Revue de presse des principaux journaux Marocains

Sport

عائدات قياسية تثير الجدل بالرجاء

17.01.2019 - 15:01

مطالب بصرفها في الانتدابات والإدارة تقرر توزيعها على الديون وتجديد العقود

توصلت خزينة الرجاء الرياضي بمليار ونصف مليار من المستشهرين الرسميين للنادي في الفترة الأخيرة، وهو رقم قياسي مقارنة بفترات سابقة، غير أنه يثير الجدل بخصوص طريقة استعماله.

ورغم أن العائدات الإشهارية مرتفعة، لكنها تثير جدلا بخصوص استعمالها، خاصة أن إدارة الفريق الحالية قررت عدم صرفها بالكامل على الانتدابات، وتخصيص جزء منها لتقليص الديون، في انتظار مساهمات أخرى خلال الموسم الرياضي الحالي.

وطالبت جماهير وجمعيات باستغلال هذه المداخيل المالية الهامة، من أجل تطعيم الفريق بلاعبين جدد، للمنافسة على الواجهات التي يشارك فيها الفريق الأخضر هذا الموسم، وهي كأس الأندية العربية والبطولة الوطنية وكأس الكنفدرالية الإفريقية لكرة القدم «كاف».

وانتدب الرجاء ثلاثة لاعبين لحد الآن، وهم أيوب نناح والدولي الكامروني فابريس نغاه من الدفاع الجديدي، وزكرياء الوردي من المغرب التطواني.

وفي السياق نفسه، أكد مصدر مطلع ل»الصباح» أن إدارة الرجاء، تنوي «ترشيد» النفقات بتوزيع عادل للعائدات المالية الكبيرة التي جناها الفريق من المستشهرين وإنجازاته القارية والمحلية الأخيرة، لتفادي تكرار أخطاء الماضي، والتي أغرقت الفريق في الديون.

وتسعى إدارة الفريق الأخضر إلى توزيع العائدات المالية على تسديد الديون ومنح ورواتب اللاعبين، الذين منهم من تسعى إدارة الفريق إلى تجديد عقده مثل زكرياء حدراف والحارس محمد بوعميرة والدولي الكونغولي ليما مابيدي وعبد الرحيم الشاكر والدولي الليبي سند الورفلي، الذي تنتهي مدة إعارته للرجاء بنهاية الموسم الجاري.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles