Revue de presse des principaux journaux Marocains

Sport

احتجاجات في مباراة الجيش والمولودية

17.01.2019 - 15:01

البرازيلي جيفرسون يربك الفريق الوجدي والجمهور العسكري ينتفض

تعادل الجيش الملكي بميدانه أمام المولودية الوجدية بهدف لمثله، في المباراة التي جمعتهما، مساء أول أمس (الاثنين) بالمركب الرياضي الأمير مولاي عبد الله بالرباط، لحساب الجولة 14 من البطولة الوطنية.

وبادر الضيوف إلى تسجيل الهدف الأول بواسطة الوافد الجديد نوح وائل السعداوي في الدقيقة 23، ثم أدرك الفريق العسكري التعادل بواسطة البديل محمد كمال في الدقيقة 56.
ورفع الجيش الملكي رصيده إلى 14 نقطة من 13 مباراة وحافظ على مركزه في الرتبة 12، إذ تنتظره مباراة قوية أمام الرجاء الرياضي، المقرر إجراؤها الأربعاء المقبل، لحساب مؤجل الجولة السادسة من البطولة الوطنية، في الوقت الذي ارتقى المولودية إلى الرتبة 11 برصيد 15 نقطة.

وسجلت المباراة احتجاجات قوية من الجمهور العسكري على بعض اللاعبين، بسبب تراجع مستواهم منذ انطلاق الموسم الرياضي الجاري، إضافة إلى مناوشات بين فصيلي «إلترا عسكري» و«بلاك آرمي»، بين شوطي المباراة، رغم محاولات الصلح التي قادها البعض في الآونة الأخيرة.

وأثار خبر تعاقد مهدي برحمة، عميد الجيش الملكي، مع الرجاء الرياضي الكثير من تساؤلات الجمهور العسكري، إذ استغلوا وجوده بالملعب لاستفساره عن صحة ما تم تداوله صباح أول أمس (الاثنين)، ليبادر إلى نفيه، في الوقت الذي شكك العديد منهم في روايته، بالنظر إلى تأخر اللاعب في تجديد عقده مع الفريق.

وانتظر المولودية الوجدية توصله برخصة البرازيلي جيفرسون تافاريز، قبل أن يعلن اللائحة النهائية، إذ اضطر إلى وضع الأوغندي ميلتون كارسيا في الاحتياط، لتمكينه من الدخول دقائق قبل انطلاق المباراة.
وساهم تأخر الفريق الوجدي في إعلان اللائحة النهائية في ارتباك كبير لحكام المباراة، قبل أن يشرعوا في عملية ضبط لائحة اللاعبين، كما تفاعل الجمهور وأبناء مدرسة الجيش الملكي مع دخول رضا سليم، لاعب أمل الجيش الملكي الملقب بـ «طوني» في الجولة الثانية.

صلاح الدين محسن

كركاش: نحن في الطريق الصحيح

أكد عزيز كركاش، مدرب المولودية الوجدية، أن فريقه دخل الجولة الأولى من أجل المبادرة إلى تسجيل هدف، وتمكن من تحقيق ذلك، رغم أنها المرة الأولى التي أقحم فيها ثلاثة لاعبين جددا.

وأضاف كركاش أنه تابع تأثير اللاعبين الجدد على المجموعة، إذ أنهم كانوا إيجابيين في بعض الفترات وسلبيين في البعض الآخر، الشيء الذي ساهم في تفوق الجيش الملكي في لحظات الجولة الثانية، واستطاع تسجيل هدف التعادل، مشيرا إلى أن النتيجة منصفة للفريقين.

وأوضح كركاش أن فريقه عانى على المستوى النفسي في بعض المباريات، بسبب بعض العوائق أبرزها أنه يخوض مباريات البطولة منذ انطلاقها خارج ميدانه، إذ سبق له اللعب بالرباط وفاس وبركان، إضافة إلى معاناته الغيابات الكثيرة.

وقال كركاش إن الغيابات ساهمت في عدم تكوينه فريقا قويا، سيما أن اللاعبين في البطولة الوطنية غير متوفرين، كما أنه لم يحضر خطة بديلة لمواجهة هذا المشكل، الشيء الذي دفع الفريق إلى خوض مباريات دون هداف وصانع ألعاب ومتوسط ميدان هجومي.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles