Revue de presse des principaux journaux Marocains

Sport

الرجاء في قلب العاصفة

29.01.2019 - 12:02

أزمة بين غاريدو واللاعبين والجمهور يثور في وجه المدرب والرئيس
هاجم جمهور الرجاء خوان كارلوس غاريدو، مدرب الفريق، والرئيس جواد الزيات، بعد الهزيمة بهدفين لصفر أمام النجم الساحلي التونسي، أول أمس (السبت) بالرباط.
وعاينت «الصباح» جمهور الرجاء ينتقد غاريدو بسبب عدم إشراكه عبد الإله الحافيظي منذ بداية المباراة، واستبعاد محمود بنحليب وليما مابيدي، دون مانع قاهر.
وتفاجأ الجمهور الرجاوي بوضع الحافيظي في دكة البدلاء، وغياب بنحليب ومابيدي عن المباراة، وحمل غاريدو سبب استبعادهما، بحكم تشبثهما بالبقاء في مراكش، بعد نهاية مباراة الفريق أمام الجيش الملكي الأربعاء الماضي.
وعلمت «الصباح» أن اللاعبين الثلاثة، إضافة إلى بدر بانون، رفضوا العودة إلى البيضاء، وتحدوا قرار المدرب للبقاء بمراكش، وهو ما دفعه إلى استبعاد بنحليب ومابيدي، في الوقت الذي منح بانون شارة العمادة، وأجلس الحافيظي في دكة الاحتياط.
واعتبر جمهور الرجاء أن الهزيمة أمام النجم الساحلي التونسي يتحمل مسؤوليتها المدرب بشكل كبير، لأنه لم يغلب مصلحة الفريق على كبريائه، وأنه كان من واجبه استدعاء اللاعبين، بالنظر إلى مكانتهما بالفريق، في الوقت الذي شكك البعض في رغبة المدرب في دفع اللاعبين مابيدي وبنحليب إلى تجديد عقديهما.
وانتقد الجمهور الرئيس جواد الزيات، وطالبه بالكف عن الكلام، والعمل على تحقيق الألقاب، والوقوف إلى جانب اللاعبين، ومساعدتهم في تخطي المشاكل التي يعانيها الفريق.
ومن جانبه، احتج غاريدو على حكام المباراة بعد نهايتها، خاصة الحكم المساعد الأول، وحمله مسؤولية احتساب هدف من تسلل، إضافة إلى رفض الحكم المصري منح الفريق ضربة جزاء.
وتلقى الرجاء صفعة قوية على يد نجم الساحل التونسي بفوزه عليه بهدفين لصفر في المباراة التي جمعتهما، أول أمس (السبت)، بالمركب الرياضي الأمير مولاي عبد الله بالرباط، في ذهاب ربع نهائي الكأس العربية.
وتمكن الفريق التونسي من افتتاح التسجيل في الدقيقة 57، بعد خطأ مشترك بين دفاع الرجاء الذي فشل في تطبيق مصيدة التسلل، والحارس محمد بوعميرة، ثم أضاف فراس بلعربي الهدف الثاني في الدقيقة الأخيرة.
وعرفت المباراة العديد من الأخطاء من قبل الحكم المصري جهاد جريشة ومساعده وليد محمد أحمد علي.
وطالب لاعبو الرجاء بضربتي جزاء، بعد إسقاط سفيان رحيمي في منطقة الجزاء في الجولة الأولى، وإمساك بدر بانون في الجولة الثانية.
وباتت مهمة الفريق الرجاوي صعبة في مباراة الإياب المقرر إجراؤها في ثامن فبراير بسوسة.
إعداد: صلاح الدين محسن وتصوير (عبد المجيد بزيوات)

تصريحات
غاريدو: النتيجة غير عادلة
أكد خوان كارلوس غاريدو، مدرب الرجاء، أن فريقه لا يستحق الهزيمة أمام النجم الساحلي التونسي، بالنظر إلى المستوى الذي قدمه في المباراة.
وأوضح غاريدو أن النتيجة غير عادلة، رغم أن لاعبيه لعبوا بشكل جيد، وسيطروا على أطوار المباراة، لكنهم لم يتمكنوا من ترجمة الفرص التي أتيحت لهم إلى أهداف.
وأضاف غاريدو أن الهدف الأول شكل نقطة تحول في المباراة، ولا يعرف ما إذا كان اللاعب التونسي الذي سجله في حالة تسلل أم لا، إذ أن لاعبيه أحدثوا العديد من الفرص السانحة.
وصرح غاريدو أن اللاعبين الذين خاضوا المباراة قدموا مستوى جيدا، الشيء الذي دفعه إلى التأخر في إجراء التغييرات، وأنه غير نادم على اختياراته، لأن اللاعبين الذين واجهوا النجم الساحلي، أنفسهم من لعبوا مباراة الجيش الملكي الأربعاء الماضي.

لومير: لا أعرف الرجاء
أكد روجي لومير، مدرب النجم الساحلي، أنه لا يعرف الرجاء، ولا يرغب في إعطاء أي تصريح بشأنه، وأن ما يهمه هو فريقه، وكيف لعب في المباراة.
وأضاف لومير أن ما قام به النجم الساحلي بالرباط، يمكن للرجاء أن يقوم به في سوسة، وأن بإمكان أي فريق أن يحسم مباراة الإياب لفائدته.
وأوضح لومير أن فريقه قدم مباراة في المستوى، وعرف كيف يفوز على الرجاء في عقر داره، وأنه كان جيدا من جميع النواحي، ولعب كرة قدم بشكل صحيح.
وقال لومير إن فريقه مطالب بالعمل أكثر، من أجل إتمام ما حققه في الرباط، وحجز التأهل.
واعتبر لومير أن الفريقين سيحضران جيدا لمباراة الإياب بشكل جيد، من أجل الدفاع عن حظوظهما في التأهل إلى نصف النهاية، وأن مباراة اليوم عرفت فرجة من الجانبين.

البديري
حققنا فوزا مستحقا بالرباط، وقطعنا خطوة كبيرة نحو التأهل إلى نصف النهاية، الشيء الذي يؤكد أن النجم الساحلي فريق قوي، ويسير في الطريق الصحيح.
نحن نحترم الرجاء، لذلك سنلعب مباراة الإياب بالعزيمة ذاتها، لأننا لم نحسم بعد التأهل إلى الدور المقبل، وينتظرنا شوط ثان قوي في سوسة.

المساكني
خضنا مباراة قوية، وعرفنا كيف نتمكن من تحقيق الأهم، والعودة بنتيجة إيجابية، تسهل علينا مباراة الإياب.
أنا سعيد بالفوز، وبالأخص التسجيل في مرمى الرجاء. لم نسرق الفوز، لأننا قدمنا مباراة في المستوى.

نغاه
لم يحسم أي شيء بعد، وتنتظرنا مباراة قوية في الإياب بتونس، علينا أن نحضر لها جيدا منذ الآن، رغم أن النتيجة قاسية، بعد انهزامنا بهدفين لصفر.
أعتقد أننا لعبنا مباراة جيدة، ولم يسعفنا الحظ في التسجيل، رغم أننا كنا الأفضل، وسيطرنا على جميع مجريات المباراة.

سفري يغيب بسبب والده
غاب يوسف سفري، مساعد مدرب الرجاء، عن مباراة النجم الساحلي، أول أمس (السبت)، لحساب ذهاب ربع نهائي كأس زايد للأندية، بسبب مرض والده.
وعلمت «الصباح» أن اسم السفري وضع في ورقة المباراة، غير أنه لم يتمكن من الحضور.
وأثار غياب سفري عن دكة الاحتياط الكثير من الجدل، قبل أن يتأكد أن الأمر لا علاقة له بخلاف بينه وبين غاريدو.
وطلب سفري من مسؤولي الفريق إعفاءه من حضور المباراة، وهو ما استجاب له الفريق.

انقلاب سيارة تقل جمهور الرجاء
نجت مجموعة من مشجعي الرجاء من حادثة سير على الطريق السيار بين الرباط والبيضاء.
وعلمت «الصباح» أن الحادثة وقعت قرب المحمدية، عندما انزلقت عجلات السيارة، ما تسبب في انقلابها، وإصابة بعض الراكبين بجروح متفاوتة الخطورة.
من جهة ثانية، اضطرت المصالح الأمنية إلى وضع حواجز على طول الطريق الرابط بين الرباط والبيضاء، من أجل تفادي وقوع اشتباكات وأحداث شغب بين جمهور الفريق البيضاوي والجيش الملكي.
وأوقفت مصالح الأمن شخصا هدد جمهور الرجاء بسيوف وسكاكين من الحجم الكبير، عبر تسجيل مصور نشره على مواقع التواصل الاجتماعي، إذ تفاعلت معه بشكل سريع، وتمكنت من إيقافه وتقديمه أمام وكيل الملك، اليوم (الاثنين).

» مصدر المقال: assabah

Autres articles