Revue de presse des principaux journaux Marocains

Sport

هل‭ ‬تعتذر‭ ‬إثيوبيا‭ ‬عن‭ ‬تنظيم‭ “‬الشان‭”‬؟

04.02.2019 - 12:03

‮«‬كاف‮»‬‭ ‬قررت‭ ‬بعث‭ ‬لجنة‭ ‬تفتيش‭ ‬والإثيوبيون‭ ‬يطالبون‭ ‬بتأجيل‭ ‬المنافسة‭ ‬

تعيش‭ ‬الكنفدرالية‭ ‬الإفريقية‭ ‬لكرة‭ ‬القدم‭ ‬كابوسا‭ ‬جديدا‭ ‬مع‭ ‬إثيوبيا،‭ ‬بسبب‭ ‬تأخرها‭ ‬في‭ ‬أشغال‭ ‬الاستعداد‭ ‬لاحتضان‭ ‬نهائيات‭ ‬بطولة‭ ‬إفريقيا‭ ‬للاعبين‭ ‬المحليين‭.‬

وعلمت‭ ‬‮«‬الصباح‮»‬‭ ‬أن‭ ‬‮«‬الكاف‮»‬‭ ‬قررت‭ ‬بعث‭ ‬لجنة‭ ‬تفتيش‭ ‬إلى‭ ‬المنشآت‭ ‬الرياضية‭ ‬بإثيوبيا‭ ‬الأسبوع‭ ‬المقبل،‭ ‬لإعداد‭ ‬تقرير‭ ‬عن‭ ‬آخر‭ ‬التحضيرات‭ ‬لاحتضان‭ ‬‮«‬الشان‮»‬،‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬فشل‭ ‬المسؤولون‭ ‬الإثيوبيون‭ ‬في‭ ‬إقناع‭ ‬أعضاء‭ ‬الكنفدرالية‭ ‬الإفريقية،‭ ‬بسير‭ ‬الأشغال‭ ‬وتحضير‭ ‬البنيات‭ ‬التحتية‭ ‬لتنظيم‭ ‬هذه‭ ‬التظاهرة‭ ‬القارية‭.‬

وتعد‭ ‬هذه‭ ‬المرة‭ ‬الثالثة‭ ‬على‭ ‬التوالي‭ ‬التي‭ ‬تواجه‭ ‬الكنفدرالية‭ ‬الإفريقية‭ ‬مشاكل‭ ‬مع‭ ‬البلد‭ ‬المنظم،‭ ‬من‭ ‬أكبر‭ ‬تظاهرتين‭ ‬على‭ ‬الصعيد‭ ‬القاري،‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬سحبت‭ ‬تنظيم‭ ‬‮«‬شان‭ ‬2018‮»‬‭ ‬من‭ ‬كينيا‭ ‬ومنحته‭ ‬للمغرب،‭ ‬ثم‭ ‬سحبت‭ ‬‮«‬كان‭ ‬2019‮»‬‭ ‬من‭ ‬الكامرون‭ ‬ومنحته‭ ‬إلى‭ ‬مصر،‭ ‬بعد‭ ‬منافسة‭ ‬مع‭ ‬جنوب‭ ‬إفريقيا‭.‬

ولم‭ ‬يقدم‭ ‬الإثيوبيون‭ ‬معطيات‭ ‬دقيقة‭ ‬عن‭ ‬جاهزية‭ ‬بلادهم‭ ‬لاحتضان‭ ‬هذه‭ ‬التظاهرة،‭ ‬بل‭ ‬التمسوا‭ ‬من‭ ‬الكنفدرالية‭ ‬الإفريقية‭ ‬تأخير‭ ‬تنظيم‭ ‬التظاهرة‭ ‬إلى‭ ‬فبراير‭ ‬او‭ ‬مارس‭ ‬من‭ ‬السنة‭ ‬المقبلة‭ ‬عوض‭ ‬يناير،‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬زاد‭ ‬من‭ ‬توجس‭ ‬أعضاء‭ ‬‮«‬كاف‮»‬،‭ ‬الذين‭ ‬قرروا‭ ‬زيارة‭ ‬إثيوبيا‭ ‬الأسبوع‭ ‬المقبل،‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬لجنة‭ ‬مكونة‭ ‬من‭ ‬مراقبين‭ ‬ومسؤولين‭.‬

وأبدى‭ ‬مسؤولون‭ ‬ب‮»‬كاف‮»‬‭ ‬قلقهم‭ ‬على‭ ‬عدم‭ ‬قدرة‭ ‬إثيوبيا‭ ‬على‭ ‬الالتزام‭ ‬بدفتر‭ ‬التحملات‭ ‬الخاص‭ ‬بالبطولة،‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬سيدفع‭ ‬أعضاءها‭ ‬إلى‭ ‬تغيير‭ ‬المعايير‭ ‬التي‭ ‬يتم‭ ‬من‭ ‬خلالها‭ ‬منح‭ ‬تنظيم‭ ‬التظاهرات‭ ‬القارية‭ ‬الكبرى‭ ‬للدول،‭ ‬خاصة‭ ‬في‭ ‬ما‭ ‬يتعلق‭ ‬بتوفير‭ ‬البنيات‭ ‬التحتية‭.‬

وسبق‭ ‬للمغرب‭ ‬أن‭ ‬تراجع‭ ‬في‭ ‬2015‭ ‬عن‭ ‬تنظيم‭ ‬نهائيات‭ ‬كأس‭ ‬إفريقيا‭ ‬للأمم،‭ ‬بسبب‭ ‬تفشي‭ ‬‮«‬إيبولا‮»‬،‭ ‬ما‭ ‬تسبب‭ ‬في‭ ‬معاقبة‭ ‬المنتخب‭ ‬الوطني‭ ‬بحرمانه‭ ‬من‭ ‬المشاركة‭ ‬لدورتين،‭ ‬قبل‭ ‬أن‭ ‬تلجأ‭ ‬الجامعة‭ ‬إلى‭ ‬المحكمة‭ ‬الدولية‭ ‬‮«‬طاس‮»‬‭ ‬التي‭ ‬أنصفتها‭.‬

» مصدر المقال: assabah

Autres articles