Revue de presse des principaux journaux Marocains

Sport

وجوه جديدة تطرق باب المنتخب

24.01.2019 - 12:01

ضمنهم الإدريسي وحمد الله واستبعاد آخرين وارد

علمت «الصباح» أن هيرفي رونار، الناخب الوطني، يعتزم الاستعانة بلاعبين جدد في مباراتي مالاوي وإنجلترا في مارس المقبل، من أجل الوقوف على مؤهلاتهم الفنية والبدنية.

وكشفت مصادر جامعية أن رونار سيستغل المباراتين، لاختبار لاعبين جدد، قبل الحسم في استدعائهم للمشاركة في نهائيات كأس إفريقيا، التي تحتضنها مصر في يونيو المقبل.

وتوقعت المصادر نفسها، إمكانية توجيه الدعوة إلى بعض المحترفين في الدوري الهولندي، كأسامة الإدريسي، المحترف بألكمار، خاصة بعدما حسم قراره باللعب للمنتخب الوطني، فضلا عن توجيه الدعوة إلى آخرين ينشطون في الدوريين الهولندي والفرنسي.

وينتظر أن يستدعي رونار هداف النصر السعودي عبد الرزاق حمد الله، بعد تألقه، بتسجيل أهداف غزيرة، آخرها «سوبر هاتريك» في مرمى الفيحاء، لحساب دور ال16 من كأس الملك.

ورغم أن هيرفي رونار، الناخب الوطني، تجاهل تألق حمد الله في السنوات الأخيرة، عندما غيبه عن العديد من مباريات المنتخب الوطني، إلا أن بروزه مع النصر السعودي باستمرار ربما غير قناعته تجاه اللاعب ذاته، إضافة إلى كثرة المطالبين بمنح الفرصة لمهاجم أولمبيك أسفي سابقا، خاصة أنه سبق أن لعب للمنتخب الوطني على عهد المدربين السابقين.

وحسب المصادر نفسها، فإن هجرة لاعبي المنتخب الوطني إلى الدوري الخليجي، خاصة السعودي، وضعت رونار في حرج كبير، إذ بات ملزما باستدعاء هؤلاء في الاستحقاقات المقبلة، بما أنهم يشكلون النواة الأساسية للمنتخب، علما أنه سبق أن انتقد بشدة المحترفين الممارسين في الخليج، معتبرا مستواهم ضعيفا مقارنة مع الدوريات الأوربية.

ويتوقع أن يغير رونار قناعته كليا من خلال الاعتماد على أغلب المحترفين الملتحقين بالخليج من أبرزهم مبارك بوصوفة وكريم الأحمدي ومروان داكوسطا وعبد الرزاق حمد الله مع إمكانية تجاهل يوسف العربي، هداف الدحيل القطري.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles