Revue de presse des principaux journaux Marocains

Sport

قمة‭ ‬الحسنية‭ ‬والرجاء‭ ‬تخطف‭ ‬الأنظار‭ ‬

04.02.2019 - 12:03

الرجاء‭ ‬يبدأ‭ ‬مرحلة‭ ‬كارتيرون‭ ‬باختبار‭ ‬إفريقي‭ ‬بأكادير

تستهل‭ ‬الفرق‭ ‬الوطنية‭ ‬منافسات‭ ‬كأس‭ ‬الكنفدرالية‭ ‬الإفريقية‭ ‬لكرة‭ ‬القدم‭ ‬‮«‬كاف‮»‬،‭ ‬بمواجهة‭ ‬نارية‭ ‬بين‭ ‬حسنية‭ ‬أكادير‭ ‬والرجاء‭ ‬الرياضي‭ ‬غدا‭ (‬الأحد‭) ‬في‭ ‬الخامسة،‭ ‬لحساب‭ ‬الجولة‭ ‬الأولى‭ ‬من‭ ‬دور‭ ‬مجموعات‭ ‬كأس‭ ‬‮«‬كاف‮»‬،‭ ‬برسم‭ ‬المجموعة‭ ‬الأولى‭ ‬التي‭ ‬تضم‭ ‬أيضا‭ ‬نهضة‭ ‬بركان‭ ‬وأوتوهو‭ ‬الكونغولي‭.‬

وتخطف‭ ‬المباراة،‭ ‬المنقولة‭ ‬على‭ ‬‮«‬بي‭ ‬إن‭ ‬سبور‮»‬،‭ ‬الأنظار،‭ ‬بحكم‭ ‬أن‭ ‬الفريق‭ ‬الأكاديري‭ ‬يشارك‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الدور‭ ‬من‭ ‬كأس‭ ‬‮«‬كاف‮»‬‭ ‬لأول‭ ‬مرة،‮ ‬ويلاقي‭ ‬حامل‭ ‬اللقب،‭ ‬الذي‭ ‬سبق‭ ‬أن‭ ‬تعادل‭ ‬أمامه‭ ‬دون‭ ‬أهداف‭ ‬في‭ ‬منافسات‭ ‬بطولة‭ ‬اتصالات‭ ‬المغرب‭ ‬في‭ ‬نونبر‭ ‬الماضي،‭ ‬لحساب‭ ‬الجولة‭ ‬الثانية،‭ ‬فيما‭ ‬يعتبر‭ ‬الرجاء‭ ‬الكأس‭ ‬القارية‭ ‬أولوية‭ ‬بالنسبة‭ ‬إليه،‭ ‬مع‭ ‬ضم‭ ‬المدرب‭ ‬الفرنسي‭ ‬باتريس‭ ‬كارتيرون،‭ ‬خلفا‭ ‬للإسباني‭ ‬كارلوس‭ ‬غاريدو‭.‬

ويكتشف‭ ‬كارتيرون‭ ‬الأجواء‭ ‬المغربية‭ ‬لأول‭ ‬مرة‭ ‬من‭ ‬ملعب‭ ‬أدرار،‭ ‬الذي‭ ‬من‭ ‬المحتمل‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬مليئا‭ ‬بالجماهير،‭ ‬بعدما‭ ‬انطلقت‭ ‬عملية‭ ‬بيع‭ ‬التذاكر‭ ‬الأربعاء‭ ‬الماضي،‭ ‬إذ‭ ‬طبعت‭ ‬إدارة‭ ‬الحسنية‭ ‬35‭ ‬ألف‭ ‬تذكرة،‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬تحفيز‭ ‬الجماهير‭ ‬على‭ ‬الحضور‭ ‬بكثافة،‭ ‬ومن‭ ‬المقرر‭ ‬أن‭ ‬يسافر‭ ‬الرجاويون‭ ‬من‭ ‬البيضاء‭ ‬إلى‭ ‬أكادير‭ ‬بكثافة‭ ‬لمساندة‭ ‬فريقهم‭ ‬في‭ ‬أول‭ ‬تجربة‭ ‬للمدرب‭ ‬كارتيرون‭.‬

واعتبر‭ ‬المدرب‭ ‬الفرنسي‭ ‬في‭ ‬تصريح‭ ‬بث‭ ‬على‭ ‬الموقع‭ ‬الرسمي‭ ‬للرجاء،‭ ‬بصعوبة‭ ‬تدبير‭ ‬المرحلة‭ ‬المقبلة‭ ‬بحكم‭ ‬كثرة‭ ‬المباريات،‭ ‬لكنه‭ ‬أصر‭ ‬على‭ ‬أنه‭ ‬واثق‭ ‬من‭ ‬قدرة‭ ‬المجموعة‭ ‬التي‭ ‬يتوفر‭ ‬عليها‭ ‬على‭ ‬تجاوز‭ ‬ذلك‭ ‬بتحقيق‭ ‬الانتصارات،‭ ‬علما‭ ‬أنه‭ ‬تابع‭ ‬مباريات‭ ‬كثيرة‭ ‬للفريق‭ ‬في‭ ‬الفترة‭ ‬الأخيرة،‭ ‬غلى‭ ‬أشرطة‭ ‬فيديو‭ ‬قدمت‭ ‬له‭ ‬لهذا‭ ‬الغرض‭.‬

ويسترجع‭ ‬الرجاء‭ ‬أبرز‭ ‬لاعبيه‭ ‬خلال‭ ‬المباراة،‭ ‬ويتعلق‭ ‬الأمر‭ ‬ببدر‭ ‬بانون‭ ‬وأنس‭ ‬الزنيتي‭ ‬وزكرياء‭ ‬حدراف‭ ‬الموقوفين‭ ‬بالبطولة،‭ ‬كما‭ ‬سيكون‭ ‬سند‭ ‬الورفلي‭ ‬جاهزا‭ ‬بعد‭ ‬تعافيه‭ ‬من‭ ‬الإصابة‭.‬

» مصدر المقال: assabah

Autres articles