Revue de presse des principaux journaux Marocains

Sport

الجماهير الرجاوية تحتج على الانتدابات

19.01.2019 - 12:01

اتهمت المكتب المسير بالتماطل والتحجج بالأزمة في إتمام بعض الصفقات

عبرت جماهير الرجاء عن غضبها من انتدابات فريقها في الميركاتو الشتوي الذي لم يرق إلى مستوى الطموحات، خصوصا أن الفريق يعاني نقصا في تركيبته البشرية، مقارنة بالاستحقاقات التي تنتظره في الفترة المقبلة.

وعرفت مواقع التواصل الاجتماعي غضبا كبيرا، بسبب تردد المكتب المسير في التعاقد مع لاعبين جدد، وتقوية بعض مراكز الخصاص التي حددها فتحي جمال، المدير الرياضي، في مدافع أيسر ومهاجم إضافة إلى صانع ألعاب ثم لاعب خط وسط ميدان دفاعي.

واستغربت الجماهير الرجاوية طريقة التعامل مع إنهاء بعض الصفقات التي كانت في المتناول، لولا تردد المكتب المسير برئاسة جواد الزيات.

ورفضت الجماهير الغاضبة فرضية الأزمة المالية، خصوصا أن الفريق استفاد في الفترة الأخيرة من مداخيل مهمة، ساهم بجزء منها حينما قبل برفع ثمن التذاكر في العديد من المباريات، إلى أرقام قياسية، إضافة إلى بطائق الاشتراك التي تجاوزت 6500 (رقم قياسي وطني)، إضافة إلى بعض المداخيل، جراء المشاركة القارية والعربية، ناهيك عن ارتفاع عائدات الإشهار، كما تشير الأرقام الأخيرة الصادرة عن المكتب.

واعتبرت الجماهير ذاتها المكتب المسير الحالي محظوظا أكثر من سابقيه، بتسجيله لكل المداخيل المالية المذكورة، غير أن وتيرة اشتغاله في تعزيز صفوف الفريق، لم تكن فعالة.

وفي ظل الغيابات التي يعانيها الفريق في الفترة الأخيرة، بسبب التوقيفات والإصابات، تساءلت الجماهير عن كيفية تدبير المرحلة المقبلة، التي تعد حاسمة في مسيرة الفريق الذي يتطلع إلى إنعاش خزينته، لمواجهة الديون المتراكمة.

ولم تتجاوز انتدابات الرجاء في الميركاتو الشتوي الذي انتهى مساء أول أمس (الأربعاء)، ثلاثة إذ ضم الفريق زكرياء الوردي من المغرب التطواني، وأيوب نناح والكامروني فابريس نغا من الدفاع الحسني الجديدي.

وأكد جواد الزيات، رئيس الرجاء، في وقت سابق، أن المكتب المسير الحالي للفريق الأخضر، لن يكرر أخطاء السنوات الماضية، وسيعمل على ترشيد النفقات، والقيام بتعاقدات “معقلنة” تتماشى والوضعية المالية الحالية للفريق، وعدم التأخر في تسديد الديون، إضافة إلى أداء مستحقات وأجور اللاعبين والأطر التقنية والإدارية.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles