Revue de presse des principaux journaux Marocains

Sport

الوداد‭… ‬الخطأ‭ ‬ممنوع

04.02.2019 - 12:03

البنزرتي‭ ‬أضاف‭ ‬حصة‭ ‬خفيفة‭ ‬بعد‭ ‬تأجيل‭ ‬المباراة‭ ‬وحذر‭ ‬من‭ ‬الملعب

لن‭ ‬يكون‭ ‬مسموحا‭ ‬للوداد‭ ‬الرياضي‭ ‬اليوم‭ (‬السبت‭)‬،‭ ‬في‭ ‬الثانية‭ ‬زوالا،‭ ‬تضييع‭ ‬نقاط‭ ‬مباراته‭ ‬أمام‭ ‬لوبي‭ ‬ستارز‭ ‬النيجيري،‭ ‬لحساب‭ ‬الجولة‭ ‬الثالثة‭ ‬من‭ ‬دور‭ ‬مجموعات‭ ‬عصبة‭ ‬أبطال‭ ‬إفريقيا،‭ ‬بعد‭ ‬خسارته‭ ‬المباراة‭ ‬السابقة‭ ‬بملعب‭ ‬ماميلودي‭ ‬صانداونز‭ ‬الجنوب‭ ‬إفريقي‭ (‬2-1‭).‬

ويلعب‭ ‬الفريق‭ ‬الأحمر‭ ‬المباراة‭ ‬اليوم‭ ‬بتشكيلته‭ ‬الأساسية،‭ ‬باستثناء‭ ‬غياب‭ ‬الدولي‭ ‬الليبيري‭ ‬ويليام‭ ‬جبور‭ ‬لأسباب‭ ‬تقنية،‭ ‬وزهير‭ ‬المترجي‭ ‬للمرض،‭ ‬فيما‭ ‬تحوم‭ ‬شكوك‭ ‬حول‭ ‬مشاركة‭ ‬صلاح‭ ‬الدين‭ ‬السعيدي‭ ‬المصاب،‭ ‬فيما‭ ‬سيكون‭ ‬باقي‭ ‬اللاعبين‭ ‬حاضرين،‭ ‬أبرزهم‭ ‬محمد‭ ‬أوناجم‭ ‬والدولي‭ ‬النيجيري‭ ‬ميشيل‭ ‬باباتوندي‭ ‬وإسماعيل‭ ‬الحداد‭ ‬وإبراهيم‭ ‬النقاش‭ ‬وأشرف‭ ‬داري‭.‬

وأضاف‭ ‬الفريق‭ ‬البيضاوي‭ ‬حصة‭ ‬تدريبية‭ ‬أخرى‭ ‬لبرنامجه‭ ‬أول‭ ‬أمس‭ (‬الجمعة‭)‬،‭ ‬بسبب‭ ‬تأجيل‭ ‬المباراة‭ ‬التي‭ ‬كانت‭ ‬مقررة‭ ‬في‭ ‬اليوم‭ ‬نفسه،‭ ‬بسبب‭ ‬استغلال‭ ‬الملعب‭ ‬في‭ ‬حملة‭ ‬انتخابية،‭ ‬علمـــا‭ ‬أنهـــا‭ ‬ستنقــــل‭ ‬مباشـرة‭ ‬على‭ ‬‮«‬بي‭ ‬إن‭ ‬سبور‭ ‬1‮»‬‭.‬

وحسب‭ ‬المعلومات‭ ‬التي‭ ‬حصلت‭ ‬عليها‭ ‬‮«‬الصباح‮»‬،‭ ‬فإن‭ ‬ملعب‭ ‬المباراة‭ ‬المكسو‭ ‬بالعشب‭ ‬الاصطناعي،‭ ‬زادت‭ ‬حالته‭ ‬تضررا‭ ‬بعدما‭ ‬نظم‭ ‬على‭ ‬أرضيته‭ ‬تجمع‭ ‬انتخابي‭ ‬شارك‭ ‬فيه‭ ‬الآلاف‭ ‬أول‭ ‬أمس‭ (‬الخميس‭) ‬وأمس‭ (‬الجمعة‭).‬

ويخاف‭ ‬المدرب‭ ‬التونسي‭ ‬فوزي‭ ‬البنزرتي‭ ‬من‭ ‬سوء‭ ‬أرضية‭ ‬الملعب،‭ ‬إذ‭ ‬حذر‭ ‬لاعبيه‭ ‬من‭ ‬ارتكاب‭ ‬أخطاء‭ ‬قرب‭ ‬منطقة‭ ‬جزاء‭ ‬الحارس‭ ‬رضا‭ ‬التكناوتي‭.‬

ومن‭ ‬بين‭ ‬العراقيل‭ ‬التي‭ ‬ستواجه‭ ‬الفريق‭ ‬الأحمر‭ ‬بنيجيريا،‭ ‬درجة‭ ‬الحرارة‭ ‬المرتفعة،‭ ‬والتي‭ ‬تصل‭ ‬38‭ ‬يوم‭ ‬المباراة،‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬قد‭ ‬يؤثر‭ ‬على‭ ‬اللياقة‭ ‬البدنية‭ ‬للاعبين‭.‬

وبات‭ ‬الحذر‭ ‬من‭ ‬الفريق‭ ‬النيجيري‭ ‬كبيرا‭ ‬في‭ ‬مجموعة‭ ‬الوداد،‭ ‬بعدما‭ ‬أسقط‭ ‬ماميلودي‭ ‬في‭ ‬المباراة‭ ‬الأولى‭ ‬على‭ ‬ملعبه‭ (‬2-1‭)‬،‭ ‬وخسر‭ ‬بصعوبة‭ ‬بالغة‭ ‬مباراته‭ ‬الثانية‭ ‬بملعب‭ ‬أسيك‭ ‬أبيدجان‭ ‬الإيفواري‭ ‬بهدف‭ ‬لصفر‭.‬

العقيد‭ ‬درغام‭ ‬

» مصدر المقال: assabah

Autres articles