Revue de presse des principaux journaux Marocains

Sport

سأبقى مدة طويلة بالجيش

26.01.2019 - 12:01

فيرير المدرب الجديد قال إن الهدف الأول هو العودة إلى الانتصارات قبل الطريقة
قال الإسباني كارلوس ألوس فيرير ، المدرب الجديد للجيش الملكي، إنه متأكد من بقائه لفترة طويلة رفقة الفريق، رغم أنه وقع عقدا إلى نهاية الموسم الجاري. وأضاف فيرير في حوار مع «الصباح الرياضي»، على هامش المباراة التي خسرها فريقه أمام الرجاء بهدفين لواحد أول أمس (الأربعاء) بمراكش، أن الهدف الأول الذي سطره مع المسؤولين، هو العودة إلى تحقيق الانتصارات. وقال فيرير إنه سيشتغل مع مرور الوقت، على اعتماد أسلوب الكرة الجميلة المعتمد على الفعالية الهجومية والضغط العالي، حسب قوله. وأضاف فيرير أنه تابع عدة مباريات للجيش الملكي، الأمر الذي مكنه من تكوين فكرة عن مؤهلات لاعبيه. وتحدث المدرب الإسباني عن مباراة الرجاء أول أمس (الأربعاء)، قائلا إنه غير راض عن النتيجة، رغم أن فريقه صنع عدة فرص للتسجيل. وفي ما يلي نص الحوار:

خضت أول مباراة لك مع الجيش الملكي أمام الرجاء، ما هو تقييمك للنتيجة وأداء الفريق؟
أنا غير راض عن النتيجة. في الشوط الأول كنا جيدين، وكنا سباقين لبلوغ مرمى الرجاء، غير أننا تلقينا هدف التعادل في وقت غير مناسب، مباشرة بعد الهدف الذي أحرزناه، وفي الشوط الثاني لم نبدأ بشكل حيد، وفقدنا السيطرة على وسط الميدان، ورغم ذلك فالجميع تابع أننا خلقنا فرصا للتهديف، لم نوفق في ترجمتها إلى أهداف.

هل تعرفت بسرعة على المجموعة؟
فعلا، وصلت قبل أيام فقط، وخضت أول مباراة مع الفريق. ينتظرنا عمل كبير وجاد، وأشكر الجمهور على مساندته لنا.

أنت وافد جديد على الدوري المغربي، حبذا لو تعطنا لمحة عن مسارك التدريبي؟
سبق لي أن اشتغلت بنادي برشلونة لمدة أربع سنوات تقريبا، كنت مديرا تقنيا في مشروع دولي. انتقلت بعدها إلى هونغ كونغ لمدة سنتين، كما دربت كذلك فريق بوغون سيلش البولوني، لمدة أربع سنوات، انتقلت بعدها لتدريب المنتخب الكازاخستاني للشباب، بعدها تعاقدت مع فريق كيرات هناك، وفزت معه بالكأس مرتين، وتأهلنا لأوربا ليغ، بعد احتلالنا للرتبة الثانية في الموسمين الماضيين، وأنا اليوم رفقة الجيش الملكي، كي ندشن معا مشروعا جديدا مع هذا النادي الكبير.

ماذا تعرف عن الفريق؟
أعرف أنه فريق عريق. سمعت الكثير عن الجيش الملكي منذ بداية المفاوضات مع مسؤوليه، وأعلم أنه فريق متعود على الألقاب ومكانه الحقيقي هو القمة، ولهذا أنا هنا من أجل مساعدته على العودة إلى مكانه الطبيعي. 

ماهي مدة عقدك مع الفريق ؟
يمتد عقدي مع الفريق إلى نهاية الموسم الجاري، مع إمكانية التجديد، وأنا متأكد من أنني سأبقى طويلا بالجيش الملكي، وسأجلب عائلتي للعيش بالرباط.

ماهي أهدافك المسطرة في العقد؟
هدفنا الأول هو تحسين ترتيب الفريق. فارق النقاط في البطولة متقارب، وترتيبنا الحالي ليس جيدا. لبلوغ هذا الهدف، هناك سبيل واحد، هو الفوز، ثم الفوز، ما سيمنح اللاعبين ثقة واستقرارا أكثر، بعدها يمكننا العمل على تطوير الأداء التقني ولعب كرة جميلة، من خلال الاستحواذ على مجريات اللعب، والفعالية الهجومية.

ما هو تقييمك للتركيبة البشرية للفريق؟
نقوم، أنا ومساعدي، بكل ما يتعلق بالتدبير التقني للنادي. شاهدنا عددا من مباريات الفريق، وقمنا بتحليلها، ما مكننا من تكوين نظرة عن جل اللاعبين، في انتظار العمل على تطوير مهاراتهم في المستقبل بشكل يناسب الأسلوب الذي نريده في المباريات ويمكننا من تحقيق النتائج التي نريدها، فهم الأداة الرئيسية في منظومة أي فريق، وليس المدرب، لذا يجب تلقينهم ما هو مهم بالنسبة إليهم.

كيف وجدت مستوياتهم؟
يضم الجيش الملكي لاعبين جيدين، وسنعمل سويا من أجل تحقيق  الانتصارات، وأعتقد أن ذلك ممكن جدا، بحكم المؤهلات التي تتوفر عليها المجموعة، وظهرت عدة إشارات في مباراة الرجاء، كما شاهد الجميع.

ماهي النقاط التي ستعالجها حسب ما تبين لك في مباراة الرجاء؟
أي مباراة تترك للمدرب انطباعات وأفكارا يشتغل عليها، كونت عدة أفكار عن المجموعة، سنعمل على تطويرها كما قلت بالعمل، وليس هناك شيء آخر غير العمل.

 ماهي معلوماتك عن الكرة المغربية؟
اشتغلت في أوربا وآسيا، واليوم أخوض تجربة في إفريقيا. بالطبع هناك اختلافات كثيرة بين كل الدوريات التي اشتغلت فيها. هنا في إفريقيا يتمتع اللاعبون بلياقة بدنية عالية ومهارات جيدة. يلزمني الوقت، لأكون فكرة حقيقية عن الدوري المغربي والأندية التي تتنافس فيه والظروف التي تجرى فيها المباريات، غير أنني أعرف أن المغرب يتوفر على المواهب في كرة القدم، وما قدمه في المونديال الأخير بروسيا، خصوصا أمام منتخبي اسبانيا والبرتغال، خير دليل على أنه بلد لديه طاقات في مستوى عال في كرة القدم. المغاربة لديهم روح، ويحبون الكرة.

بما أنك سبق أن ارتبطت بمشروع ببرشلونة، هل يمكن أن نرى الجيش الملكي يلعب بأسلوب الكرة الشاملة الذي اشتهرت به “البارصا” ؟
همنا الوحيد الآن هو عودة الفريق إلى سكة الانتصارات وتحسين مركزه في جدول الترتيب، وبعدها يمكن العمل على الجانب التقني وجوانب أخرى، لتحسين طريقة اللعب، كما قلت. في المباراة الأولى الفريق لم يلعب كما تمنيت، أنا أحب الاستحواذ على الكرة، والضغط عاليا، غير أن ذلك يتطلب الوقت، وعلى الجميع أن يكون واثقا من المجموعة والعمل الذي سنقوم به، فالوقت عنصر مهم في كرة القدم، وأظن أن الجيش الملكي باللاعبين الذين يتوفر عليهم لا ينقصه الكثير لكي يحقق النتائج التي يتمناها.

لكن الجيش الملكي عانى مشاكل في السنوات الماضي، رغم مرور عدد من المدربين، ألا يخيفك ذلك؟
أنا لا أنظر إلى الماضي. بدأت مرحلة جديدة في مساري المهني وفي بلد جديد وفريق جديد، وأمام لاعبين أعتقد أنهم قادرون على إنجاح المشروع الذي جئت من أجله، ودوري هو العمل لكي تقدم هذه المجموعة الأداء والطريقة التي نريد، ونأمل أن تنال إعجاب الجمهور.
أجرى الحوار: عادل بلقاضي (مراكش) – تصوير: (عبد الرحمان المختاري)

في سطور
الاسم الكامل: كارلوس ألوس فيرير
تاريخ ومكان الميلاد: 21 يوليوز 1975 بتورتوسا الإسبانية
كان حارسا للمرمى
بدأ مساره مدربا في 2003
درب تورتوسا وكيتشي الإسبانيين، ودرب في هونغ كونغ وبولونيا وقاد منتخب كازخستان وكيران الكازخستاني

» مصدر المقال: assabah

Autres articles