيقة 27، وعادل الكفة المالي عبدواللاي ديارا في الدقيقة 75.
واعتلى ديارا صدارة هدافي السريع برباعية، رفقة سفيان حريس.
واحتفظ بنهاشم بيوسف عكادي لأول مرة في الاحتياط، وعوضه بنجيب كومية العائد بعد تجربة قصيرة من السريع، فيما غاب نجيب المعتني وزهير الهاشمي وإسماعيل الحراش.
وظهر في كرسي احتياط السريع الوافدان الجديدان مصطفى العيادي وعبد القادر قاضي، فيما افتقد السريع خدمات عبد الرحمان برقي والمهدي كريويطة والإيفواري نيلمار بلي.
وتوقف الديربي ثلاث دقائق، بعد إصابة الحارس حمزة معتمد، ثم اضطر الحكم عبد الرحيم اليعقوبي لتوقيف المباراة في الدقيقة 81، عندما رمت جماهير خريبكية الشهب الاصطناعية، احتجاجا على فريقها.
وطالبت الجماهير من المكتب المسير والمدرب أمين بنهاشم بترتيب الأوراق، ووجهت رسالة قوية للطاقم للتقني.
وأصبح أولمبيك خريبكة (14 نقطة) على بعد نقطة من الرتبة الأخيرة التي يحتلها شباب الحسيمة، في حين حافظ السريع على مركزه العاشر ب 15 نقطة، وبدون فوز منذ الدورة السادسة.

بنهاشم: أبحث عن مدافع
اعتذر محمد أمين بنهاشم، مدرب أولمبيك خريبكة، للجماهير بعد التعادل بهدفين لمثلهما أمام سريع وادي زم.
وأضاف بنهاشم أنه حذر لاعبيه من التسديدات القوية للاعبي السريع، واعترف بأن فريقه غاب عن الجولة الثانية، ليفسح المجال أمام السريع الذي انتعش بتغييراته الناجحة بدخول وليد الخلدوني وعماد الراحولي وعصام البودالي، ما ساهم في تحقيقه التعادل، وكان الأقرب للعودة بالفوز.
واشتكى بنهاشم غياب نجيب المعتني وإسماعيل الحراش وزهير الهاشمي.
وأكد بنهاشم بأنه ما زال في بحث مضن عن مدافع قادر على تقديم الإضافة ووقف النزيف.

ظلام وفوضى بملعب الفوسفاط
عم الظلام ملعب الفوسفاط مباشرة بعد انتهاء الديربي الثالث بين أولمبيك خريبكة وسريع وادي زم.
وعلمت «الصباح» بأن مشكلا تقنيا أطفأ مصابيح الأعمدة الكهربائية، وهو ما تطلب إصلاحه، والاعتذار إلى الحاضرين بمن فيهم مسؤولو السريع الذين اندهشوا لما حدث.
ونجح رجال الأمن في تأمين سلامة مشجعي السريع، في المدرجات الجديدة بملعب الفوسفاط، مستعينين بأضواء الهواتف.
وتسبب انقطاع التيار الكهربائي في تأخير الندوة الصحافية التي حضرها المدربان محمد أمين بنهاشم، وطارق مصطفى.
وهدد الصحافيون بمقاطعة الندوة، بسبب سوء التنظيم، والسماح لأشخاص غير مرخص لهم بدخول القاعة، كما تواصلت معاناة الإعلاميين بالمنصة الصحافية، والتي تفتقد أبسط الشروط الضرورية، ويسمح للمشجعين بولوجها.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles