Revue de presse des principaux journaux Marocains

Sport

خلافات‭ ‬تقيل‭ ‬رئيس‭ ‬الحسيمة

05.02.2019 - 12:02

فريق‭ ‬الأمل‭ ‬يعجز‭ ‬عن‭ ‬التنقل‭ ‬إلى‭ ‬الرباط‭ ‬بسبب‭ ‬غياب‭ ‬مصاريف‭ ‬الرحلة

أفاد‭ ‬مصدر‭ ‬مطلع‭ ‬أن‭ ‬سمير‭ ‬بومسعود‭ ‬قدم‭ ‬استقالته‭ ‬من‭ ‬رئاسة‭ ‬شباب‭ ‬الريف‭ ‬الحسيمي‭ ‬لكرة‭ ‬القدم‭ ‬الجمعة‭ ‬الماضي،‭ ‬وأن‭ ‬خلافات‭ ‬مع‭ ‬أعضاء‭ ‬المكتب‭ ‬بالمسير‭ ‬وراء‭ ‬ذلك‭.‬

ووضع‭ ‬بومسعود‭ ‬رسالة‭ ‬الاستقالة‭ ‬بمقر‭ ‬النادي،‭ ‬بعد‭ ‬اجتماع‭ ‬مع‭ ‬أعضاء‭ ‬مكتبه‭. ‬

ورفض‭ ‬بومسعود،‭ ‬وهو‭ ‬أحد‭ ‬أفراد‭ ‬الجالية‭ ‬المغربية‭ ‬بالنرويج،‭ ‬تفسير‭ ‬أسباب‭ ‬اتخاذه‭ ‬هذا‭ ‬القرار،‭ ‬مكتفيا‭ ‬بالقول‭ ‬إن‭ ‬لديه‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬التبريرات‭ ‬سيكشف‭ ‬عنها‭ ‬لاحقا،‭ ‬حتى‭ ‬لا‭ ‬تفهم‭ ‬الأمور‭ ‬بأنها‭ ‬تشويش‭ ‬على‭ ‬الفريق،‭ ‬ومحاولة‭ ‬لعرقلة‭ ‬مسيرته،‭ ‬مضيفا‭ ‬أن‭ ‬المناخ‭ ‬العام‭ ‬والأجواء‭ ‬لم‭ ‬تعد‭ ‬مناسبة‭ ‬للاستمرار‭.‬

ورجحت‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬المصادر‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬قرار‭ ‬إبعاد‭ ‬منير‭ ‬الزياتي‭ ‬المرافق‭ ‬السابق‭ ‬للفريق،‭ ‬وهو‭ ‬أحد‭ ‬المقربين‭ ‬من‭ ‬الرئيس،‭ ‬وتعيين‭ ‬إدريس‭ ‬بولحجل‭ ‬مكانه،‭ ‬ومحاولة‭ ‬إقالة‭ ‬نائبه‭ ‬كريم‭ ‬بنحمو‭ ‬الجمعة‭ ‬الماضي،‭ ‬وراء‭ ‬استقالة‭ ‬بومسعود‭ ‬التي‭ ‬قدمها‭ ‬أمام‭ ‬أعضاء‭ ‬مكتبه‭ ‬في‭ ‬اجتماع‭ ‬رسمي‭ ‬الجمعة‭ ‬الماضي‭ ‬بمقر‭ ‬النادي‭. ‬

وانتخب‭ ‬بومسعود‭ ‬بداية‭ ‬الموسم‭ ‬الجاري‭ ‬رئيسا‭ ‬للنادي،‭ ‬خلفا‭ ‬لعبد‭ ‬الإله‭ ‬الحتاش،‭ ‬وهدد‭ ‬قبل‭ ‬شهر‭ ‬بالاستقالة‭ ‬في‭ ‬اجتماع‭ ‬ضم‭ ‬أعضاء‭ ‬المكتب‭ ‬المسير،‭ ‬الشيء‭ ‬الذي‭ ‬رفضه‭ ‬الأعضاء‭ ‬حينها‭.‬

من‭ ‬ناحية‭ ‬ثانية،‭ ‬أفاد‭ ‬مصدر‭ ‬مطلع‭ ‬أن‭ ‬أمل‭ ‬شباب‭ ‬الريف‭ ‬اعتذر‭ ‬أول‭ ‬أمس‭ (‬السبت‭) ‬عن‭ ‬التنقل‭ ‬إلى‭ ‬الرباط‭ ‬لخوض‭ ‬المباراة‭ ‬التي‭ ‬كان‭ ‬من‭ ‬المفروض‭ ‬أن‭ ‬تجمعه‭ ‬أمس‭ (‬الأحد‭ ) ‬بفريق‭ ‬أكاديمية‭ ‬محمد‭ ‬السادس‭ ‬ضمن‭ ‬بطولة‭ ‬الأمل‭. ‬

وعزا‭ ‬المصدر‭ ‬ذاته‭ ‬سبب‭ ‬تقديم‭ ‬الفريق‭ ‬اعتذاره،‭ ‬لعدم‭ ‬توفره‭ ‬على‭ ‬سيولة‭ ‬مالية‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬تنقله‭ ‬إلى‭ ‬الرباط‭.‬

وأكد‭ ‬المصدر‭ ‬نفسه‭ ‬أن‭ ‬لاعبي‭ ‬الفريق‭ ‬حضروا‭ ‬صباح‭ ‬أول‭ ‬أمس‭ (‬السبت‭) ‬حاملين‭ ‬أمتعتهم،‭ ‬رفقة‭ ‬المدرب‭ ‬منير‭ ‬بوخيار‭ ‬إلى‭ ‬مقر‭ ‬دار‭ ‬الشباب‭ ‬بالحسيمة‭ ‬بنية‭ ‬السفر‭ ‬إلى‭ ‬الرباط،‭ ‬قبل‭ ‬أن‭ ‬يتفاجؤوا‭ ‬بانعدام‭ ‬المصاريف‭ ‬للتنقل،‭ ‬والتي‭ ‬لاتتجاوز‭ ‬10آلاف‭ ‬درهم‭.‬

وقال‭ ‬مصدر‭ ‬مطلع‭ ‬إن‭ ‬بعض‭ ‬الغيورين‭ ‬حاولوا‭ ‬تفادي‭ ‬الاعتذار‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬الاتصال‭ ‬بأحد‭ ‬أعضاء‭ ‬المكتب،‭ ‬غير‭ ‬أن‭ ‬هاتفه‭ ‬كان‭ ‬يرن‭ ‬دون‭ ‬رد‭.‬

» مصدر المقال: assabah

Autres articles